Get Adobe Flash player

british newspaper

اهتمت الصحف البريطانية بالعديد من الموضوعات منها قصة الطبيب السوري الذي يساعد اللاجئين السوريين الذين يركبون القوارب للوصول إلى أوروبا، ونشر تنظيم داعش لائحة اغتيالات تضم أسماء عديدة منها وزيرين مسلمين في حزب المحافظين البريطاني .

الغارديان

-         احتدام القتال في حلب يهدد الهدنة السورية

-         كيري: كنا نستطيع إسقاط مقاتلتين روسيتين حلقتا قرب مدمرة أمريكية

-         فوضى تعم البرلمان العراقي أثناء التصويت على إقالة رئيسه

-         ردود متباينة حول تشكيل المحكمة الدستورية العليا الفلسطينية

الاندبندنت

-         وزارة الداخلية المصرية تحذر من احتجاجات بسبب جزيرتي تيران وصنافير

-         الجيش العراقي يحرر بلدة هيت الاستراتيجية من أيدي تنظيم داعش

-         مايكروسوفت تقاضي الحكومة الأمريكية بشأن طلبات لإتاحة بيانات خاصة

-         وزير الخارجية المصري يتجنب مصافحة أردوغان

نشرت صحيفة الغارديان مقالاً لمارتن شولوف وإيان بلاك يسلط الضوء على دفع تنظيم داعش للنازحين السوريين باتجاه الحدود التركية،وأشار إلى أن "موجة جديدة من اللاجئين السوريين غادروا شمال سوريا باتجاه تركيا وذلك بعدما فتح عليهم التنظيم النيران مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهموأوضح المقال أن هذه الحادثة تأتي بعد شعور التنظيم بأن المعارضة أضحت على أبواب دابق التي تعد معقلاً له.

ونوه المقال أن التنظيم أجبر جميع السوريين النازحين والذين يسكنون في 10 مخيمات على المغادرة ، وفي مقابلة أجرتها الغارديان مع أحد اللاجئين قال فيها "إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية طلبوا منهم عبر مكبرات الصوت بمغادرة أماكنهم والتوجه إلى الأمكان التي يسيطر عليها، إلا أن البعض اختار التوجه صوب الحدود التركية، مما دفع حرس الحدود بإطلاق النار عليهم ايضا.

كما نشرت الصحيفة عينها تقريراً لكاثرين فيليب بعنوان "لائحة اغتيالات تنظيم داعش تضم اثنين من كبار المحافظين البريطانيين".

وقالت كاتبة المقال إن "وزير التجارة البريطاني -الباكستاني الأصل ساجد جافيد والبارونة وزيرة الدولة البريطانية السابقة سعيدة وارسي على لائحة اغتيالات التنظيم الذي وصفهما بأنهما من الصلبيين العلنيين".

وأوضحت أن "مجلة دابق الناطقة باسم التنظيم دعت مؤيديها إلى تصفيتهم اضافة إلى شيوخ يتمتعون بأفكار معتدلة".

واشارت مجلة دابق إلى أنهما "ينطقان باسم الصليبيين ويساعدونهم على تغيير أفكارهم وغسيل أدمغتهم"، وأردفت كاتبة المقال أن البارونة وارسي، اقترحت بناء مساجد في بريطانيا من دون مآذن كي تتماشى هندستها مع العمارة في بريطانيا.

ونوهت أيضاً إلى أن "لائحة اغتيالات التي نشرها التنظيم تتضمن وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون والعديد من الشخصيات الأخرى، يذكر ان كلاً من جافيد ووارسي يتحدران من عائلات باكستانية مسلمة مهاجرة.