british newspaper

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم تقرير عن مأزق تواجهه نجمة هوليوود نيكول كدمان بسبب عقد إعلاني وقعته مع شركة طيران الاتحاد الإماراتية للمشاركة في ترويج رحلات طائراتها الجديدة من طراز Airbus-380، كما ناقشت صحيفة الإندبندنت الآثار المحتملة لانضمام باكستان إلى الحلف السعودي في حرب اليمن، ورات أنها ستساهم في تعقيدها، واشارت إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما حاول عزل الولايات المتحدة عن الحروب الشرق أوسطية وتوجيه السياسة الأمريكية نحو آسيا، لكنه فشل في ذلك، فقالت إن المحادثات الطويلة بين خمسة قوى عالمية بينها بريطانيا وإيران حول البرنامج النووي للأخيرة على وشك أن تؤتي أكلها

.

الغارديان

-         مجلس الأمن الدولي يطالب بالسماح بإدخال مساعدات إلى مخيم اليرموك في سوريا

-         اليمن: مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس هادي في عدن

-         العثور على "قبور جماعية" في تكريت بعد انسحاب تنظيم الدولة

-         اتصالات بين الولايات المتحدة وسلطنة عمان بشأن الاتفاق النووي الإيراني

الاندبندنت

-         مقتل شرطي سعودي في اشتباكات في بلدة العوامية بالمنطقة الشرقية

-         تركيا ترفع قيودا على مواقع تواصل اجتماعي بعد حذفها صورا مثيرة للجدل

-         مأزق نيكول كيدمان بسبب طيران الاتحاد

-         تعقيدات انضمام باكستان لحرب اليمن

ناقشت افتتاحية صحيفة الإندبندنت الآثار المحتملة لانضمام باكستان إلى الحلف السعودي في حرب اليمن، ورات أنها ستساهم في تعقيدها، واشارت إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما حاول عزل الولايات المتحدة عن الحروب الشرق أوسطية وتوجيه السياسة الأمريكية نحو آسيا، لكنه فشل في ذلك.

وقالت إن المحادثات الطويلة بين خمسة قوى عالمية بينها بريطانيا وإيران حول البرنامج النووي للأخيرة على وشك أن تؤتي أكلها.

ورات الافتتاحية أن هذا قد يكون السبب في انخراط السعودية بشكل عدواني في الحرب ضد الحوثيين في اليمن.

وقد يؤثر احتمال عودة إيران إلى علاقات جيدة مع الغرب على العلاقة الخاصة للسعودية بالولايات المتحدة، حسب الصحيفة.

ووصفت الافتتاحية سلوك السعودية بأنه يشبه سلوك طفل مدلل على وشك أن يفقد حظوته مع عودة طفل آخر إلى حضن الوالدين.

وفي اليمن أدى فراغ السلطة إلى أن تقوى شوكة تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي الإشارة إلى العلاقات التاريخية بين السعودية وباكستان تذكر الصحيفة بالتعاون بين البلدين إبان الغزو السوفياتي لأفغانستان.

في تلك السنوات من ثمانينيات القرن الماضي كان أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة يحظى بحفاوة باكستانية.

وسبق لباكستان أن قدمت مساعدات عسكرية للسعودية، حسب الافتتاحية.

لكن في حال الطلب المباشر من باكستان بأن تشارك في الغارات التي تشنها قوات التحالف بقيادة سعودية على اليمن فإن السعودية تحاول أن تنقل العلاقة مع باكستان إلى مستوى جديد.

ويدور نقاش حول القضية في البرلمان الباكستاني، ويشجع البعض انضمام باكستان إلى التحالف ، بينهم الرئيس السابق آصف علي زرداري.