Get Adobe Flash player

us newspaper

تحدت الصحف الاميركية الصادرة اليوم عن صدام بين البيت الأبيض والكونغرس حول إيران، فذكرت صحيفة واشنطن بوست، أن "أعضاء الكونغرس اصطدموا مع كبار مسؤولي إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما حول استراتيجية واشنطن في المحادثات النووية مع إيران، وأشاروا إلى أنهم قد يتجهوا نحو تشريع أكثر صرامة، وذلك بعد يوم من إلقاء أوباما خطاب حالة الاتحاد الذي هدد فيه بنقض أي قانون يفرض عقوبات إضافية ضد طهران".

كما علقت الصحف على وفاة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز فوصفته صحيفة الواشنطن بوست بالرجل المنفتح والمتقبل للنقاشات، وقالت انه حاول ان يحقق التوازن بين الجيل الجديد الذي يحتاج الى التغيير وبين المؤسسة المحافظة على الطرق التقليدية في المملكة العربية السعودية، اما نيويورك تايمز فقد وصفته بالإصلاحي الحذر.

واشنطن بوست

-         بدء المحادثات "الأميركية - الكوبية" وسط تفاؤل من الجانبين

-         صدام بين البيت الأبيض والكونغرس حول إيران

-         وفاة خادم الحرمين الشريفين يجعل عملية الخلافة معقدة

-         ولي العهد السعودي حالة صحية سيئة وحكمه قد لا تستمر طويلا

-         استقالة الحكومة اليمنية وسط الاضطرابات

-         الفوضى في اليمن تهدد سياسة الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب

نيويورك تايمز

-         الملك عبد الله، كان محنكا واستطاع إعادة تشكيل المملكة العربية السعودية

-         سلمان يصعد العرش ليصبح ملك السعودية

-         الولايات المتحدة ومخاوف الفوضى في اليمن

أكدت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لبن هوبارد أن الملك سلمان بن عبد العزيز، سيستكمل سياسة المملكة العربية السعودية التي اتبعها سابقه، الملك عبد الله، ولكنه سيواجه تحديات جديدة استثنائية وخاصة نتيجة انخفاض أسعار النفط العالمي والتي استنفذت خزينة السعودية.

ووصفت الصحيفة الملك عبد الله بن عبد العزيز، ملك السعودية الراحل، بالإصلاحي الحذر، مشيرة إلى أن الديوان الملكي السعودي لم يفصح عن السبب الدقيق لوفاته بينما كانت وكالة الأنباء السعودية أشارت لإصابته بالتهاب رئوي قبل دخوله المستشفى نهاية الشهر الماضي.

ورأت الصحيفة أن وفاة الملك تضيف عنصرا من عدم اليقين بالمنطقة الغارقة بالفعل في الأزمات، مشيرة إلى سرعة الانتقال السلس للحكم، وأعلن الأمير سلمان توليه للعرش بعد إعلان وفاة الملك عبد الله.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الأميركي باراك أوباما نعيه للملك الراحل حيث قال: "عملت بلادنا معا من أجل مواجهة العديد من التحديات، فكنت دائما أقدر نظرة الملك عبد الله وأقدر صداقتنا الحقيقية الحميمة"، مشيرة إلى أن جوزيف بايدن، نائب الرئيس الأمريكي سيقود وفد واشنطن لتقديم العزاء في الملك.