Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

is newspaper

تصدر الخلاف المتصاعد داخل الائتلاف الحكومي في اسرائيل عناوين الصحف الاسرائيليةالصادرة اليوم، وذلك في اعقاب إحباط وزيرة القضاء عملية التصويت على قانون القومية داخل اللجنة الوزارية وإصرار نتنياهو على تمرير القانون .

بالإضافة الى تهديدات وزير المالية يائير لابيد انه في حال عدم إقرار قانون صفر القيمة المضافة سيذهب الى الانتخابات، وتهديد بينت بالتصويت ضد اي مشروع قرار يطرح من قبل يش عتيد وهتنوعاه في حال لم يتم تمرير قانون القومية.

يديعوت احرونوت

-         ازمة تلاحق ازمة داخل الائتلاف الحكومي

-         بعد إنذار لبيد مواجهة حادة حول قانون القومية

-         احزاب الائتلاف: لا مناص من الذهاب الى الانتخابات

-         ليفني ضد قانون القومية وتمنع التصويت عليه في اللجنة الوزارية لشؤون التشريع

-         خلافات حول شراء طائرات F35 جديدة من الولايات المتحدة

-         حصار وتفتيش حول الشاب الذي طعن شابا يهوديا وسط مدينة القدس

معاريف

-         غضب في احزاب اليمين لقرار وزيرة القضاء تأجيل التصويت على قانون القومية

-         ليفني ولبيد تحالفا سوية لكسر القواعد

-         الوزير بينت: بدون قانون القومية سنصوت على مشاريع القرارات التي تقدمه هتنوعاه ويش عتيد

-         طعن شاب يهودي (35 عاما) بمفك في البلدة القديمة من القدس

-         يش عتيد: إحباط قانون صفر القيمة المضافة سيؤدي بنا الى الانتخابات

-         نتنياهو: ابو مازن ملزم بوقف التحريض

هآرتس

-         تصاعد الخلاف داخل الائتلاف الحكومي

-         ليفني احبطت قانون القومية ونتنياهو سيعرضه في جلسة الحكومة القادمة

-         توقف النقاش حول الميزانية منذ اسبوع

-         إصابة شاب (35) عاما بطعنة مفك في القدس

-         داعش تبث شريط إعدام جندي من البحرية الاميركية

-         تفاصيل جديدة حول العقوبات الاوروبية ضد اسرائيل

قالت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها إن مسودة الوثيقة الأوروبية، التي يعكف الاتحاد الأوروبي على بلورتها ضد إسرائيل على خلفية البناء الاستيطاني، خصوصا في القدس الشرقية، أنها تشمل عقوبات مثل سحب سفراء أوروبيين من تل أبيب ومقاطعة مستوطنين.

وتشمل اقتراحا يقضي بإعادة سفراء أوروبيين من إسرائيل كرد فعل على دفع أعمال بناء في مواقع حساسة في المستوطنات في الضفة الغربية أو القدس الشرقية.

وتستند وثيقة العقوبات، التي صاغها رئيس دائرة الشرق الأوسط في مفوضية العلاقات الخارجية للاتحاد الأوروبي، كريستيان برغر، إلى مبدأ رد الاتحاد الأوروبي بعقوبات على أنشطة تنفذها حكومة إسرائيل ومن شأنها أن تهدد بتحويل حل الدولتين إلى مستحيل.

وتم توزيع الوثيقة على مندوبي دول الاتحاد الأوروبي ال28، لكن تم الحفاظ على سريتها نسبيا، ولا تزال بلورة هذه الوثيقة في مراحلها الأولية، ولم تتم المصادقة على مضمونها بعد من جانب المستويات السياسية العليا للاتحاد.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين أوروبيين تشبيههم الوثيقة 'بلائحة مطعم صيني' ويكون بإمكان الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اختيار العقوبات المعنية بتنفيذها.