ققققققققققققققققققققققققققق

 

 

تابعت الصحف الاميركية الصادرة اليوم قرار الرئيس باراك اوباما بإرسال 1500 عسكري إضافي إلى العراق لتدريب القوات الحكومية والكردية على محاربة تنظيم داعش ومساعدتها في التخطيط،

ونقلت الصحف عن مسؤولين قولهم إن بعض المستشارين سيتمركزون في محافظة الأنبار حيث أرغم الجيش العراقي على الانسحاب أمام تقدم المتطرفين.

وذكرت الصحف ان الرئيس الأميركي يعتزم ترشيح ممثلة الادعاء في بروكلين لوريتا لينش لتولي وزارة العدل، وفي حال أقر مجلس الشيوخ هذا الترشيح الذي سيعلنه أوباما من البيت الأبيض، ستصبح لينش، أول سيدة سوداء تتولى وزارة العدل.

واشنطن بوست

-         اوباما رشح لوريتا لينش كأول امرأة أميركية من أصول إفريقية في منصب النائب العام

-         اوباما امر بإرسال ما يصل إلى 1500 مستشار إضافي الى العراق

-         رئيس الوزراء الياباني: تعزيز النمو في ثالث أكبر بلد اقتصادي في العالم هو أولوية قصوى لنا.

-         أوكرانيا تتهم روسيا بانها تتوغل عبر الحدود

نيويورك تايمز

-         الصين واليابان..محاولة لدحر المواجهة الطويلة على الجزر المتنازع عليها

-         أوباما حث الرئيس الايراني للنظر في المصالح المشتركة

-         أوباما قرر إرسال 1500 مستشار اميركي الى العراق

-         المدعي العام المكسيكي يدعي على أفراد عصابة مخدرات بتهمة قتل43 طالبا

-         بريطانيا تتأخر في الدفع إلى الاتحاد الأوروبي

انتقدت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها مؤتمر رجال الأعمال، الذي تنظمه وزارة الخارجية الأميركية في القاهرة الأسبوع المقبل، معتبرة ان حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي لا تزال تمارس سياستها القمعية ضد السكان.

وقالت إن "سياسة الرئيس باراك أوباما تجاه النظام العسكري الحاكم في مصر- إن كانت هناك سياسة يمكن الحديث عنها- تميزت بخليط من الرسائل والتعلل بالأماني والإهمال المتعمد".

واشارت الصحيفة إلى أنه رغم كل هذا "فقد كان مثيرا للدهشة أن تقوم وزارة الخارجية بتنظيم مؤتمر كبير لدعم الاستثمار الأسبوع المقبل في القاهرة، ويتزامن مع نهاية الموعد الذي حددته السلطات المصرية في جهودها الصارخة لإغلاق منظمات المجتمع المدني التي تقوم بالدفاع عن حقوق الإنسان".

ووجدت أنه رغم أن وزارة الخارجية أعلنت أن التوقيت لم يكن "مقصودا"، إلا أن المؤتمر، الذي سيحضره 65 مدير شركة أميركية كبيرة، والذي يعتبر الأكبر من نوعه، لن يغطي على جهود الدولة المصرية لخنق المنظمات المدافعة عن الديمقراطية "وأيا كان الأمر مقصودا أو غير ذلك، فسينظر المصريون للمؤتمر باعتباره دعما، لا لبس فيه، لرئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي فاقت تصرفاته الشمولية من سبقوه من الحكام الشموليين".