Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

us newspaper

حاز الزلزال المدمر الذي ضرب نيبال على اهتمام بارز من الصحف الاميركية الصادرة اليوم فقد وصل عدد الضحايا الى اكثر من 4000 كما حذر مسؤولون من أن أعداد الضحايا يمكن أن ترتفع بسبب صعوبة الوصول إلى المناطق الجبلية النائية غربي النيبال التي ضربها الزلزال .

وقالت الصحف ان الزلزال الأخير وضع البلد الصلب على المحك وكأن القدر يختبر صلابته، واشارت إلى أن هذا البلد الفقير كان لفترة من الزمن يشهد تدهورا على الصعيد السياسي والاقتصادي، والزلزال زاد الطين بلة.

واشنطن بوست

-         فرق الانقاذ توسع عمليات البحث في القرى الجبلية النائية في نيبال

-         ارتفاع حدة التوتر على الحدود بين اسرائيل وسوريا بعد محاولة تسلل

-         رجال الانقاذ تبدأ بنقل المتسلقين على جبل ايفرست إلى بر الأمان

-         قبضة الأسد على السلطة تهتز مع تقدم المتمردين في سوريا

نيويورك تايمز

-         قرى معزولة بعد زلزال النيبال وعدد الضحايا يصل الى 4000

-         الدمار وسوء الاحوال الجوية اعاق جهود الإنقاذ في ايفريست

-          في نيبال المتعثرة تبرز صورة من اليأس

-         الأمم المتحدة: العمليات العسكرية الاسرائيلية قتلت 44 مدنيا في المدارس في حرب غزة

-         اليابان والولايات المتحدة مجموعة قواعد جديدة للتعاون العسكري

غاب الشأن السياسي بشكل كبير في صحيفة نيويورك تايمز التي كتبت عن كارثة النيبال فقالت: "الزلزال الأخير وضع البلد الصلب على المحك وكأن القدر يختبر صلابته.

واشارت الصحيفة إلى أن هذا البلد الفقير كان لفترة من الزمن يشهد تدهورا على الصعيد السياسي والاقتصادي، والزلزال زاد الطين بلة.

وكانت نيبال قد توصلت إلى تفاهم مع الثورة الماوية عام 2006 بعد عقود من التمرد، إلا أن السياسيين النيباليين لم يستطيعوا منذ ذلك الحين التوصل إلى صيغة توافقية ينتج عنها دستور للبلاد.

وفي خضم ذلك يعاني البلد المنكوب منذ عقود من مشاكل في البنية التحتية والخدمات الأساسية، حيث ورغم غناه بالطاقة المائية التي يمكن أن تستخدم في توليد الكهرباء، فإنه يعاني من مشكلة مزمنة في الطاقة.

أما الصناعة فقد تراجعت كبيرا في السنين الأخيرة واصبحت لا تمثل سوى 6% من الاقتصاد النيبالي، هذا بالإضافة إلى مشاكل تلوث وانتشار الأوبئة والأمراض.

وختمت الصحيفة ان النيبال يصنف كأحد البلدان المصدرة للعمالة الرخيصة نتيجة انخفاض فرص العمل وانخفاض الدخل في البلاد.