Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

us newspaper

ابرزت الصحف الاميركية الصادرة اليوم الخطاب الذي القاه الرئيس باراك اوباما امام الكونغرس عن حالة الاتحاد حيث قال إن الولايات المتحدة وشركاءها سينتصرون على تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش، وان هذا الجهد سيتطلب وقتا، ويجب أن نركز على هذا الهدف (..) لكن سننجح" في هزم التنظيم المتشدد، مشيرا إلى أن "الزعامة الأميركية خصوصا قوتنا العسكرية تعمل على وقف تقدم تنظيم الدولة الإسلامية"، وقال إن الولايات المتحدة تدخل عهدا جديدا و"طوت صفحة ركود شديد".

وتعليقا على الخطاب قالت صحيفة الواشنطن بوست انه على الرغم من خسارته للأغلبية في الكونغرس قبل سبعة وسبعين يوما الا ان الرئيس في الامس كان واثقا من نفسه مما يشكل تحديا - واستهزاءا بالجمهوريين.

نيويورك تايمز

-         اوباما: "طوينا صفحة الركود"

-         الاضطرابات في اليمن تقلق المسؤولين الأميركيين لأن اليمن هو قاعدة لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية

-         من هم الحوثيون في اليمن؟

-         الوكالة الدولية للطاقة تحقق في السلوك العسكري للحكومة الإسرائيلية في حرب غزة

-         جعفري يتعهد بالانتقام لمقتل الدادي بالغارة الجوية الاسرائيلية

واشنطن بوست

-         متمردون مدعومون من إيران يسيطرون على القصر الرئاسي في اليمن

-         أوباما: فرض عقوبات جديدة على إيران "سيعني فشل الدبلوماسية"

-         كوريا الشمالية تهدد بإجراءات مضادة ضد التدريبات العسكرية المشتركة

-         "الدولة الإسلامية" تطالب بـ 200 مليون دولار لإطلاق الرهائن اليابان

-         الجمهوريون ردا على خطاب أوباما: الأميركيون يريدون اتجاها جديدا

تناولت صحيفة الواشنطن بوست في تقرير لها خطاب الرئيس الاميركي باراك أوباما عن "حالة الاتحاد" الذي القاه أمام الكونغرس وقالت: على الرغم من خسارته للأغلبية في الكونغرس قبل سبعة وسبعين يوما الا ان الرئيس في الامس كان واثقا من نفسه مما يشكل تحديا - واستهزاءا بالجمهوريين.

كما نقلت الصحيفة رد الفعل الجمهوري الرسمي على خطاب الرئيس أوباما، فنقلت عن جوني إرنست، عضوة مجلس الشيوخ عن ولاية آيوا، إن الكونغرس الذي أضحى يسيطر عليه الجمهوريون يريد اتجاها جديدا للبلاد، لا سيما في مجال الاقتصاد، فعلى خلاف تأكيد أوباما بأن صفحة الركود قد طويت، أكدت إرنست أن الاقتصاد لم يتعافَ فعليا حتى الآن ولا يزال يحتاج إلى المزيد من العمل.

وقالت إرنست ان "الأميركيين يعانون، لكن حين كنا نطالب بالحلول، ردت واشنطن بالعقلية نفسها التي أدت إلى سياسات فاشلة مثل أوباماكير (مشروع أوباما لإصلاح قانون الرعاية الصحية)، إنها عقلية تعطينا أفكارا عامة من غير حلول جدية".

كما انتقدت إرنست اعتراض أوباما على إقرار مشروع قانون يصرح ببناء أنبوب النفط كيستون إكس إل من كندا، الذي أعلن أوباما أنه سيعطله بالفيتو بحجة أنه مضر بالبيئة.

ودعت إرنست إلى "خطة شاملة" لهزيمة "هوى العنف والاضطهاد"، في إشارة إلى المخاوف الجديدة المتعلقة بالإرهاب بعد هجمات باريس قبل أسبوعين.

وقالت "تم تذكيرنا بخطر الإرهاب في الداخل والخارج، مؤخرا في فرنسا ونيجيريا، وأيضا في كندا وأستراليا. قلوبنا مع ضحايا الإرهاب وأقربائهم، لا نستطيع أن نتخيل مأساتهم".