Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

british newspaper

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها موقف "سنة العراق من قتال تنظيم داعش والعلاقات بين اسرائيل والغرب" .

فنقلت الصحف عن الرئيس الاميركي باراك أوباما قوله إن "نتنياهو لم يأت بجديد أو يطرح بدائل قابلة للتنفيذ فيما يتعلق بالمحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني" خلال كلمته المثيرة للجدل التي القاها امام الكونغرس.

وقالت الديلي تلغراف إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أصبح موقنا بالأمس من مدى توتر العلاقات بينه وبين الإدارة الأمريكية، حيث أصبح ثاني زعيم دولي، بعد رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل، يحظى بشرف إلقاء كلمة في الكونغرس الأمريكي للمرة الثالثة، وقالت إنه على النقيض من الترحاب الذي لقيه تشرشل، أكد وجود نتنياهو في الكونغرس نهاية الاجماع الداعم لإسرائيل، حيث قرر اكثر من 60 عضوا من الأعضاء الديمقراطيين مقاطعة الجلسة.

الغارديان

-         أوباما: نتنياهو لم يأت بجديد أو يطرح بدائل قابلة للتنفيذ بشأن البرنامج النووي الإيراني

-         سيطرة مسلحين على منشأتين نفطيتين وتبادل الضربات الجوية في ليبيا

-         مقتل جندي بريطاني سابق قاتل مع الأكراد ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

-         رئيس السي آي أيه السابق بتريوس يوافق على الإقرار بالذنب بتسريب معلومات سرية

-         إجلاء الآلاف بعد ثوران بركان "فيلاريكا" في جنوب تشيلي

الاندبندنت

-         تظاهرات مؤيدة ومعارضة للحوثيين وانفجار في البيضاء

-         إيران ترفض مطالبة اوباما بوقف نشاطها النووي 10 سنوات

-         رئيس الأركان الأمريكي ديمبسي يدعو لتزويد أوكرانيا بالاسلحة

جاءت افتتاحية صحيفة الديلي تلغراف بعنوان "لا وقت للخلاف في الغرب بشأن اسرائيل". قالت الصحيفة إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أصبح موقنا بالأمس من مدى توتر العلاقات بينه وبين الإدارة الأمريكية، حيث أصبح ثاني زعيم دولي، بعد رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل، يحظى بشرف إلقاء كلمة في الكونغرس الأمريكي للمرة الثالثة.

وقالت الصحيفة إنه على النقيض من الترحاب الذي لقيه تشرشل، أكد وجود نتنياهو في الكونغرس نهاية الاجماع الداعم لإسرائيل، حيث قرر اكثر من 60 عضوا من الأعضاء الديمقراطيين مقاطعة الجلسة.

واضافت أن الديمقراطيين شعروا بالغضب لقبول نتنياهو دعوة جون بينر، رئيس مجلس النواب وعضو الحزب الجمهوري، ليلقي كلمة ينتقد فيها بصورة علنية جهود الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتوصل لاتفاق بشأن برنامج إيران النووي.

وقالت الصحيفة إن منتقدي نتنياهو ينظرون إلى كلمته أمام الكونغرس على أنها محاولة لزيادة مؤيديه على اعتاب انتخابات جديدة تجري في إسرائيل في غضون اسبوعين.

ورات الصحيفة أنه أيا كانت أسباب نتنياهو في ادلاء الكلمة في الكونغرس، إنه في هذه المرحلة الحرجة في الشرق الأوسط ومع مساندة الحرس الثوري الإيراني للقوات العراقية في محاولة استعادة السيطرة على تكريت، فإن أي تصور لوجود شقاق بين اسرائيل والولايات المتحدة يصبح أمرا مقلقا للغاية. وقالت الصحيفة إن أي انقسام في التحالف الغربي سيتم استغلاله من "أعداء الغرب".