us newspaper

اثارت الاوضاع الأمنية في مصر اهتمام الصحف الاميركية الصادرة اليوم حيث أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش، لتفريق مئات المتظاهرين المطالبين بتنحي عبدالفتاح السيسي بعد قراره التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، الواقعتين بالبحر الأحمر، للمملكة العربية السعودية، ولفتت الصحف الى ان هذا الملف الشائك هو الذي أشعل أكبر مظاهرات حدثت منذ تولي السيسي الحكم قبل عامين تقريبا.

هذا وتناولت زيارة رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد مؤخرا إلى مصر، والتي تعكس بحسبها قلقا أميركيا متزايدا من تصاعد أنشطة المقاتلين المحسوبين على تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء، كما أنها تهدف إلى معالجة أوجه الخلاف في الشراكة الأميركية مع القيادة العسكرية المسيطرة على المشهد المصري.

نيويورك تايمز

-         كروز وكاسيك يدشنان تحالفا لوقف مكاسب ترامب

-         وسط تكهنات حول الدور السعودي في 11 سبتمبر انضم العديد من المشرعين وعائلات الضحايا للضغط من أجل رفع السرية

-         الأمن خنق شوارع مصر لمنع الاحتجاجات

-         كلابر حذرمن خلايا سرية في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا

-         ترودو يدين مقتل الرهينة الكندية في الفلبين

-         هل منع نائب الرئيس الافغاني من دخول الولايات المتحدة

-         اليمن يستعيد محطة تصدير النفط من تنظيم القاعدة

واشنطن بوست

-         زيارة دانفورد والقلق الأميركي من الوضع بسيناء

-         متشددون اسلاميون يقطعون رأس رجل كندي في جنوب الفلبين

-         الجنائية الدولية للتحقيق في أعمال العنف الدامية في بوروندي

-         أوباما: خطط لتوسيع قوات العمليات الخاصة الاميركية في سوريا

-         المملكة العربية السعودية تخطط لمستقبل لا يعتمد على الصناعة النفطية

في محاولة لوقف المكاسب الانتخابية للمرشح الجمهوري دونالد ترامب، أعلن منافسيه السيناتور تيد كروز وجون كاسيك، عن تعاون بينهما يقطع الطريق على الملياردير المثير للجدل، ويمنعه من الحصول على 1237 من أصوات المندوبين الحزبيين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري له لخوض انتخابات الرئاسة. وأعلن المرشحان تعاونهما في الانتخابات التمهيدية المقبلة في ولايات إنديانا وأوريجون ونيو مكسيكو. وبحسب صحيفة نيويورك تايمز قال مدير حملة كروز، أن جون كاسيك وافق على عدم تنظيم حملة انتخابية في إنديانا، كما لن يقوم كروز بحملة في أوريجون ونيو مكسيكو، المقرر إجراء الانتخابات فيهم الشهر المقبل.

وقالت حملة كروز إن "فوز دونالد ترامب بترشيح الحزب الجمهوري له لرئاسة أميركا سوف يكون كارثة مؤكدة بالنسبة للجمهوريين"، مضيفا: "ترشيح ترامب سوف يمثل تراجعا للحزب". وقالت الصحيفة أن ولاية إنديانا التي تجرى التصويت في 3 مايو المقبل، تعتبر حاسمة لفرص "تيد كروز" لعرقلة منافسه الشرس ترامب، والحيلولة دون حصوله على الأصوات الكافية لفوزه بترشيح الحزب الجمهورى قبل المؤتمر العام المقرر إجراءه فى كليفلاند يوليو المقبل.