Get Adobe Flash player

us newspaper

تناولت الصحف الاميركية الصادرة اليوم تقرير الواشنطن بوست عن دخول مسؤولي وخبراء مكافحة الإرهاب الأميركيين في فترة من التشاؤم والكآبة بعد مرحلة تفاؤل أعقبت قتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، وأبرزت الصحيفة الشهادة التي أدلى بها "جيمس كلابر" مدير الاستخبارات الوطنية أمام إحدى لجان الكونغرس مؤخرا والتي ذهب فيها إلى ما هو أبعد من السلسلة المعتادة من التهديدات وذلك عبر حديثه عن أن معدلات التهديدات الإرهابية أصبحت أخطر من أي وقت مضى في التاريخ .

كما تحدثت الصحف عن تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن حل الدولتين مع الفلسطينيين، وإعلانه أن ما ورد في خطابه في جامعة بار إيلان قبل ثلاث سنوات لم يعد قائما، وأنه لا انسحابات بعد اليوم من الضفة الغربية.

نيويورك تايمز

-         رئيس الوزراء الاسرائيلي تعهد "بلا تنازلات للفلسطينيين و "لا انسحابات"

-         دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي: لاتخاذ موقف أكثر قوة ضد الجهود الروسية لإعادة رسم الحدود في أوكرانيا

-         جهود السلام الأفغانية تفتح الجروح أكثر في باكستان

-         الصين تحتجز العديد من نشطاء حقوق المرأة

واشنطن بوست

-         مقتل نيمستوف: مثول خمسة مشتبه فيهم أمام المحكمة في روسيا

-         مسلحو داعش يكافحون للحفاظ على مؤيديهم وسط خسائر كبيرة

-         رئيس هيئة الأركان المشتركة يريد بذل المزيد من الجهود العربية على أرض الواقع

-         القوات العراقية تتقدم على الدولة الإسلامية قرب تكريت

تناولت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها اعلان مجموعة بوكو حرام النيجيرية المتطرفة ولاءها لداعش، مشيرة الى ان المغزى العملي لهذه الخطوة مازال غير واضح حتى الآن.

وأشارت الصحيفة إلى قول بعض الخبراء بأن مبايعة أبو بكر شيكاو زعيم بوكو حرام لداعش يشير إلى أن الجماعة النيجيرية وافقت على أن تخضع لسلطة تنظيم داعش، لكن الصحيفة نوهت بأنه ما زالت هناك تفاصيل غير معروفة بشأن كيفية السيطرة المباشرة لقادة تنظيم داعش على وكلائهم البعيدين في بوكو حرام، شأنها في ذلك شأن الجماعات المتطرفة الأخرى التي أعلنت مبايعتها للتنظيم.

وأضافت إنه إذا تأكدت هذه المبايعة من بوكو حرام لتنظيم داعش فإنها ستماثل خطوات اتخذتها جماعات متطرفة في كل من ليبيا والجزائر وأفغانستان وغيرها، حيث تعلن الجماعات الولاء في رسالة علنية تبث على الإنترنت، وبعد أسابيع يعلن تنظيم داعش رسميا قبول هذا الولاء في بيان يصدره المتحدث باسمه.