Get Adobe Flash player

british newspaper

أصداء الانفجار الذي استهدف احد البلدات التركية وقراءة في خطاب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن التطرف والإسلام، من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة اليوم، فتحدثت صحيفة الغارديان بلمسة انتقادية لإعلان استراتيجية رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون لمواجهة التطرف الإسلامي التي أعلنها في خطابه الأثنين، وقالت الصحيفة إن "أول تعليق على الكلمة التي ألقاها رئيس الوزراء البريطاني عن التطرف في البلاد، يمكن أن تختصر بالقول أنه "كان من الأجدر به عدم قراءتها أو الكشف عنها ".

الغارديان

-         تركيا تعد بتعزيز الأمن على حدودها مع سوريا بعد تفجير "سروج"

-         كاميرون يتعهد بالتصدي لـ"سم التطرف الإسلامي" في بريطانيا

-         أوباما يتعهد بمساعدة نيجيريا للتصدي لجماعة بوكو حرام

-         روحاني يأمل أن تسهم ألمانيا في تحسين علاقات بلاده مع الاتحاد الأوروبي

-         اليونان تسدد 2.05 مليار يورو لصندوق النقد الدولي

الاندبندنت

-         أوغلو يعد بتعزيز الأمن على امتداد حدود بلاده مع سوريا، بعد مقتل 30 شخصا في انفجار في بلدة سروج الحدودية

-         تونس تحذر من تضرر اقتصادها لتراجع عدد السُياح البريطانيين

-         خطاب للرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن التطرف والإسلام

-         مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية بالتصدي لأفكاره

نشرتصحيفة التايمز تحليلاً لتوم كوغلان بعنوان " الجهاديون يستهدفون تركيا، انتقاماً من الانتكاسات التي ألمت بهم في سوريا"، قال كوغلان إن "تنظيم الدولة الإسلامية تجنب أي مواجهة مع الحكومة التركية خلال السنتين الماضيتين، واستخدم الحدود التركية - السورية لتهريب الأسلحة ومناصريه إلى شمال سوريا".

وأضاف كوغلان أن "عشرات الآلاف من مناصري تنظيم الدولة الإسلامية دخلوا سوريا عبر تركيا، وانضموا لدولة الخلافة، ومن بينهم 700 بريطاني".

وأشار إلى أن البعض اتهم الرئيس التركي رجب طيب الدين أردوغان ورئيس وزراءه أحمد داود أوغلو بأنهما "احتضنا تنظيم الدولة الإسلامية ووفرا له غطاءً عسكرياً".

ورأى كاتب التحليل أن السبب وراء ذلك، اعتقاد أنقرة بأن تنظيم الدولة الإسلامية أقل خطورة من الإنفصاليين الأكراد.

وأوضح أن "تنظيم الدولة قد يستخدم علاقاته بالخلايا النائمة في تركيا لخلق مزيد من عدم الاستقرار في البلاد، وذلك باستهدافه المنتجعات السياحية الضخمة".

وختم الكاتب بالقول إن إحدى المواقع الإلكترونية التي تزعم بأنها الجناح الإعلامي لتنظيم الدولة الاسلامية، أصدرت تحذيراً للحكومة التركية مفاده أن على الأخيرة "تجنب المضي في الحد من تحركات المسلمين الذين لم يؤذوا أو يهاجموا تركيا، لأن المسلمين يمكن أن يثأروا لأنفسهم".