Get Adobe Flash player

us newspaper

قيام مسلح باحتجاز رهائن في مقهى بالعاصمة الاسترالية سيدني كان من ابرز الموضوعات التي تابعتها الصحافة الاميركية اليوم ، فقد اشارت الصحف الى أن خمسة من الرهائن الذين احتجزهم مسلح في مقهى وسط العاصمة سيدني شوهدوا وهم يفرون من موقع احتجازهم ، وقد أظهرت صور عرضتها القناة السابعة الاسترالية، محتجزين يفرون من بوابة زجاجية ومخرج الطوارئ بمقهى ليندت من بينهم شخص يرتدى ملابس العاملين به، ومن غير الواضح بعد إذا كان تم الافراج عنهم أم أنهم فروا من الخاطف .

وعلى صعيد آخر ، وفي تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" قالت فيه انه منذ اندلاع المعارك في سوريا ، تدفقت الأموال والمعدات العسكرية على الجماعات المسلحة أملا في تمكنها من الإطاحة بـ"النظام السوري"، غير أن هؤلاء الممولين يشاهدون الآن ما يحدث بفزع مع استيلاء منظمة "جهادية " أكثر عنفا على جزء من سوريا. وتابعت الصحيفة "إنه للمرة الأولى منذ ظهورها منذ أكثر من 20 عاما ، يجد تنظيم القاعدة نفسه في مواجهة منظمة "جهادية" منافسة تتمتع بالموارد والنفوذ لتهدد مكانة القاعدة باعتبارها الحركة الرائدة في التطرف العنيف". ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم إن انتصار تنظيم "داعش" ناجم بشكل كبير عن فشل الحركات الإسلامية الأخرى وقدرة الجماعة على استغلال الظروف المحلية.

واشنطن بوست:

-         وفاة كارل أوتو بوول، الرئيس السابق للبنك المركزي الألماني

-         اختطاف مدنيين في الحويجة العراقية

-         السلطات المصرية تمنع باحثة أميركية من دخول أراضيها

-         مسلح يحتجز رهائن في مقهى بالعاصمة الاسترالية سيدني

نيويورك تايمز:

-         شخص مسلح يعتقل رهائن في سيدني

-         الهدوء يعم هونغ كونغ بعد 3 اشهر من الاحتجاجات

-         انزلاق للتربة في اندونيسيا يؤدي الى مقتل39 شخصا وفقدان 69 آخرين

-         مقتل 11 شخصا في حريق بنادي ليلي في وسط الصين

في تقرير تحت عنوان "تنظيم داعش يهدد مكانة القاعدة كحركة رائدة للتطرف العنيف" ، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" انه منذ اندلاع المعارك في سوريا ، تدفقت الأموال والمعدات العسكرية على الجماعات المسلحة أملا في تمكنها من الإطاحة بـ"النظام السوري"، غير أن هؤلاء الممولين يشاهدون الآن ما يحدث بفزع مع استيلاء منظمة "جهادية " أكثر عنفا على جزء من سوريا. وقالت الصحيفة، " إن ممولي المسلحين في سوريا يشاهدون الآن تنظيم "داعش" بعد ان سيطر على جزء من سوريا واجتاح العراق، ولم يعلن نفسه فقط دولة اسلامية بل طلب من جميع المسلمين مبايعة قائده ابو بكر البغدادي". وتابعت الصحيفة "إنه للمرة الأولى منذ ظهورها منذ أكثر من 20 عاما ، يجد تنظيم القاعدة نفسه في مواجهة منظمة "جهادية" منافسة تتمتع بالموارد والنفوذ لتهدد مكانة القاعدة باعتبارها الحركة الرائدة في التطرف العنيف". ورأت الصحيفة أن تنظيم القاعدة فقد في هذه اللحظة أرضيته ، لكن السؤال الذى يطرح نفسه حاليا يتمحور حول ما اذا كانت الجماعة الجديدة التي تطلق على نفسها الآن ببساطة "الدولة الاسلامية" ستستمر"؟ ، وتابعت الصحيفة قائلة " رغم أن تنظيم القاعدة لا يزال متمسكا باستخدام تكتيكات إرهابية ضد الحكومات الغربية والعربية، فقد وجه انتقادات لتنظيم "داعش" لقتله المدنيين وشنه حربا على مسلمين آخرين". ورأت الصحيفة أن هذا التنافس قد أربك المشهد الجهادي في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وحفز مناقشات جديدة حول كيفية محاربة "الجهاد" وما هو الشكل الذي يفترض أن تكون عليه "الدولة الإسلامية" بالضبط ، وأشارت إلى أن خبراء قالوا إن انتصار تنظيم "داعش" ناجم بشكل كبير عن فشل الحركات الإسلامية الأخرى وقدرة الجماعة على استغلال الظروف المحلية.