us newspaper

ابرز الموضوعات التي تناولتها الصحف الاميركية الصادرة اليوم كان تقرير نيويورك تايمز الذي اشار الى ان الولايات المتحدة الأميركية تدعم مبادرة الامم المتحدة وروسيا لإنهاء الصراع الدائر في سوريا وتؤكد على ان هناك تحولا في وجهة النظر الأميركية اٍزاء كيفية إنهاء الأزمة في سوريا وتراجع مطالب الغرب برحيل "النظام السوري" على الفور.

كما لفتت الصحف الى ان فدريكا موغريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي دعت لإنشاء تحالف خارجي لمواجهة الإرهاب، يضم دولا عربية إسلامية، وذلك خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في بروكسل، وقالت: "إن هناك حاجة لمزيد من التعاون مع البلدان الإسلامية وداخليا بين دول الاتحاد."

نيويورك تايمز

-         تحول في سياسة الولايات المتحدة حول كيفية إنهاء الحرب في سورية

-         إيران تؤكد مقتل احد جنرالاتها في الغارة الجوية الاسرائيلية في الجولان

-         القيادة اليمنية تتعرض لتهديد خطير بعد الاشتباك مع الميليشيات حول القصر الرئاسي

-         أعضاء الكونغرس في كوبا يناقشون التبادل التجاري

-         أوكرانيا تتهم روسيا بإرسال المزيد من القوات والمدفعية للمتمردين

-         الاتحاد الاوروبي يحث على التعاون لمكافحة الإرهاب

واشنطن بوست

-         بعد هجمات باريس زعماء الاتحاد الاوروبي يدعون لمزيد من تبادل المعلومات الاستخباراتية

-         كوريا الشمالية تدعو لوضع حد لحملة حقوق الإنسان

-         مسؤولون أميركيون في كوبا لاجراء محادثات حول العلاقات المستقبلية

-         ظهور ملكة جمال لبنان في سيلفي مع ملكة جمال اسرائيل يثير الصراع في الشرق الاوسط

اعدت آن برنارد وسوميني سينغوبتا تقريرا لصحيفة نيويورك تايمز ذكرتا فيه أن دعم الولايات المتحدة لمبادرة الامم المتحدة وروسيا لإنهاء الصراع الدائر في سوريا يؤكد تحولا في وجهة النظر الأميركية اٍزاء كيفية إنهاء الأزمة في سوريا وتراجع مطالب الغرب برحيل "النظام السوري" على الفور.

وتابعت الكاتبتان: "الإدارة الأميركية طالما اكدت على أن التوصل إلى تسوية سياسية دائمة في سوريا يتطلب رحيل الرئيس بشار الأسد، غير أن جمود الوضع العسكري وتواجد العناصر المتشددة المسلحة وتفاقم الأزمة الإنسانية التي تعد الأسوأ في العالم، جعل الولايات المتحدة تساير الجهود الدبلوماسية الدولية التي قد تؤدى إلى تغيير تدريجي في سوريا، مع بدء إيمان واشنطن حاليا بان الإطاحة بالرئيس بشار لن يساهم في كبح جماح الفوضى والتطرف.

واشارتا إلى ترحيب وزير الخارجية جون كيري الاسبوع الماضي بالمبادرتين في حين لم يذكر تخلي الرئيس بشار عن السلطة اذ قال إن بشار هو احد الزعماء الذى يحتاج إلى تغيير سياساته، ونقلت عن كيري قوله إنه حان الوقت للرئيس الاسد ونظامه أن يضعوا الشعب على راس أولوياتهم.

وقالت الصحيفة إن البحث عن حل سياسي والذى قال دي مستورا عنه " أنه يجب الاخذ في الاعتبار ليس فقط إطار عمل جنيف بل ايضا الحاجة إلى التكيف مع الطموحات بدون شروط مسبقة تمشيا مع العوامل الجديدة التي ظهرت على ارض الواقع مثل داعش"، يعكس وجهة نظر مسؤولى الامم المتحدة التي تبنوها بالنسبة لسوريا منذ فترة طويلة، وهى انه يتعين على الغرب التكيف مع الواقع القائل بان المعارضة السورية فشلت في هزيمة النظام السوري.