Get Adobe Flash player

us newspaper

الموضوع الرئيسي في تقارير ومقالات الصحف الأميركية الصادرة اليوم لا زال هجمات بروكسل، إذ تحدثت الصحف عن عجز النهج الأمني الأوروبي، وعدم التنسيق بين ضفتي الأطلنطي، وضرورة رفض التوجهات الانعزالية لدى بعض الساسة والأحزاب الغربية، وجاهزية أوروبا لمواجهة مثل هذه الأحداث .

ولفتت بعض الصحف الى أنه على الاتحاد الأوروبي إعادة إنشاء نظامه الأمني من أجل تسهيل تبادل المعلومات ومراقبة الحدود وحماية مواطنيه. وقال إن موجة "الجهاديين" العائدين إلى أوروبا مذهلة إذ تقدر الاستخبارات الأميركية في تقاريرها أن أكثر من 38 ألف مقاتل أجنبي سافروا إلى العراق وسوريا منذ 2012، منهم خمسة آلاف على الأقل من أوروبا وحدها.

نيويورك تايمز

-          الشرطة تغادر محطة مترو ميلبيك بعد يوم من الهجمات في بروكسل

-         مسؤولون بلجيكيون: إبراهيم بكراوي هاجم المطار وشقيقه خالد هاجم مترو الأنفاق

-         مأزق أوروبا: تخوض حربا على داعش داخل حدودها

-         أوباما يعلن عن شراكة جديدة بعد محادثات مع الزعيم الأرجنتيني 

واشنطن بوست

-         الهجمات تظهر كيف أصبحت بلجيكا حاضنة للإرهاب

-         أوباما من الأرجنتين، رفض دعوات التغيير في الاستراتيجية ضد داعش

-         حملات مكافحة الارهاب حفزت المهاجمين

-         الاتحاد الاوروبي: تركيا غير آمنة للاجئين

لا زالت الصحف الاميركية الصادرة اليوم تتابع تداعيات الهجوم الذي ضرب بروكسل فدعا بعضها الى محاصرة الأحياء التي يقطنها مسلمون بأميركا، ودعا البعض الاخر لمواجهة من وصفتهم بـ"الإرهابيين" في بلدانهم الأصلية.

قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز في افتتاحيتها إن هناك حاجة لزيادة التعاون بين الحكومات الأوروبية من أجل تحديد واقتلاع الإرهابيين من جذورهم في بلدانهم الأصلية قبل أن يصلوا إلى دول الغرب.

وأضافت أن الهجمات الدامية التي تعرضت لها بلجيكا تظهر أن هجمات بروكسل تعد مثالا واضحا على أهمية الجهود العسكرية متعددة الجنسيات التي تسعى إلى إضعاف وتدمير تنظيم الدولة الإسلامية.

وأشارت إلى أن الحظر العشوائي على هجرة المسلمين أو تسيير دوريات في أحياء المسلمين يبعث رسالة مفادها أن المسلمين غرباء عن الولايات المتحدة، وهي الرسالة نفسها التي يروج لها تنظيم داعش.

اما صحيفة واشنطن بوست فقد اشارت إلى أن بعض المرشحين المحتملين عن الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية سرعان ما تلقفوا نبأ هجمات بروكسل ووظفوه في حملتهم، وأضافت أن ثمة صداما في وجهات النظر بين مرشحي الحزبين في أعقاب هذه الهجمات، وأشارت إلى الجدل الذي أعقب دعوة المرشح الجمهوري دونالد ترامب لمنع دخول المسلمين إلى بلاده، وقالت إن دعوة المرشح الجمهوري تيد كروز لتسيير دوريات في أحياء المسلمين وتأمينها تلقى أيضا استهجان خصومه الديمقراطيين.