us newspaper

اهتمت الصحف الاميركية الصادرة اليوم بالجولة الهامة من سباق الانتخابات التمهيدية في الولايات المتحدة لاختيار مرشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري في سباق البيت الأبيض، وقالت إن هذا السباق الأكثر صخبا لموسم مرير حددت فيه معركة نيويورك الفائز حيث استطاع دونالد ترامب في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري الى الرئاسة الاميركية في ولاية نيويورك من تحقيق الفوز، أما في المعسكر الديموقراطي فكان الوضع مختلفا اذ ان نتيجة الانتخابات التمهيدية في هذه الولاية لا تزال متقاربة للغاية بين هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز.

نيويورك تايمز

-         وفاة باتريسيو ايلوين الرئيس الذي قاد تشيلي إلى الديمقراطية

-         الولايات المتحدة تعاقب سياسي ليبي في محاولة لتعزيز حكومة الوحدة

-         في حفل الوداع، فيدل كاسترو يحث الحزب لتحقيق رؤيته

-         إسرائيل تدين مستوطن لمقتل فتى فلسطيني

واشنطن بوست

-         فيدل كاسترو يلقي خطابا نادرا قائلا انه يقترب من النهاية

-         بعد ستة أشهر من العنف والفلسطينيين نتساءل: ما الذي حصل؟

-         ضربات طالبان في قلب كابول تفجير انتحاري في العاصمة أسفر عن مقتل 28 افغانيا

قال يوجين روبنسون في صحيفة واشنطن بوستإن الوقت ربما يكون قد انقضى على قيادة الحزب الجمهوري لوقف صعود المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب، والأرجح أن الحزب الجمهوري سيصبح حزبا لترامب بدلا من حزب القيادة الحالية.

وأوضح أن ترامب إذا حصل على الأغلبية المطلوبة، وهي 1237 مندوبا لمؤتمر الحزب في يوليو/تموز المقبل، فإن الأمر سيؤول إليه بسهولة، ولن تستطيع قيادة الحزب عمل أي شيء، وإذا أخفق ترامب في الحصول على هذه الأغلبية بأصوات قليلة، فلن تستطيع قيادة الحزب أيضا حشد التأييد الكافي لمنعه من المنافسة في المؤتمر عدة مرات ضد مرشحين آخرين يتفوق عليهم كثيرا.

وذكر أن لقيادة الحزب الجمهوري الحق في اختيار مرشح آخر غير ترامب إذا لم يحصل في المرة الأولى على الأغلبية المطلوبة المذكورة، لكنه قال إن هذه القيادة لا تملك الشجاعة الكافية لفعل ذلك.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يحصل ترامب اليوم على أصوات مؤتمر نيويورك جميعها (95)، كما أن استطلاعات الرأي أظهرت أنه من المرجح أن يحقق مكاسب كبيرة الأسبوع المقبل (26 أبريل/نيسان الجاري) في ولايات كونيكتيكت، وديلاوير، وماريلاند، وبنسلفانيا ورود آيلاند.

وقال إنه كلما كبرت مكاسب ترامب واقتربت من الرقم 1237 ضعف احتمال نجاح مكائد قادة الجمهوري الذين لا يريدون صعوده.

وأورد أن هناك كثيرا من السيناريوهات التي ذُكرت حول إمكانية استبدال ترامب بمرشح محتمل آخر مثل تيد كروز أو جون كاسيش أو حتى رئيس مجلس النواب بول رايان بقرار من القيادة في حال عدم تحقيق ترامب الأغلبية المطلوبة، لكنه يستبعد جميع هذه السيناريوهات إذا اقترب ترامب مجرد اقتراب من تلك الأغلبية، ورجّح أن تستسلم قيادة الحزب لقدرها المحتوم.