Get Adobe Flash player

كشفت الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم عبر استطلاع للراي أن ما نسبته 53% من الإسرائيليين المستطلعة آراؤهم باتوا يعتقدون بأنه يجب على نتنياهو الاعتزال مع انتهاء ولايته الحالية، في حين رأى 38٪ أن بإمكانه مواصلة الحكم لفترة إضافية، وهدف الاستطلاع الذي نُشرت نتائجه رصد "المزاج السياسي العام" في أجواء ملفات الفساد التي تلاحق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وكذلك بعيد افتتاح الدورة الشتوية للكنيست، وموجة مشاريع القوانين "المتضاربة" التي على صلة بـ"ملفات نتنياهو"، مثل "القانون الفرنسي" الذي يحظر التحقيق مع رئيس الحكومة طالما هو في منصبه، أو "قانون التوصيات" الذي يحظر على الشرطة تقديم توصية بالمحاكمة.

وبين الاستطلاع أن 63% من الإسرائيليين لديهم موقف سلبي من "القانون الفرنسي" ويعارضون تشريعه، في حين أعرب 27٪ عن تأييدهم للقانون، وأجاب 10% بأنهم لم يبلوروا حتى الآن "موقفا محددًا" في هذه المسألة.

هذا ولفتت الصحف الى ان سكان منطقة المركز خلال الساعات الأولى من فجر اليوم، الخميس، اضطروا إلى النهوض من نومهم، والهرولة إلى الملاجئ والغرف والآمنة، وذلك في أعقاب انطلاق صافرات الإنذار، وعلم أن صافرات الإنذار قد انطلقت في الساعة 02:48، بعد منتصف الليل، في يافا وتل أبيب و"حولون" و"بات يام"، ما دفع السكان في المنطقة إلى الهرولة إلى الغرف الآمنة.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن صافرات الإنذار قد انطلقت عن طريق الخطأ، وأنه يجري فحص ذلك، وطلب من السكان العودة إلى حياتهم الاعتيادية.

من ابرز العناوين المتداولة:

-         سلاح الجو الإسرائيلي يستعد لأكبر مناورة جوية دولية

-         تل أبيب تهرول إلى الغرف الآمنة بسبب صافرات الإنذار

-         غارة إسرائيلية تستهدف المدينة الصناعية بريف حمص

-         استطلاع: أغلبية الإسرائيليين ينتقدون سياسة حكومتهم الخارجية والداخلية

-         الكنيست تسقط اقتراحا مستعجلا لمناقشة مجزرة كفرقاسم

-         حكومة الوفاق تستلم معابر قطاع غزة

-         وفد مصري يصل غزة للإشراف على تسليم المعابر

-         "مندلبليت يتجند للدفاع عن جندي من الحريديم"

-         يعالون يحذر من اغتيال سياسي ويدعو نتنياهو للاستقالة

-         تفجير النفق بغزة كرافعة لتعزيز العلاقات الإسرائيلية – الخليجية

-         منظمات المعاقين الموقعة على الاتفاق تهدد بالعودة إلى الشارع

يستعد سلاح الجو في الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، لاسقبال آلاف المشاركين في أكبر مناورة دولية جوية تجري في البلاد.

وأطلق على المناورة "بلو فلاغ" (علم أزرق)، وستجري جنوبي البلاد بمشاركة أسلحة الجو في كل من الولايات المتحدة واليونان وبولندا وإيطاليا والهند وفرنسا وألمانيا.

وعلاوة على الدول المشاركة، فسيكون هناك ممثلون من 40 دولة كمراقبين في المناورة.

وعلم أن المناورة الجوية الضخمة تشتمل على سيناريوهات قتالية متنوعة ومعارك جوية بأساليب متغيرة.

وستكون غالبية الطائرات المشاركة في المناورة من ضمن الطائرات الحربية للدول المشاركة، ما يجعلها أكبر مناورة جوية دولية تجري في البلاد، حيث يشارك فيها ما يقارب 100 طائرة حربية، ومئات الطيارين وأفراد الطواقم الجوية.

كما علم أن المناورة، التي تبدأ الأحد القادم في القاعدة العسكرية "عوفداه" قرب إيلات، ستقتضي إغلاق المجال الجوي على فترات متقطعة. ولذلك ففي الأسبوعين اللذين تجري فيهما هذه المناورة سيحصل تغيير في الرحلات الجوية المدنية التي تعمل في القسم المدني من مطار "عوفداه".

ولفت تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" ، إلى أن طائرة "سوبر هركوليس" أقلعت من الهند وهي تحمل 45 شخصا من عناصر سلاح الجو الهندي للمشاركة في المناورة للمرة الأولى. وكتبت المواقع المحلية الهندية أن مشاركة الهند في المناورة تؤكد على العلاقات التي تتعزز بين الهند وإسرائيل.