british newspaper

ركزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم على الملف اليمني والتطورات الاخيرة في المفاوضات مع إيران، فقالت ان عملية "عاصفة الحزم" التي شنتها السعودية مع تحالف خليجي ضم البحرين والامارات وقطر والكويت، وذلك تلبيه لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل العسكري في البلاد لردع تقدم الحوثيين متواصلة.

وبشان المفاوضات النووية نقلت الصحف عن أحد المسؤولين الأوروبيين البارزين قوله إن "الأسبوع الجاري قد يشهد اتفاقا أوليا مع إيران لكن أي اتفاق نهائي لن يكون ممكنا إلا بعد انجاز بعض التفاصيل الفنية بعد 3 أشهر اخرى".

الغارديان

-         "عاصفة الحزم" تتواصل في اليمن واستعادة سيطرة انصار هادي على مطار عدن

-         اوباما أجاز الدعم لعملية "عاصفة الحزم" بقيادة السعودية في اليمن

-         العفو الدولية: حماس ارتكبت "جرائم حرب" أثناء الحرب في غزة

-         مقتل شخص في انفجار بمقر صحيفة في اسطنبول

-         كيري بحاجة لإنجاز ما ليقدمه إلى الكونغرس

الإندبندنت

-         هل تصبح اليمن ساحة لحرب دولية جديدة بالوكالة؟

-         ما مصير اليمن لو سيطر الحوثيون عليه بشكل كامل؟

قالت صحيفة الاندبندنت في احد تقاريرها إن الحوثيين يتمتعون بتواجد عسكري مكثف في الشمال اليمني بشكل عام لكنهم باعتبارها أكثر ضعفا الان بسبب هذا الانتشار ويواجهون معارضة قوية من بعض القبائل اليمنية.

وقالت الصحيفة: "ان هناك طرف أخر في الصراع اليمني وهو تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو الفرع الإقليمي لتنظيم القاعدة الدولي وتعتبره مستقر بشكل كبير في اليمن خاصة في الجنوب وجنوب شرق البلاد ولا ترى الصحيفة في دخول التنظيم حلبة الصراع أمرا طائفيا حيث أن التنظيم يعارض كلا من الطرفين الاخرين في الصراع.

واضافت: "الصورة في اليمن تزداد غموضا بظهور فرع إقليمي أخر لتنظيم "الدولة الإسلامية" نهاية العام الماضي والذي تبنى عدة هجمات ضد الحوثيين خلال الأسابيع الماضية وهو أيضا على خلاف كبير مع بقية الأطراف في حلبة الصراع".

وقالت الصحيفة إن "المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص هي المتضرر الاكبر من وجود دولة شيعية على حدودها الجنوبية وبالتالي فهي أكبر المعارضين لسيطرة الحوثيين".

وتوقعت الصحيفة أن سيطرة الحوثيين بشكل كامل على البلاد ستضع دول الخليج أمام خيار صعب حيث سيكون عليها إما القبول بالأمر الواقع أو الدخول في أتون حرب إقليمية غير مضمونة العواقب.