Get Adobe Flash player

كشفت أوساط عسكرية إسرائيلية بارزة، النقاب عن أن وزارة الدفاع "وقعت اتفاقية عسكرية كبيرة مع اليونان بقيمة 1.68 مليار دولار على مدى 20 عاما".

وأوضحت أنه بموجب الاتفاقية الجديدة، "ستكون هيئة الصناعات العسكرية الإسرائيلية المعروفة باسم "ألبيت" مسؤولة عن مجمع تدريب لسلاح الجو اليوناني، وسيشتري اليونانيون 10 طائرات من طراز Lavi، وسيدفعون تكاليف أجهزة المحاكاة والتدريب والمساعدة اللوجستية".

 وأضاف موشيه كوهين في مقاله في صحيفة "معاريف" أن "الاتفاقية تمت بشأن إنشاء مركز للتدريب على الطيران لسلاح الجو اليوناني، بين وزارتي الحرب الإسرائيلية واليونانية، وأنه وفقا للاتفاقية ستتم المساعدة في تحديث طائرات T-6 Lark، وتوريد أجهزة محاكاة، والتدريب، والخدمات اللوجستية".

ونقل عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن "الاتفاقية تعكس العلاقات الممتازة والمتطورة بين إسرائيل واليونان، وهذه شراكة طويلة الأمد تخدم مصالحهما، فيما اتصل وزير الحرب بيني غانتس هاتفيا مع نظيره اليوناني نيكوس باناغيوستوبولوس، معتبرا أن الاتفاقية تعبير عن شراكة ستعزز الاستقرار في منطقة البحر المتوسط، وتخلق مئات الوظائف في كلا البلدين".

أما يائير كوليس رئيس شركة "ألبيت" في وزارة الدفاع الإسرائيلية فقال إن "موافقة الحكومة اليونانية على الاتفاقية خطوة تاريخية أخرى في تعزيز العلاقات الأمنية بين البلدين، لأننا لسنا أمام اتفاقية تصدير عسكري فحسب، بل شراكة لمدة عشرين عاما على الأقل، والاتفاق يمنحنا تفوقا نوعيا لتقديم هذه القدرة الهامة للقوات الجوية اليونانية، ونعتقد أنها ستسهم في زيادة تعزيز العلاقات الثنائية بين إسرائيل واليونان".

رفضت المحكمة المركزية في القدس طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو من المحكمة، تأجيل تقديم ردّه على لائحة اتهام ضده بمخالفات فساد.

كما طالبت المحكمة من النيابة العامة الإسراع بتقديم المستندات التي تتضمن موافقة المستشار القضائي للحكومة على إجراء التحقيقات ضد نتنياهو، لهيئة دفاع الأخير، دون تأخير.

قال رئيس حزب "اسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان إنه حزبه لن يتعاون مع حزب "أمل جديد"، برئاسة غدعون ساعر، في حال قرر الأخير ضم الأحزاب الحريدية إلى ائتلاف حكومي برئاسته، حسبما ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان".

وحسب تسجيل بثته "كان" لاجتماع مغلق، قال ليبرمان إن "من يريد رؤية اسرائيل بيتنا في الائتلاف عليه ألا يعتمد على شاس ويهدوت هتوراة، والعكس صحيح، ومن يعتمد على ائتلاف مع شاس ويهدوت هتوراة، وهذا يشمل غدعون ساعر، عليه ألا يعتمد علينا، وبالنسبة لنا فإن وضعا يستبدل فيه (رئيس شاس أرييه) درعي، و(رئيسا "يهدوت هتوراة" يعقوب) ليتسمان و(موشيه) غفني نتنياهو بغدعون ساعر هو وضع غير معقول ولا يقبله العقل".

إمكانية التنحي على خلفية انهيار حزبه وانشقاق نصف نوابه في الكنيست عنه وعدم موافقة أحزاب أخرى التحالف معه* "لماذا معظم هؤلاء الذين تولوا أرفع منصب في الجيش الإسرائيلي لم ينجحوا في ترك بصمة في المجال المدني؟"

وتأتي أقوال ليبرمان في وقت تعزز فيه التعاون بين ساعر ورئيس تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، نفتالي بييت، وكذلك بين ليبرمان ورئيس حزبب "ييش عتيد"، يائير لبيد، وتمثل ذلك بالتوقيع على اتفاقيتي فائض أصوات، وعزمهم على إقامة كتلة تشمل الأحزاب الأربعة بعد الاتخابات. وحسب التسجيل، فإن ليبرمان لن يدعم ساعر بحال أراد ضم أحزاب الحريديين إليه.

ومن جانبه رفض بينيت خلال مقابلة لـ"كان" احتمال خوض انتخابات الكيست، في آذار/مارس المقبل، ضمن تحالف مع حزب "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس، وقال بينيت إن تعاونا مع "كاحول لافان" سيكون "في اليوم الذي يلي الانتخابات"، ومن جهة أخرى رفض بينيت الإجابة على سؤال حول ما إذا كان سيؤيد طلب آخر لمنح الحصانة لنتنياهو، وقال إه "لست مشغلا بمسائل افتراضية".