Get Adobe Flash player

لفتت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم انه خلال مواجهتهما في التحقيق، قال شاهد ملك في الملف 3000 ووكيل شركة تينسكروب الألمانية، ميكي غانور، إن محامي رئيس الحكومة وقريبه، دافيد شمرون، كان موعودًا بنسبة 20% من عمولة الصفقة، فيما كان على مبعوث رئيس الحكومة السياسي والمقرب منه، يتسحاك مولخو، أن يتابع الصفقة مع الألمان وأن يعالج المسائل العالقة .

وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، بعض تفاصيل "المواجهة"، وذكرت أن غانور قال خلال مواجهته مع شمرون إن الأخير عقد سلسلة لقاءات كان الهدف منها الدفع بالصفقة وإتمامها، نظير حصوله على عمولة "جيدة"، إلا أن شمرون أنكر تلقيه أي عمولة لكنه لم ينكر عقد هذه اللقاءات.

وأصر بعدها غانور وقال "كان عليك حل المعضلات التي نواجهها، التقينا بالعديد من الشخصيات في القدس، هذا لم يكن ضمن عملك كمحامي، بل كان بهدف الدفع نحو إتمام الصفقة".

-         الملف 3000: شمرون ومولخو يخضعان للتحقيق للمرة الثالثة

-         الملف 1000: سفير إسرائيل بواشنطن استدعي للشهادة

-         إسرائيل تبرر تزويد بورما بالسلاح: "الجانبان يرتكبان جرائم حرب"

-         نتنياهو: "تجريم وعد بلفور هو أصل الصراع مع الفلسطينيين"

-         عنصرية مستمرة: الحكومة الإسرائيلية تمتنع عن تأميم أراضي "كيرن كييمت"

-         شاهد ملك بالملف 3000: 20% لشمرون ومولخو يتابع مع الألمان

-         الحكومة تلاحق مستشار ألشيخ بسبب تسريب التحقيقات مع نتنياهو

-         عام على ولاية ترامب: الجمهوريون يخسرون رئاسة كبرى الولايات

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن الطائرة التي أقلت الأمير منصور بن مقرن قد أسقطتها طائرة حربية سعودية، وذلك عندما كانت على وشك مغادرة الأجواء السعودية على مقربة من الحدود مع اليمن.

وأضافت الصحيفة الأوسع انتشارا في إسرائيل بقلم مراسلتها للشؤون العربية سمدار بيري أن طائرة حربية سعودية تصدت لطائرة الأمير ابن مقرن أثناء محاولتها الهرب خارج حدود بلاده عقب حملة الاعتقالات الواسعة التي نفذها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وشملت العديد من الأمراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال.

وحسب الصحيفة الإسرائيلية فإن ابن سلمان أمر بإغلاق أجواء بلاده أمام حركة الطائرات الخاصة وذلك لمنع أحد من الهرب، لكن الأمير منصور خشي من أن يعتقل فحاول الهرب بمروحية مع بعض مرافقيه، وقد اعترضته طائرة حربية وأسقطت مروحيته على مقربة من الحدود مع اليمن.

وكانت وسائل إعلام سعودية تحدثت عن تحطم مروحية سعودية مساء الأحد وعلى متنها عدد من المسؤولين، بينهم الأمير منصور بن مقرن نائب أمير منطقة عسير في جنوب غرب المملكة قرب الحدود مع اليمن.

وقالت مصادر إن من بين القتلى أيضا وكيل الإمارة سلمان الجريش، وأمين المنطقة صالح القاضي، وأمين مدينة أبها.

وذكرت صحيفة عكاظ أن الطائرة سقطت أثناء قيام المسؤولين بجولة في منطقة قرب ساحل منطقة عسير المجاورة لليمن.