us newspaper

الاحتجاجات في بالتيمور بعد دفن فردي غراي الذي توفي متأثرا بإصابة تعرض لها في حجر الشرطة كانت من ابرز عناوين الصحف الاميركية.

فقد وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الاحتجاجات في مدينة "بالتيمور" بـ"غير المنظمة"، موضحة أنها جاءت ردًا على مقتل “جراي” احد الشباب السود بالمدينة، أثناء احتجازه من قبل الشرطة.

تحدث صحيفة "واشنطن بوست" عن الاحتجاجات في مدينة "بالتيمور" ووصفتها بـ"غير المنظمة"، موضحة أنها جاءت ردًا على مقتل “غراي” احد الشباب السود بالمدينة، أثناء احتجازه من قبل الشرطة.

كما ذكرت الصحيفة، أن العنف اجتاح جميع أنحاء القطاع منخفض الدخل بغرب مدينة بالتيمور في ولاية ميريلاند بعد ظهر الاثنين ، حيث قام العشرات من مثيري الشغب برشق الشرطة بالزجاجات والحجارة وأحرقوا سيارات الشرطة ونهبوا مركزا للتسوق وصيدلية ومحلات تجارية ، ما أدى إلى إصابة 15 ضابطا على الأٌقل، بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة في سياق تقرير لها "أن صور العنف بثت في جميع أنحاء البلاد بعد ساعات فقط من تأبين فردي غراي ، الذي توفي متأثرا بإصابة تعرض لها في حجز الشرطة ، فيما دعت أسرته ورجال الدين إلى التزام الهدوء.

كان غراي (25 عاما) قد مات متأثرا بإصابة شديدة في عموده الفقري بعد أن ألقت الشرطة القبض عليه في 12 إبريل الجاري، وتحاول السلطات الفيدرالية والمحلية تحديد كيفية تعرضه للإصابة.