Get Adobe Flash player

اللقاء العسكري الذي استضافته دمشق والذي ضمّ رؤساء أركان جيوش سورية وإيران والعراق، حدثٌ تاريخيّ لا نظير لها في تاريخ الدول الثلاث التي تتواصل جغرافياً، وباتت أقرب أن تكون جزءاً من تحالفٍ سياسي عسكري يظهر ويبرز للمرة الأولى في تاريخ الدول الثلاث

Read more: لقاء رؤساء الأركان: التوقيت والأهداف: حميدي العبدالله

واضح أن سورية وروسيا ليسا في وارد تحديد موعد عملية تحرير إدلب من الإرهاب في التوقيت الذي تسعى إليه أنقرة وجبهة النصرة أو ما يسمى بهيئة تحرير الشام

Read more: الرد السوري الروسي على انتهاكات اتفاق سوتشي: حميدي العبدالله

بات واضحاً أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعتمد سياسة تقوم على توظيف علاقاته مع روسيا والولايات المتحدة للحصول على مكاسب من كلا الدولتين بما يلائم رغباته وتطلعاته السياسية. فهو يستغلّ علاقاته مع روسيا للضغط على الولايات المتحدة للاستجابة لموقفه في ملفات عديدة، وأبرزها الموقف من أكراد سورية، وتحديداً وحدات الحماية الكردية، وتسليم المعارض التركي فتح الله غولن المقيم في واشنطن والحليف السابق والمنافس لأردوغان، إضافة إلى ملفات أخرى ومنها علاقة تركيا بكلّ من إيران وروسيا

Read more: أردوغان يرقص على الحبل بين موسكو وواشنطن؟: حميدي العبدالله

توقيت زيارة الرئيس الإيراني إلى العراق وعقد لقاءات مع كبار المسؤولين في بلاد الرافدين هو توقيتٌ على جانبٍ كبير من الأهمية، وتأتي أهمية هذا التوقيت من مصدرَين أساسيّين: المصدر الأول، سعي الولايات المتحدة لخنق إيران اقتصادياً بعد أن تعذّر عليها خوض مواجهة عسكرية مباشرة معها. ونجاح خنق إيران اقتصادياً لا يمكن أن يحدث إلا إذا أُحكم الحصار الجغرافي عليها من كلّ الاتجاهات. إيران اليوم تقيم علاقات معقولة مع باكستان وهي إحدى الدول المجاورة لها، والنفوذ الأميركي في باكستان ليس بالقوة التي تدفع باكستان إلى الامتثال لكلّ الإملاءات الأميركية بما يعرّض مصالحها الحيوية للخطر، وبالتالي فإنّ استمرار علاقات تعاون اقتصادي وتجاري بمستوى معيّن بين باكستان وإيران يلعب دوراً كبيراً في الحدّ من تأثير محاولات الولايات المتحدة محاصرة إيران

Read more: توقيت زيارة روحاني إلى العراق: حميدي العبدالله

تزايدت الاعتداءات التي تشنّها الجماعات الإرهابية على مواقع الجيش السوري من مواقعها في المنطقة المنزوعة السلاح افتراضياً التي كان ينبغي إقامتها بموجب الاتفاق الروسي – التركي، وكان أعنف هذه الاعتداءات الهجوم الذي استهدف مواقع الجيش السوري على امتداد محور المصاصنة بريف حماة الشمالي حيث استخدمت الجماعات الإرهابية أنواعاً متعدّدة من الأسلحة بعد تمهيد ناري على نقاط المداخن الحيصة – خربة معرين مستغلةً الظرف الجوي السيّئ والعاصفة المطرية

Read more: هل يبدأ الجيش السوري عملية في إدلب؟: حميدي العبدالله