Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

british newspaper

متابعة تطورات الوضع في اليمن والأوضاع الإنسانية المتردية جراء الحرب الأهلية والضربات العسكرية ظلت على رأس اولويات الصحف البريطانية الصادرة اليوم .

كما اهتمت صحيفة فاينانشال تايمز بتأثير وجود وتوسع نفوذ تنظيم داعش على اقتصاد الأردن المرهق أساسا، وقالت إن الأردن اضطرت مؤخرا لإغلاق المعبر الأخير بينها وبين سوريا وقد اعقب هذا الإغلاق عمليات نهب للسوق الحرة على الحدود بعد اغلاق الطريق السريع الواسع الذي كان يربط بين البلدين أيضا.

الغارديان

-         الولايات المتحدة تحذر إيران لموقفها "الداعم" للحوثيين في اليمن

-         عملية عسكرية جديدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية غربي العراق

-         كندا تشن أولى ضرباتها الجوية في سوريا

-         محكمة أمريكية تدين تسارنييف، مفجر ماراثون بوسطن، بثلاثين تهمة

الاندبندنت

-         حرب شوارع بين الحوثيين والميليشيات الموالية للرئيس هادي وسط عدن

-         11 قتيلا بسقوط قذيفتي هاون في شمال سيناء بمصر

-         من لن يموت جراء الحرب الأهلية في اليمن سيموت عطشا

نشرت صحيفة الإندبندنت تقريرا لأليستر داوبر عن نقص الوقود والمياه في اليمن وتدهور الأوضاع الإنسانية جراء ذلك ما ينذر بمأساة تضاف إلى المآسي التي يعيشها البلد الذي مزقته الطائفية والحرب الأهلية.

وقال داوبر إنه في الوقت الذي تحاول ملايين الأسر اليمنية البقاء على قيد الحياة في ظل الحرب الأهلية التي اجتذبت أطرافا وقوى إقليمية ودولية، فإنها تُواجه يوميا بتهديد آخر يتمثل في صعوبة العثور على مياه صالحة للشرب في البلد التي تعد من بين أكثر دول العالم جفافا.

واشار التقرير إلى أن نحو 13 مليون شخص كانوا يعانون من عدم امتلاك الوسائل التي تمكنهم من الحصول على مياه نظيفة بشكل منتظم و 10 ملايين يعانون من نقص الغذاء اضافة إلى 9 ملايين يشكون نقص المواد الطبية لكن مع تصاعد حدة القتال وأزمة الوقود المطلوب لرفع وضخ المياه الجوفية فقد أضيف ملايين آخرين إلى تلك المعاناة.

وأضاف الكاتب أن الخبراء كانوا توقعوا منذ سنوات أن تكون أفقر الدول العربية أول دول تواجه الجفاف ونفاد مياه الشرب تماما لكن يبدو أن الحرب ستجعل تلك التكهنات حقيقة في وقت غير بعيد.

وأشار إلى أنه مع نقص المواد الغذائية والطبية الذي تعاني منه البلاد وحذرت من عواقبه المنظمات الإنسانية، فإن أزمة المياه ستدفع البلاد إلى كارثة انسانية واسعة النطاق قد تشمل حالة عطش وجفاف تام وانتشار للأمراض والأوبئة.