Get Adobe Flash player

ذكرت الصحف الاسرائلية الصادرة اليوم انه من المفترض أن تناقش الحكومة الإسرائيلية في جلستها الأسبوعية يوم الأحد المقبل، مشروع قانون يقضي بفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن، حيث أكد مصدر سياسي رفيع المستوى أن تسريع إجراءات الضم ستتواصل بمعزل عن موقف المستشار القضائي للحكومية، أفيحاي مندلبليت.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان" عن مصدر سياسي رفيع المستوى ردا على احتمالات أن يطلب مندلبليت تأجيل مشروع قانون الضم، قوله " بإمكان المستشار القضائي للحكومة أن يطلب ما يريد، ونحن سنتخذ القرارات".

وفي الوقت ذاته أشار إلى احتمال معارضة المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لهذه الخطوة، قائلا إننا "نملي ونفرض السياسة، لم نسأل رؤساء المؤسسة الأمنية عن موقفهم. أخبرناهم أنه يجب عليهم الاستعداد لإمكانية قيام إسرائيل بضم المستوطنات في غضون بضعة أيام، وعليهم تطبيق السياسة على الأرض".

إلى ذلك يستعد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لتقديم مقترحات للحكومة تقضي ضم المستوطنات والأغوار ومنقطة البحر الميت وأجزاء من الضفة، ورجحت التقديرات أن نتنياهو الذي يعتزم تقديم المقترح للحكومة يوم الأحد المقبل، قد يؤجل ذلك لعدة أيام أخرى.

قال المبعوث الأميركي السابق إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، إن عدم انتخاب الرئيس دونالد ترامب لولاية ثانية من شانه، أن يعرض "صفقة القرن" إلى الخطر.

وحذر مستشار الرئيس ترامب والمبعوث السابق للشرق الأوسط في حديثه اليوم الأربعاء للإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان" من أن انتخاب رئيس ديمقراطي للبيت الأبيض يمكن أن يعرض برنامج السلام في الشرق الأوسط للخطر.

وقال غرينبلات "إذا لم يتحقق السلام في عهد ترامب، وكان انتخاب ديموقراطي للبيت الأبيض سيشكل خطرا على الخطة التي قدمت"، لكنه أضاف أنه يعتقد أن ترامب سينتخب لفترة ولاية أخرى.

وتطرق غرينبلات إلى مسألة توقيت نشر "صفقة القرن"، بالتزامن مع جلسات الحصانة لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في الهيئة العامة للكنيست التي أثارت مزاعم حول تدخل ترامب السياسي في إسرائيل، قائلا "ليس هناك أي وقت مناسب لتقديم حل للصراع".

وأضاف "في كلتا الانتخابات، شعرنا حقا أن هذا كان تدخلا، لكن حقيقة أن نتنياهو وغانتس أعلانا عن قبول الخطة، يجب أن تزيل السؤال ومسألة التدخل السياسي، بدلا من انتقادها، حان الوقت لتنفيذها".

وحول العمل على تحضير "صفقة القرن"، قال غرينبلات "على مدى السنوات الثلاث الماضية، كنا نصغي إلى الإسرائيليين والفلسطينيين والمنطقة. الجميع يضحون بموجب الخطة التي يستفيد منها الجميع. آمل أن تغير القيادة الفلسطينية رأيها وأن تتبع طريق السلام".

وحول ردود الفعل والمواقف في العالم إلى من الخطة، قال غرينبلات "أنا لست مندهشا من ردود الفعل في العالم العربي، وأعتقد أنها تمثل موقفا مفاده أن الوقت قد حان لخلق واقع مختلف. ترى الكثير من التغيير في العلاقات الإسرائيلية العربية في السنوات الثلاث الماضية، ترى أن سفراء الدول العربية كانون في مؤتمر الإعلان عن الخطة، وبذلك هم يعبرون عن موقف يريد بالفعل خلق حقيقة أخرى، لقد حان الوقت للتقدم إلى الأمام".

كشفت صحيفة معاريف صباح اليوم الأربعاء، أن الرئيس محمود عباس أمر بالحفاظ على التنسيق الأمني مع "إسرائيل" وعدم المواجهة المباشرة معها.

ونقلت الصحيفة عن شخصيات رفيعة بقيادة السلطة، أن الرئيس أمر الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، بعدم السماح بحدوث مواجهة مباشرة مع "إسرائيل".

وقالت إن مناطق السلطة تستعد ليوم غضب احتجاجاً على نشر تفاصيل "صفقة القرن" الأمريكية، وأن الرئيس طلب من الأجهزة، منع إطلاق النار تجاه قوات الجيش الإسرائيلي.

وأضافت "أبو مازن طلب كذلك من الأجهزة الأمنية، بعدم السماح بالمواجهة المباشرة بين المتظاهرين الفلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي، على المحاور بالضفة الغربية".

كما نقلت قناة "كان" الإسرائيلية عن تقارير عربية، صباح اليوم، أن الرئيس أمر بالحفاظ على التنسيق الأمني مع "إسرائيل"، رغم الإعلان عن "صفقة القرن"، وأمر الأجهزة الأمنية بمنع المواجهة المباشرة مع "إسرائيل".

وذكرت صحيفة هآرتس أن شخصيات رفيعة بالمنظومة الأمنية الإسرائيلية، تحدثت مع قيادات السلطة، عشية الإعلان عن "صفقة القرن"، للحفاظ على التنسيق الأمني، ومنع تدهور الأوضاع بالضفة.

وأشارت إلى أن تقديرات المنظومة الأمنية الإسرائيلية، تؤكد عدم قيام رئيس السلطة، بوقف التنسيق الأمني مع "إسرائيل"، كجزء من معارضة "صفقة القرن".