us newspaper

التسجيل الصوتي الذي اطلقه البغدادي، تصريحات اوباما وكيري وديمبسي، قيام المقاتلات الاميركية بشن عملياتها على مواقع مجموعة خراسان في سورية، كلها عناوين بارزة تناولتها الصحف الاميركية الصادرة اليوم فقد لفتت صحيفة واشنطن بوست الى ان التسجيل جاء كرد فعل على قرار الرئيس أوباما نشر 3000 جندي امريكي في العراق و50 مستشار عسكري في قاعدة الأسد الجوية العراقية في محافظة الأنبار، فخلال التسجيل، سخر البغدادي من الولايات المتحدة وقال ان مصير "هؤلاء الموت والدمار".

من ناحية اخرى نقلت الصحف عن مسؤول عسكري أميركي قوله ان هناك إمكانية لمشاركة قوات أميركية مقاتلة في المعركة الدائرة حاليا في العراق ضد داعش،وتوقع رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي أن يحتاج العراق إلى ثلاث فرق عسكرية عراقية (بمجموع 80 ألف من العناصر الكفؤ من قوات الأمن العراقية) من أجل استعادة الأراضي التي سيطر عليها تنظيم داعش في الأشهر الستة الأخيرة.

نيويورك تايمز

-         انفجار سياراتان مفخختان بالقرب من السفارتان المصرية والاماراتية في ليبيا

-         ديمبسي يقترح مؤازرة القوات العراقية في عمق الجبهة

-         البغدادى يهدد بشن هجمات في السعودية 

-         وقف إطلاق النار ساريا في مناطق المتمردين في شرق أوكرانيا

واشنطن بوست

-         المقاتلات الأميركية تغير على مواقع لمجموعة خراسان في سورية

-         الجيش الأميركي يشير إلى إمكانية مشاركة قوات قتالية في الحرب على داعش بالعراق

-         الخارجية الأميركية: لا يوجد مكان آمن في سورية

-         تنظيم داعش يبث تسجيلا صوتيا منسوبا للبغدادي

-         أوباما يدعو إلى انتخابات نزيهة وحماية الأقليات في بورما

-         كيري: الطريق صعب لتجاوز إحباطات الماضي بين الإسرائيليين والفلسطينيين

اعد ارين كوننغهام تقريرا في صحيفة واشنطن بوست بعنوان "البغدادي دعا مقاتليه لتفجير الجهاد" قال فيه ان زعيم "الدولة الإسلامية" دعا مؤيديه في تسجيل صوتي اطلق في الامس -بعد أيام فقط على تأكيد المسؤولين العراقيين بان البغدادي أصيب في القصف الجوي الأمريكي- الى توسيع نطاق عملياتهم وتفجير الجهاد في كل مكان.

وتابع الكاتب: "لم يتضح ما إذا كان تسجيل أبو بكر البغدادي الذي دعا فيه مقاتليه لتفجير الجهاد قد تم قبل أو بعد الغارات الجوية التي نفذتها القوات الاميركية يوم الجمعة الماضي". واضاف: "الولايات المتحدة قالت إنها لا تستطيع تأكيد اصابة البغدادي في الأجزاء الشمالية والغربية للعراق.

وتوقع الكاتب ان يكون التسجيل هو رد على قرار الرئيس أوباما نشر 3000 جندي امريكي في العراق و50 مستشار عسكري في قاعدة الأسد الجوية العراقية في محافظة الأنبار، فخلال التسجيل، سخر البغدادي من الولايات المتحدة وقال ان مصير "هؤلاء الموت والدمار".

واضاف الكاتب: في واشنطن قال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة ان هناك احتمال زيادة عدد الجنود قائلا إنه يمكن ارسلها إلى أماكن مثل الموصل أو على طول الحدود السورية.