Get Adobe Flash player

us newspaper

تابعت الصحف الاميركية الصادرة اليوم المجزرة التي ارتكبتها حركة طالبان الباكستانية بحق اكثر من 132 طفلا إضافة إلى 9 أشخاص في هجوم شنته على مدرسة يديرها الجيش في مدينة بيشاور، شمال غربي البلاد، وقالت الصحف إن المسلحين كانوا عازمين على قتل أضخم عدد ممكن من التلاميذ وليس احتجاز رهائن كما كان معتقدا في وقت سابق.

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى ان الولايات المتحدة حاولت عبر وزير خارجيتها جون كيري خفض درجة المواجهة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وسط الجهود الفلسطينية والأوروبية لإقرار مشروع قرار الدولة الفلسطينية في الامم المتحدة، ونقلت عن جون كيري قوله "ان واشنطن تحاول ان تبقي الخيارات مفتوحة وانها تدرس المشروع الفلسطيني الاردني الذي تقوده فرنسا وتحاول ان تجد ارضية مشتركة بين كل الاطراف.

نيويورك تايمز

-         محاصرة مدرسة من قبل طالبان باكستان ومقتل 145 شخص

-         طالبان الافغانية تدين الهجوم على المدرسة في باكستان

-         الولايات المتحدة حاولت التخفيف من حدة الصراع القائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين

-         فتح تحقيق رسمي في عملية احتجاز الرهائن في سيدني

-         أوباما يوقع قانون ميزانية العام 2015

-         هولاند وميركل يطلبان من بوتين وبوروشنكو على التفاوض

واشنطن بوست

-         غضب في باكستان بعد مقتل 141 على الأقل شخص في مدرسة

-         تعثر سريع للروبل وهذا خطر الانهيار

-         كوريا الشمالية تطلب من الأمم المتحدة التحقيق في اساليب وكالة الاستخبارات الاميركية "الوحشية"

-         فلسطين تطلب من مجلس الأمن الاعتراف بالدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

-         الناخبين اليابانيين يطلبون إصلاح الاقتصاد

اعد ستيفن ايرلنجر تقريرا في صحيفة نيويورك تايمز بعنوان "الولايات المتحدة حاولت التخفيف من حدة الصراع القائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين" فقال: حاولت الولايات المتحدة عبر وزير خارجيتها جون كيري خفض درجة المواجهة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وسط الجهود الفلسطينية والأوروبية لإقرار مشروع قرار الدولة الفلسطينية في الامم المتحدة.

ونقل الكاتب عن كيري قوله: "ان واشنطن تحاول ان تبقي الخيارات مفتوحة وانها تدرس المشروع الفلسطيني الاردني الذي تقوده فرنسا وتحاول ان تجد ارضية مشتركة بين كل الاطراف.

وتابع: "ما نحاول القيام به هو إجراء محادثة بناءة مع الجميع لإيجاد أفضل السبل للمضي قدما"، مع الحرص على عدم التدخل في الحملة السياسية الإسرائيلية".

ولفت الكاتب الى ان واشنطن تفضل الانتظار حتى انتهاء الانتخابات وترفض أي مواعيد نهائية، في الوقت عينه إسرائيل ستضغط على الولايات المتحدة باستخدام حق النقض ضد أي إجراء في مجلس الأمن قد يحد من المفاوضات.