us newspaper

ذبح المواطن الاميركي بيتر كاسينغ على يد داعش كان العنوان الابرز في الصحف الاميركية الصادرة اليوم، فذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان الحكومة الأميركية تعتقد أن التسجيل المصور الذي يفترض انه يعرض الرأس المقطوع للأميركي بيتر كاسيغ حقيقي وان كاسيغ قد مات، ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي كبير قوله إن قناعة الحكومة تتزايد بأن التسجيل المصور حقيقي، وقالت الصحيفة ان اجهزة المخابرات الأميركية كانت قد تلقت دلائل قوية على ان قوات تنظيم داعش قتلته .

من ناحية اخرى لفتت صحيفة الواشنطن بوست الى أن استراتيجية الرئيس باراك أوباما الحالية في الحرب ضد تنظيم الدولة "داعش" ليست مجدية، وأنه إذا كان جادا في هزيمة التنظيم عليه أن يزيد عدد القوات الأميركية على الأرض، ولا يكتفي بـ1500 خبير الموجودين في الميدان حاليا.

واشنطن بوست

-         الهند أكبر مستوردللأسلحة في العالم

-         ذبح المواطن الاميركي بيتر كاسينغ

-         تجدد الانتقادات لأوباما بسبب رفضه قانون الرعاية الصحية

-         أوباما يحث مجموعة الـ20 على عمل المزيد من أجل تحفيز الاقتصادي العالمي

-         مقاتلو داعش بدأوا الانسحاب من مصفاة بيجي

-         الشباب الفلسطيني ينتفض في القدس

نيويورك تايمز

-         موجز مفاوضات الأسبوع الماضي حول النووي الايراني: هناك شكوك حول التوصل الى اتفاق.

-         اوباما يدين مقتل بيتر كاسينغ

-         أوباما: تسليح روسيا للانفصاليين انتهاك للاتفاق الذي وقع بين موسكو وكييف

-         إصابة إسرائيلي بعد طعنه في القدس

-         اندلاع اشتباكات مسلحة قرب مطار طرابلس في ليبيا

نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا للكاتب ماكس بوت ذهب فيه إلى أن استراتيجية الرئيس باراك أوباما الحالية في الحرب ضد تنظيم الدولة "داعش" ليست مجدية، وأنه إذا كان جادا في هزيمة التنظيم عليه أن يزيد عدد القوات الأميركية على الأرض، ولا يكتفي بـ1500 خبير الموجودين في الميدان حاليا.

وأضاف: أن على أوباما أيضا أن يكثف الضربات الجوبة، ويرسل قيادة العمليات الخاصة المشتركة لخبرتها الواسعة والغنية في العراق، وأن يعمل كثيرا على اجتذاب القبائل في العراق وسوريا ويقدم لها الدعم، ويعمل على حظر الطيران في أجزاء من سوريا أو كل سوريا، وأخيرا أن يستعد لإعادة بناء ما دمرته الحرب في البلدين.

ولفت الكاتب الى ان عضو مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين أعرب عن اعتقاده بأن تنظيم الدولة "داعش" ينتصر، وأنه قادر على فرض سيطرته على مطار بغداد، واعتبر ماكين أن تنظيم الدولة قادر على اختراق بغداد باستخدام المتفجرات والهجمات الانتحارية.   وقال إن على الولايات المتحدة مراجعة ما تقوم به لأن القصف الجوي لا يجدي نفعا ولا بد من وجود مزيد من القوات البرية على الأرض، وفقا لتقديره.