Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

42 دور روسيا المهم في عملية إعادة إعمار سورية، هو دور سياسي – اقتصادي، أكثر منه اقتصادي صرف أو يغلب عليه الطابع الاقتصادي – الاستثماري كما هو حال الصين، لكن لا...

us newspaper

تعددت الموضوعات التي تناولتها الصحف الاميركية الصادرة اليوم الا ان ابرزهاكانت الانتقادات التي وجهتها فرنسا للولايات المتحدة بعد نشر مؤسسة ويكليكس وثائق تزعم فيها أن الولايات المتحدة تجسست على 3 من الرؤساء الفرنسيين .

فأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى عقد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند اجتماعات طارئة على مستوى رفيع بعد الكشف عن تقارير سرية تظهر تجسس الولايات المتحدة على الرؤساء الفرنسيين، واستدعت فرنسا سفير الولايات المتحدة لديها، جين هارتلي عقب كشف ويكليكس عن الوثائق.

نيويورك تايمز

-         الكسب غير المشروع بعدالثورة التونسية

-         العثور على الغذاء هو التحدي الان في اليمن

-         السعودية لم تنجح حتى الان في فرض الانسحاب على الحوثيين من المناطق اليمنية

-         "نيويورك تايمز": تصريحات خامنئي تبدو تراجعا عن المحادثات النووية الإيرانية

-         عدد القتلى في كراتشي باكستان بسبب موجة الحر وصل الى 800

-         فرنسا تدين التجسس من قبل وكالة الأمن القومي

-         محكمة هولندية تحفز الناشطين في مجال البيئة لمتابعة استراتيجية قانونية للحد من الانتهاكات

واشنطن بوست

-         روسيا: عدد أقل من الطلاب يسافرون إلى المملكة المتحدة وذلك بسبب تراجع الروبل

-         فرنسا تنتقد الولايات المتحدة بعد تقارير التجسس

-         باكستان: استهداف 3 راهبات كاثوليك كجزء من الحملة ضد الأجانب

قالت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها، إنه على الرغم من الحملات الجوية التي يتعرض لها اليمنيون، حيث يقصف التحالف الذي تقوده السعودية الأحياء والأسواق ومنشآت الطاقة، إلا أن اليمنيين قادرون على نقل الحرب إلى خارج حدود اليمن. وأشارت الى أنه منذ مطلع ايار الماضي، شن المقاتلون اليمنيون هجمات شبه يومية على الجبال الحدودية داخل السعودية، وأطلقوا صاروخ "سكود".

ونقلت الصحيفةعن محللين أجانب ومقاتلين في انصار الله أن المقاتلين اليمنيين أطلقوا صاروخ "سكود" على مواقع عسكرية في خميس مشيط وقتلوا العشرات من الجنود السعوديين.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور تيودور كاراسيك، الخبير في القضايا العسكرية بالشرق الأوسط، أن هناك مخاطر من أن استمرار القصف الجوي ضد أهداف يمنية، قد يدفع المقاتلين اليمنيين للضغط بشكل أكبر في مهاجمة المحافظات الجنوبية السعودية، مما يخلق كارثة أمنية للسعوديين.

كما نقلت الصحيفة عن محللين غربيين قولهم، إن المقاتلين اليمنيين يحاولون استفزاز السعوديين لشن حملة برية داخل اليمن، والتي قد تكلف السعوديين خسائر فادحة، ففي 2009 قتل الحوثيون أكثر من 100 جندي سعودي في اشتباكات حدودية.

وقال المحللون، إنه ربما كان المقصود من المقاتلين اليمنيين والحوثيين هجمات عبر الحدود الأخيرة لتعزيز الموقف التفاوضي لهم في محادثات السلام التي رعتها الأمم المتحدة .