Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

8  ثانياً، قطاع النفط والغاز يحتل أولوية وربما أولوية موازية لإعادة إعمار البنية التحتية، بل من المفيد أن يسبقها لأسباب تتعلق بالبعد الاقتصادي. النفط والغاز والثروات المعدنية الأخرى مثل الفوسفات ستلعب الدور...

تناقلت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم تصريحات رئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت إنه في ظل الوضع "المتفجر والمعقد" على الجبهات المختلفة فإن ذلك يلزم الجيش بالمبادرة والحزم، وتعزيز الاستعداد والجاهزية لأي سيناريو، وقال آيزنكوت "في ظل الوضع المتفجر والمعقد على الجبهات المختلفة، وجهود أعدائنا لتعزيز قوتهم، ومحاولات إيران تعميق تموضعها قرب حدودنا.. كل ذلك يلزمنا بالمبادرة والحزم، وتعزيز الاستعداد والجاهزية لأي سينايو ".

كما لفتت الصحف الى ان الجيش الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى تحسبا من عملية تسلل أو إطلاق صواريخ باتجاه قواعد عسكرية للجيش في الشمال، وذكرت ان نتنياهو يقصّر زيارته إلى قبرص ويعود إلى اسرائيل بداعي التوتر الأمني على الحدود الشمالية.

قدر وزير المواصلات والاستخبارات والطاقة الذرية الإسرائيلية، يسرائيل كاتس، بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سينسحب من الاتفاق النووي مع إيران، وذلك على الرغم من محاولات الاتحاد الأوروبي والدول العظمى الموقعة على الاتفاق لإقناعه دون ذلك.

تصريحات كاتس التي نقلتها وسائل الإعلام الإسرائيلية، تأتي قبل ساعات من إعلان ترامب بعد ظهر اليوم الثلاثاء موقفه النهائي من الاتفاق النووي مع إيران، وقدر كاتس وهو عضو بالمجلس الوزراء المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينيت"، أن الرئيس الأميركي سيعلن انسحابه من الاتفاقية النووية.

وقال الوزير الإسرائيلي إن "الطريق الصحيح للرئيس ترامب لتعزيز سياسته ووقف نفوذ إيران، هو إلغاء الاتفاق النووي وعودة العقوبات الاقتصادية على إيران".

ودعا كاتس المزيد من دول العالم لتسير على خطى الإدارة الأميركية بتعاملها مع إيران، قائلا: "يجب على العالم أن يتحد ضد إيران، كما فعل في مواجهة كوريا الشمالية، حتى الإلغاء الكامل للمشروع النووي، وإلغاء تطوير الصواريخ الباليستية ووقف التوسع الإيراني في المنطقة، والذي ارتفع وتعزز بانتصار حزب الله في الانتخابات البرلمانية في لبنان"

ووفقا لمزاعمه، فإن الإيرانيين لا يفهمون سوى لغة الضغط والقوة للدول والقوى العظمى، وأشار إلى أن "تهديدات إيران بالعودة إلى البرنامج النووي هي تهديدات غير مجدية"، وأضاف "إذا صعدت إيران بتخصيب اليورانيوم فسوف تجد نفسها تواجه تهديدا خطيرا في هجوم مباشر من الولايات المتحدة ودول أخرى".

ومع هذه التقديرات تتأهب إسرائيل لقرار ترامب وتداعياته، حيث ترقب مساء اليوم الثلاثاء الساعة التاسعة بتوقيت القدس المحتلة، عندما يعلن ترامب ما إذا كان قد قرر الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

وصباح اليوم أقلع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو في زيارة رسمية لقبرص، ولكن على ضوء هذا الإعلان، سيقصر زيارته ومن المتوقع أن يهبط في مطار بن غوريون بعد ظهر اليوم.

وقبل طيرانه إلى قبرص، قال نتنياهو إنه تم اطلاعه على ما سيقوله ترامب، لكنه قال: "أقترح أن ننتظر جميعا حتى الساعة التاسعة مساء، فهذا ليس طويلا"، كما قال إنه "يعرف بالضبط" ما سيقوله غدا الأربعاء للرئيس الروسي بوتين، ولم يقدم تفاصيل أخرى.