Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2018-05-26-05-22-16 حميدي العبدالله يردد الإعلام الغربي،وكذلك قادة الدول الغربية السائرون في فلك الولايات المتحدة أقوالاً وشعارات، ويتبنون تحليلات تزعم بأن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة وحكومات غربية على دول ترفض الدوران في...

تحدثت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن موقف الرئيس الاميركي الاخير من الاتفاق النووي مع إيران، فقالت ان ترامب بهذا الشكل الذي اتخذ به القرار وما فيه من اتباع لأهواءه وعدم إنصات للآراء الأخرى قدم نفسه للعالم على أنه نسخة أمريكية من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي كان منفصلا عن الواقع بشكل كامل .

من جهة اخرى لفتت الصحف الى إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقش مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الضربات الجوية الأخيرة التي تقوم بها إسرائيل في سوريا علاوة على التعاون والتنسيق العسكري بين الجانبين، ويأتي هذا في وقت يتزايد فيه التوتر في المنطقة بالتزامن بين التصعيد الإسرائيلي في سوريا ضد حزب الله وإيران وانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

نشرت الإندبندنت مقالا للكاتب روبرت فيسك عنون له بشكل ساخر قائلا إن "ترامب جعل نفسه نسخة أمريكية من القذافي بعد موقفه الأخير من الاتفاق النووي مع إيران".

وكتب فيسك: "ترامب بهذا الشكل الذي اتخذ به القرار وما فيه من اتباع لأهواءه وعدم إنصات للآراء الأخرى قدم نفسه للعالم على أنه نسخة أمريكية من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي كان منفصلا عن الواقع بشكل كامل".

وشرح فيسك للقارئ أنه كان يفكر أثناء كتابة المقال في "الطريقة المخزية والمندفعة التي انسحب بها ترامب من اتفاق دولي، وبمن يذكره ترامب" وفكر في مقارنته بالرئيس الأمريكي "المتبجح والعنصري تيودور روزفلت الذي كان يستمتع بالحروب وإطلاق التهديدات"، لكنه توصل في النهاية إلى أنه يذكره بالقذافي.

وعدد فيسك القواسم المشتركة مشيرا إلى أن القذافي كان منفصلا عن الواقع ومهووسا بالنساء ومتبعا هواه، وكما كتب له الآخرون "الكتاب الأخضر" كتب آخرون لترامب دليله الاقتصادي.

"لقد كان القذافي يمتلئ بالحقد على معارضيه، كما كانت آراءه بخصوص منطقة الشرق الأوسط شاذة، إذ اقترح بكل جدية إنشاء دولة واحد للفلسطينيين والإسرائيليين معا واقترح أن يصبح اسمها إسراطين، وفي ذلك شبه بخطوة ترامب القاضية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها".

نشرت صحيفة الغارديان مقالا بعنوان: "بوتين ونتنياهو يناقشان الأوضاع في سوريا بعد الضربات الأخيرة".

قالت الصحيفة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقش مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الضربات الجوية الأخيرة التي تقوم بها إسرائيل في سوريا علاوة على التعاون والتنسيق العسكري بين الجانبين، ويأتي هذا في وقت يتزايد فيه التوتر في المنطقة بالتزامن بين التصعيد الإسرائيلي في سوريا ضد حزب الله وإيران وانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

واشارت الغارديان إلى وجود خط ساخن بين تل أبيب وموسكو لتجنب أي حوادث عسكرية بالخطأ، قائلة إن زيارة نتنياهو تأتي بعد أسابيع من إعلان مسؤولين إسرائيليين غضبهم من إعلان موسكو عن خطط لتزويد القوات السورية بأنظمة دفاع جوي غالبا ستكون منظومة (إس- 300) صواريخ أرض-جو.