Get Adobe Flash player

is newspaper

اسرائيل تخطط لحظر منظمات فلسطينية مرابطة في الأقصى، تحذير ما يسمى "الهيئة لمحاربة الإرهاب" في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية مواطنيها من زيارة أكثر من 40 دولة، وذلك خشية مما وصفته "إرهاب خريجي داعش" في أوروبا، من العناوين التي تناولتها الصحف الاسرائيلية.

وقالت الهيئة في بيان إن تسلسل العلميات الأخيرة في بلجيكا وكندا وأستراليا وفرنسا والدنمرك يعزز المخاوف من عمليات شبيهة ضد أهداف غربية بما فيها إسرائيلية ويهودية. ولفتت الهيئة إلى أن الإسرائيليين ليسوا هدف داعش الأساسي لكنها ترى في التنظيم خطرا على الإسرائيليين. وقالت الهيئة إنها ترى مخاطر من قبل إيران وحزب الله في ظل التطورات على الحدود الشمالية.

وذكرت تقارير صحفية اليوم، الثلاثاء، أن وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، توجه أمس إلى وزير الأمن، موشيه يعلون، طالبا منه إصدار أمر يعتبر منظمتي 'مرابطون' و'مرابطات'، التابعتين للحركة الإسلامية الشمالية، أنهما تنظيمان محظوران وذلك بموجب أنظمة الطوارئ.

وأفادت صحيفة "هآرتس" بأن توجه إردان إلى يعلون في هذا الموضوع جاء في أعقاب طلب جهات يهودية متطرفة تنشط في الاقتحامات للحرم القدسي وباحات المسجد الأقصى.

ونقلت الصحيفة عن نشطاء في الحركات اليهودية المتطرفة قولهم إنهم يطالبون منذ فترة طويلة الحكومة الإسرائيلية بإخراج المنظمات الفلسطينية خارج القانون.

وقال إردان إن 'هذه المنظمات تتعقب زيارات اليهود لجبل الهيكل (أي الحرم) ويصرخون بشكل منفلت ومحرض ويسدون الطريق أمام الزوار. وهدفها منع دخول اليهود من زيارة جبل الهيكل من خلال العنف والتخويف، وسأبذل كل ما بوسعي من أجل وقف نشاط هذه المنظمات الخطيرة التي تخرق التوازن في جبل الهيكل'.