bri newspapers

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم المعركة الشرسة بين المسلحين الاسلاميين" والقوات تونسية قرب حدود ليبيا، والانتخابات الاميركية فقالت ان قوات الأمن التونسية قتلت خمسة أشخاص يشتبه في إنهم متشددون إسلاميون في معركة شرسة بالأسلحة قرب الحدود مع ليبيا، وحسب الداخلية التونسية، فإن قوات الأمن عثرت على سترات ناسفة وقنابل يدوية وكمية كبيرة من الذخيرة برفقة القتلى.

هذا ولفتت الصحف الى ان أعضاء بارزون في الحزب الجمهوري هاجموا المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، بعد حصوله على تأييد سبع ولايات للترشح عن الحزب في الانتخابات الرئاسية النهائية، وحذر السيناتور ليندزي غراهام، من أن ترامب سيخسر انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر/ تشرين ثان المقبل.

الغارديان

-         "معركة شرسة بين مسلحين إسلاميين" وقوات تونسية قرب حدود ليبيا

-         الأمن التونسي يقتل 4 اسلاميين خلال اشتباكات بالقرب من الجزائر

-         الانتخابات الأمريكية: قادة كبار بالحزب الجمهوري يخشون من فوز دونالد ترامب بالترشح للرئاسة

-         مجلس النواب المصري يوافق على إسقاط عضوية توفيق عكاشة

الاندبندنت

-         رئيس تونس يُمدّد حالة الطوارئ شهرا

-         الحزب الجمهوري "سيخسر انتخابات الرئاسة" لو رشح ترامب

-         كلينتون وترامب يتقدمان في أكبر أيام التصفيات الحزبية

-         مصر تسلم إيطاليا "بعض أدلة" التحقيق في مقتل ريجيني

-         لماذا أشاحت السعودية بوجهها غاضبة عن لبنان؟

نشرت الغارديان مقالا لجوناثان جونز الناقد الفني بعنوان "هل ترى هذه الصورة؟ أرى فيها ظلام ومخاوف اوروبا"، علق جونز على صورة لعدد من الشباب الساعي لطلب اللجوء في اوروبا يقومون بتحطيم البوابة الحديدية التي أقامتها السلطات المقدونية على حدودها مع اليونان لمنع دخول المهاجرين.

ووصف جونز بشكل فني كيف أسقط المهاجرون البوابة لينتقل المئات منهم عبر الحدود والسير على خط السكك الحديدية باتجاه غرب أوروبا قادمين من شرقها.

وقارن جونز بين هذه الموجات البشرية القادمة من شرق اوروبا وموجات سابقة حملت خلالها القطارات آخرين من غرب اوروبا إلى شرقها باتجاه معسكرات النازي خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

وقال جونز "هذه الصورة هي شهادة نجاح للاتحاد الاوروبي في تغيير اوروبا قارتنا التي كانت عام 1945 مفرغة وملطخة بالدماء لكننا اليوم تعيش في سلام وهدوء واستقرار".

واضاف إن رغم تبعات الازمة الاقتصادية تجذب اوروبا المهاجرين الراغبين في حياة أفضل تماما مثل الولايات المتحدة لكن المرشح الرئاسي الجمهوري المحتمل دونالد ترامب يريد بناء جدار لمنع دخول المهاجرين من دول امريكا اللاتينية إلى بلاده بينما قامت مقدونيا بالفعل ببناء جدار مشابه لمنع دخول المهاجرين السوريين وغيرهم قادمين من اليونان.

نشرت الديلي تليغراف موضوعا لكولين فريمان كبير محرري الشؤون الخارجية بعنوان "الدولة الإسلامية تربح الملايين بالتلاعب بأسواق الأسهم العالمية".

قال فريمان إن التنظيم يستخدم مئات الملايين من الدولارات النقدية السائلة والتي استولى عليها من بنوك الموصل شمال العراق للمضاربة على اسعار العملات في اسواق الأسهم العالمية.

واضاف أنه تم الكشف عن هذه المعلومات التي تفيد بأن التنظيم يربح أكثر من 20 مليون دولار شهريا عبر تشغيل ملايين الدولارات في الاسواق المقننة في منطقة الشرق الاوسط.

واوضح ان هذه المعلومات طرحت أمام لجنة برلمانية بريطانية خلال جلسة استماع الأربعاء كشف خلالها النقاب عن أن التنظيم يستخدم مبلغا يصل إلى 430 مليون دولار من الاوراق النقدية السائلة والتي تحصل عليها من البنك المركزي العراقي في مدينة الموصل عندما اجتاحها.

وقال إن اللجنة البرلمانية عقدت هذه الجلسة بعدما طلب أحد أعضائها التأكد من قيام الحكومة البريطانية باتخاذ الإجراءات الكافية لتحقيق تعهداتها السابقة بتجفيف مصادر تمويل التنظيم.