Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

british newspaper

الغارات البريطانية بطائرات دون طيار داخل سوريا، ونازحون سوريون "يحسدون" مواطنيهم الذين وصلوا إلى الأراضي الأوروبية، وشباب أكراد يحملون السلاح ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية في تغطيتها لشؤون الشرق الأوسط.

وخصصت غالبية الصحف الرئيسية في بريطانيا مقالات افتتاحية لمناقشة الغارات البريطانية داخل سوريا التي كشف النقاب عنها الثلاثاء رئيس وزراء ديفيد كاميرون.

ورأت فاينانشال تايمز أن هذه الغارات التي قتلت بريطانيين اثنين في سوريا "تغيير كبير في سياسة بريطانيا لمواجهة الإرهاب."

وقالت الصحيفة إن الغارات تثير عدة تساؤلات، إذ "لم يُوضَّح بعد لماذا مثّل الاثنان خطرا استدعى قتلهما."

وذكرت فاينانشال تايمز أن هذه أول مرة تستخدم فيها بريطانيا طائرات دون طيار لقتل أحد في دولة لا تخوض بريطانيا حربا فيها.

وطالبت صحيفة التايمز بالرد على التساؤلات والشكوك التي ثارت بشأن الغارة، مشددة على أن وكالات الاستخبارات الغربية يجب أن تكون عرضة للمحاسبة.

وحسب ما نقلته ديلي تليغراف، فإن محمد أموازي المعروف باسم "الجهادي جون" على رأس قائمة الأشخاص الذين سمح كاميرون بقتلهم بغارات دون طيار في سوريا.

وقالت الصحيفة إن البريطانيين اللذين قتلا في سوريا كان على علاقة بخلية تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" مسؤولة عن حادث إطلاق نار في تونس قتل فيها 31 بريطانيا.