is newspaper

ما زالت قضية الفساد الاخيرة في اسرائيل تتصدر عناوين الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم، وطالت التحقيقات مؤخراً احد المقربين من الوزير افيغدور ليبرمان، الذي تم التحقيق معه امس ثم اطلق سراحه ليوضع تحت الحبس المنزلي، وذلك في ظل مهاجمة ليبرمان للنائب العام واتهامه بالتحيز لرئيس الوزراء، وان توقيت التحقيق جاء متزامناً مع فترة الانتخابات للكنيست .

كما تناولت الصحف الشريط المسجل للحاخام عوفاديا يوسف منذ العام 2008 والذي يهاجم فيه آرييه درعي، الامر الذي قد يشكل نصراً لمنافسه ايلي يشاي.

هذا بالإضافة الى اختفاء طائرة ماليزية اخرى يوم امس، في ظروف غامضة وعلى متنها 162 راكباً وطاقم الطائرة.

هآرتس

-         الشرطة تجند شاهد دولة كبير قام بالتسجيل لاحد مقربي ليبرمان

-         اعتقالات في شركة الكهرباء في اعقاب الاشتباه بفساد في الشركة

-         اختفاء طائرة ماليزية في شرق آسيا، ومخاوف على حياة 162 من الركاب والطاقم

-         في تسجيل للحاخام عوفاديا يوسف من العام 2008: درعي مجرم، حرامي، ولن اخون ايلي يشاي

-         "العليا" تتحفظ من قرار الكنيست رفع نسبة الحسم وتعتبره مبالغا فيه، وتقول ان الاغلبية تقاس وفقا للاقلية

يديعوت احرونوت

-         التحقيق في قضية الفساد يتشعب

-         التحقيق مع موشيه ليون احد مقربي ليبرمان وإحالته للحبس المنزلي

-         ليبرمان يحتج على النائب العام بسبب تأجيل قضية مربي منزل رئيس الحكومة

-         يوآف غالنت المرشح السابق لرئاسة الاركان يلتحق بحزب كحلون

-         ازدياد الصراع بين يشاي ودرعي، إذاعة تسجيل للحاخام عوفاديا يوسف من العام 2008 يهاجم فيه ارييه درعي

-         بعد 31 عاما، عوزي لانداو يعتزل السياسة

-         مرة اخرى اختفاء طائرة ماليزية بظروف غامضة، وعلى متنها 162 راكبا وافراد الطاقم.

لفتت صحيفة يديعوت احرونوت الى انه وقبل يومين من انتخاب قائمة مرشحي الليكود، يتضح أن المتنافسين على المواقع الأولى في القائمة يعتبرون من صقور الليكود ويحسبون على اليمين المتطرف، وقال مسؤول في الليكود أن شدّة التطرف باتت المعيار لتصويت أعضاء الليكود لانتخاب قائمة مرشحيهم.

وذكرت الصحيفة أن معظم الذين يتنافسون على المواقع السبعة الأولى يعتبرون من صقور الليكود ويصنفون على تيار اليمين المتطرف، ومن بين تلك الأسماء: داني دانون، زئيف ألكين، ميرير ريغيف، تسيبي حوطبولي، موشي فيغلين، يسرائيل كاتس، ياريف ليفين، حاييم كاتس.

واشارت الصحيفة إلى أن جميع المذكورين يعترضون بشدة على "فكرة الدولة الفلسطينية بل ويدعو بعضهم إلى ضم مناطق في الضفة الغربية".

ونقلت عن مسؤول في الليكود قوله إن "معظم أعضاء الليكود يؤيدون مرشحين يتبنون مواقف متطرفة، لهذا سيطلب حتى من المعتدلين إبداء مواقف متشددة للحصول على تأييد الأعضاء".

واضافت الصحيفة أن "أحد قادة الليكود توجه لنتنياهو مؤخرا وحذره بأن القائمة التي ستنتخب قد تردع المصوتين ويكون ولاء أعضائها لمركز الليكود لا له".