Get Adobe Flash player

british newspaper

هجوم تنظيم داعش في سوريا وتردي الحالة النفسية للفريق الرئاسي الأمريكي والعاملين في البيت الأبيض، وتأكيدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن تكليف محقق خاص بالبحث في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية التي فاز بها "يؤذي البلاد بشدة"، كلها ملفات بارزة تناولتها الصحف البريطانية الصادرة اليوم .

فقالت ان تصريحات ترامب بعد ساعات من قرار وزارة العدل الأمريكية تعيين المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) روبرت مولر محققا خاصا للنظر في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية ) التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ( أو أي علاقة محتملة بين حملة دونالد ترامب وموسكو.

الغارديان

-         ترامب: "التحقيق في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات يؤذي بلادنا"

-         سيارة تدهس حشدا من المارة في ساحة تايمز سكوير بنيويورك

-         آلاف المغاربة يتظاهرون في الحسيمة بالمغرب

الاندبندنت

-         هيومان رايتس تنتقد المغرب والجزائر لترك لاجئين سوريين عالقين في الحدود

-         تركيا تدعو إلى ابعاد دبلوماسي أمريكي ينسق الحرب ضد تنظيم داعش

-         تنظيم داعش ما زال قادرا على شن هجمات رغم انحسار رقعة نفوذه

نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا لمراسلتها في بيروت بيثان ماكيرنان بعنوان "منظمة حقوقية تتهم تنظيم داعش بقتل 50 جنديا ومدنيا في هجوم وسط سوريا".

قالت الصحيفة إن هجوم مقاتلي التنظيم على مواقع للجيش السوري والقوات المتحالفة معه علاوة على عدة قرى في وسط البلاد، أسفر عن قتل حوالي 50 شخصا وجرح آخرين.

واوضحت الصحيفة أن الهجوم كان مفاجئا لدرجة أنه باغت القوات الحكومية التي كانت تتمركز على الطريق الرابط بين حلب ودمشق، وجاء بالتزامن مع الهجوم على عدة قرى يسكنها الشيعة، مما أثار مخاوفهم من أن المقاتلين السنة يرغبون في إبادتهم.

واوضحت أن التنظيم شن حملات سابقة استهدفت مسلمين قال "إنهم ارتدوا عن الدين" سواء في سوريا او العراق.

وعلقت الصحيفة أنه بالرغم من الأنباء التي أكدت انتزاع مقاتلي التنظيم عددا من المواقع الاستراتيجية الهامة من قبضة القوات الحكومية إلا ان التلفزيون الرسمي نفى الأمر وأكد أن الجيش السوري صد الهجوم.

واضافت ان التنظيم أكد من جانبه عبر وكالة أعماق الناطقة باسمه أن مقاتليه قتلوا 100 من جنود الجيش الحكومي وسيطروا على قريتين بعد معارك استمرت طيلة يوم الخميس.

واكدت الصحيفة أنه رغم ان المساحة التي يسيطر عليها التنظيم انحسرت بشكل كبير مقارنة بأكبر توسع له عام 2015 إلا أنه ما زال قادرا على شن الهجمات الدامية عبر أنحاء سوريا والعراق.