Get Adobe Flash player

us newspaper

تقرير الـكونجرس حول ممارسات الـ"سي اي ايه" حاز على اهتمام الصحف الاميركية الصادرة اليوم فقالت صحيفة واشنطن بوست إن الكشف عن التقرير سيجعل أميركا أقوى على خلاف تحذير البعض من إضراره بالمصالح الأمريكية.

من ناحية اخرى ذكرت الصحف ان الكونغرس تبنى بالإجماع قانونا يجيز فرض عقوبات إضافية على روسيا وتزويد أوكرانيا بالسلاح، وتم إقرار مشروع القانون بالإجماع بالتوالي في مجلس الشيوخ ومجلس النواب، لكن ينبغي إعادة طرحه في مجلس الشيوخ لأسباب تقنية حيث يفترض إقراراه بالإجماع.

نيويورك تايمز

-         المكسيك تواجه المزيد من الفجوات وتدعو التغيير

-         الأمم المتحدة: اللاجئون السوريون عالقون في منطقة عازلة على طول الحدود الأردنية

-         لندن: اغلاق الحركة الجوية وخلل يعطل الرحلات

-         الاشتباه بتورط مجموعة متطرفة في هجوم سفارة اسرائيل

-         قلق في المانيا حيال صعود حركات معادية للمهاجرين

واشنطن بوست

-         الكونغرس يتبنى تشديد العقوبات على روسيا

-         رئيس هايتي يعلن استعداد رئيس الوزراء للاستقالة

-         اتهام 15 من صرب البوسنة بقتل أكثر من 150 مدني

-         عاصفة تجتاح كاليفورنيا وتوقع قتيلين

-         وفاة الرئيس السابق للبنك المركزي الألماني، يموت

-         سيراليون تحظر الاحتفالات العامة الخاصة بعيد الميلاد بسبب الايبولا

قال فريد زكريا في مقاله الذي نشرته صحيفة واشنطن بوستإن الكشف عن تقرير استخدام الـCIA لوسائل التعذيب ضد معتقلي القاعدة سيجعل أميركا أقوى على خلاف تحذير البعض من إضراره بالمصالح الأمريكية.

وقال إن حتى بعض ممن أيدوا الكشف عن تقرير التعذيب وافقوا على أنه قد يضر بالمصالح الأميركية في الخارج، بينما قال معارضو التقرير مثل السيناتور تيد كروز إنه سيضع أرواحًا في خطر ويصرف عنهم حلفائهم ويقوض الأمن القومي الأميركي، لكن حجة كروز مشابهة لما كان يقال أثناء الحرب الباردة بأن الولايات المتحدة في وضع غير موات مقارنة بالاتحاد السوفيتي لأن عليها أن تعمل وتكون يداها مقيدتان خلف ظهرها في ظل تدخل الكونغرس ووجود وسائل الإعلام وجميع أشكال الديمقراطية الأخرى، في حين أن موسكو تستطيع التحرك سريعا وبكفاءة وبشكل قاتل وسري.

وأضاف: لكن الواقع إن الاتحاد السوفيتى اتبع سياسة خارجية كارثية وقمع حلفاءه حتى أنه بحلول الثمانينيات، أصبح محاطًا بعدد من دول أوروبا الشرقية المعادية له بشدة، ومضى في سباق تسلح مع الولايات المتحدة استهلك ما بين 10 إلى 20% من ناتجه المحلى، وغزا أفغانستان ودخل في حرب لم يستطع الاعتراف بخسارتها. ورأى أن كل تلك الإخفاقات كانت نتاج نظام مغلق دون مراقبة أو توازنات، فكان للكرملين و"الكي جي بي" الحرية التامة في المناورة ودون رقابة ودون مطالبة أبدًا بالكشف عن أي عمليات، كما لم تتحدث وسائل الإعلام عنها أبدا.