Get Adobe Flash player

us newspaper

كشفت الصحف الاميركية الصادرة اليوم عن نية الحكومة الأميركية توسيع حملتها العسكرية ضد "داعش" في سورية والعراق، ونقلت عن مصدر في البنتاغون قوله ان الإدارة الأميركية تستعد لإرسال العشرات من مقاتلي الوحدات الخاصة إلى سورية، لتبلغ 200 عنصر بمن فيهم 50 عنصرا سابقا وذلك في إطار استراتيجيتها لمساعدة القوات المحلية بتقديم الاستشارة في الحرب ضد داعش" .

وبحسب المصدر فإن القوات الأمريكية البرية في سورية تقوم بدور استشاري وتدريبي لعناصر الجماعات المسلحة ليكونوا أكثر قدرة على مواجهة "داعش" واستعادة الرقة السورية من التنظيم الإرهابي.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز أن الحكومة السعودية هددت "ببيع سندات خزانة وأصول أخرى بالولايات المتحدة قيمتها 750 مليار دولار" في حال إقرار الكونغرس لمشروع قانون يحمل المملكة مسؤولية معينة في اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

نيويورك تايمز

-        

-         الأزمة في البرازيل: الرئيسة ديلما روسيف في محاولة أخيرة لإجهاض مساعي المعارضة لعزلها

-         التعليقات على الطريق في ماشيكو، اليابان، والتي تضررت من الزلازل الأخيرة.

-         الإكوادور زلزال يقتل المئات في موجة انهيارات ضخمة

-         تحالف قديم يواجه ضغوطات جديدة مع توجه أوباما إلى المملكة العربية السعودية

-         واشنطن تعتزم توسيع حملتها العسكرية ضد "داعش"

-         الأمم المتحدة: 600 حالة وفاة من المدنيين و1343 جريح في الأشهر الثلاثة الأولى لهذا العام في أفغانستان

-         بعد فترة طويلة من الصمت، اندونيسيا تسمح بالحديث عن فظائع مكافحة الشيوعية

-         نتنياهو على العالم الاعتراف بسيادة إسرائيل في الجولان

واشنطن بوست

-         بعد أن تم إغلاق الطريق البري إلى أوروبا الأفغان يتطلعون لحلول خلاقة

-         كوريا الشمالية ربما تستعد لتجربة نووية أخرى

-         البرازيل تصوت لعزل الرئيس ديلما روسيف

-         الإكوادور تبحث عن ناجين من الزلزال مع ارتفاع عدد القتلى

-         سياسي بريطاني: باراك أوباما هو أكثر رئيس معادي لبريطانيا

-         السياحة هي جبهة جديدة في معركة المستوطنين الإسرائيليين للشرعية

-         نتنياهو يتعهد بأن إسرائيل لن تتخلى عن الجولان

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن الحكومة السعودية هددت "ببيع سندات خزانة وأصول أخرى بالولايات المتحدة قيمتها 750 مليار دولار" في حال إقرار الكونغرس لمشروع قانون يحمل المملكة مسؤولية معينة في اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وذكرت الصحيفة أن الحكومة السعودية هددت ببيع أصول أميركية بمئات المليارات من الدولارات إذا أقر الكونغرس مشروع قانون يحمل المملكة المسؤولية عن أي دور في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين بالإدارة الأمريكية ومساعدين بالكونغرس إن "التهديدات السعودية كانت محور نقاش محتدم في الأسابيع الأخيرة بين مشرعين ومسؤولين بالخارجية والبنتاغون، وأضافت أن إدارة أوباما ضغطت على الكونغرس لمنع إقرار القانون.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها "تقف بحزم مع ضحايا هذه الهجمات العنيفة وذويهمورفض قاض أمريكي في سبتمبر/أيلول دعاوى ضد السعودية أقامتها أسر ضحايا الهجمات، قائلا إن المملكة لها حصانة سيادية من مطالبات بالتعويض من الأسر وشركات التأمين التي غطت الخسائر التي مني بها مالكو المبنى والشركات.