"british newspaper

عائلات فلسطينية في غزة تسكن مع قنابل موقوتة في منازلها لعدم وجود بدائل" و"الطالب المنضم لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا من محبي قتل الأرانب من أبرز موضوعات الصحف البريطانية، حيث القت صحيفة الغارديان الضوء على الطبيب الشاب الذي انضم لتنظيم "الدولة الاسلامية"، وهو من هواة قتل الارانب والقراءة لألبير كامو.

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى ان وزير الخارجية اليمني دعا دول الخليج إلى التدخل في اليمن لوقف تقدم الحوثيين، ووزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل حذر من أن دول الخليج "ستتخذ إجراءات لدعم الرئيس هادي"، كما ذكرت ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتذر عن تصريحات أطلقها خلال حملته الانتخابية اعتبرها البعض مسيئة للفلسطينيين من الإسرائيليين.

الاندبندنت

-         اليمن يدعو دول الخليج إلى التدخل والفيصل يلوح بـ"إجراءات"

-         تونس: متحف باردو يفتح أبوابه مجددا بعد أسبوع من الهجوم الدامي

-         البرلمان البريطاني يحذر من تهديدات أمنية جراء تردي الأوضاع في ليبيا

-         أوروغواي لن تقبل المزيد من معتقلي غوانتانامو

الغارديان

-         نتنياهو يعتذر عن تصريحات "مسيئة" للناخبين العرب

-         السعودية تلوح بـ"إجراءات" إذا فشل الحل السلمي في اليمن

-         ديفيد كاميرون لن "يترشح لفترة ثالثة" إذا فاز في الانتخابات المقبلة

-         وزيرة الداخلية البريطانية: لن نتسامح مع المتطرفين

-         لقاء ميركل وتسيبراس وسط مخاوف من جفاف موارد اليونان

نشرت صحيفة الاندبندنت تقريراً لكيم سنغوبتا بعنوان "الكثيرون يقولون بأننا غير مسؤولين، ولكن لا خيار لدينا إلا العيش مع هذه القنابل التي انهارت علينا جراء الاعتداءات الاسرائيلية على القطاع".

ونقل كاتب المقال فرحة عائلة ناصر واحتفالها بالتخلص من قنبلة غير متفجرة كانت تشاركهم منزلهم في بيت حانون في غزة.

وقال سنغوبتا إن "أصوات الموسيقى والابتهاجات عمت منزل عائلة ناصر بعد تخلصهم من القنبلة التي بلغ طولها 3 أمتار"، مضيفاً أن عائلة ناصر كانت واحدة من 40 عائلة غزية ما زالت تعيش مع هذه القنابل غير المتفجرة التي القتها اسرائيل.

واشار كاتب المقال إلى أن "عائلة ناصر التي تتكون من 18 فرداً عاشت في منزلها رغم وجود فجوة واسعة في أرض غرفة المعيشة وقنبلة موقوتة معهم".

واتهمت عائلة ناصر بعدم المسؤولية لأنها خاطرت بأرواح أطفالها وأبنائها وعاشت مع قنبلة قد تنفجر في أي وقت، إلا أن فضل ناصر يؤكد أنه لا يمتلك المال الكافي لدفع إيجار منزل بديل للعائلة.

وتكلف عملية تفكيك ونقل هذه القنابل حوالي 5 الآلاف دولار امريكي، ويقوم بهذه المهمة أحمد ميت، ويساعده حوالي 18 موظفاً لديه، وأشار الى أنه يحتاج لحوالي 13 يوماً لحفر نفق لنقل قنبلة و3 اسابيع لجعل اساس المنزل اكثر أمناً.