Get Adobe Flash player

7maydi

إذا ما قررت الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين تجاهل التحذيرات الروسية، وتجاهل المعلومات التي أشارت إليها وزارة الدفاع الروسية بشأن ما يحضر من استفزازات ومسرحيات جديدة حول استخدام الكيماوي، ونفذت تهديداتها التي وردت في بيان الدول الثلاث، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وتهديدات الرئيس الفرنسي، وشنت عدواناً جديداً على سورية مهما كانت حدود هذا العدوان، فإن ذلك يشكل اعتداءً على روسيا قبل أن يكون اعتداءً على سورية، اعتداءً على روسيا لأن الدول تجاهلت كل ما صدر عن روسيا وأصرت على تبني رؤيتها الخاصة، وتجاهلت روسيا وتعاملت معها وكأنها ليست شريكاً دولياً يجب أخذ رأيه في قضايا السياسة الدولية لاسيما في بلد تتواجد فيه قوات عسكرية روسية، وتقوم هذه القوات بدور فاعل في مكافحة الإرهاب وتقديم ضمانات لنجاح خيار المصالحة، وتوفير أسس عملية للحل السياسي.

Read more: عدوان أميركي- غربي جديد على سورية  عدوان على روسيا  حميدي العبد الله 

من المقرّر أن تعقد قمة روسية إيرانية تركية تجمع رؤساء الدول الثلاث في العاصمة الإيرانية طهران. ثمة اعتقاد واسع بأنّ هذه القمة مكرّسة للبحث في تنفيذ عملية عسكرية لتحرير إدلب من الإرهاب، فهل هذا الاعتقاد صحيح؟

Read more: هل معركة تحرير إدلب تنتظر قمة طهران؟: حميدي العبدالله

7maydi

أسئلة كثيرة تُطرح عما ستفعله تركيا عند بدء الجيش العربي السوري لعمليته العسكرية لتحرير إدلب. البعض يذهب إلى حد توقع أن تدخل تركيا الحرب مباشرةً مع سورية عند بدء العملية, سيما وأن نقاطاً تابعة للجيش التركي تتوزع على تخوم محافظة إدلب من العيس شمالاً مروراً بمورك جنوباً وانتهاءً بمناطق تقع في ريف المحافظة الغربي على الحدود الإدارية لمحافظة اللاذقية.

Read more: ما الذي ستفعله تركيا على حدودها مع  انطلاق تحرير إدلب؟  حميدي العبدالله 

هل تنفذ دول العدوان الثلاثي على سورية التي تضمّ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا عدواناً جديداً على سورية في ضوء التهديدات التي أطلقت والتي حذرت من استخدام الأسلحة الكيماوية في إدلب؟

Read more: هل تنفذ دول العدوان الثلاثي تهديدها بضرب سورية مرة أخرى؟: حميدي العبدالله

يمكن القول إنّ الدولة التركية ما بعد انهيار السلطنة العثمانية مرت بثلاث مراحل: المرحلة الأولى، هي مرحلة أتاتورك مؤسّس الجمهورية التركية. ويمكن الاستنتاج أنه على الرغم من أنّ أتاتورك متأثرٌ بقوة بالثقافة الغربية، إلا أنه انتهج سياسةً مستقلة هدفها تعزيز استقلال تركيا عن التكتلات الدولية الكبرى، وهذه المرحلة انتهت برحيل أتاتورك

Read more: هل تتمرّد تركيا على الهيمنة الغربية؟: حميدي العبدالله