Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

48 عادةً ما يوجه الانتقاد الذي يقول إن الاقتصاد السوري يفتقر إلى الهوية، وغالباً لا يحدد المنتقدون ماذا يقصدون بهوية الاقتصاد، إذا كان المقصود بالهوية الناحية الإيديولوجية، أي أن الاقتصاد السوري...

british newspaper

تعددت الموضوعات التي تابعتها الصحافة البريطانية صباح اليوم واهمها فرار عدد كبير من "اليزيديين" منذ استيلاء تنظيم "داعش" على الموصل العراقية ، فأشارت صحيفة "الاندبندنت" الى أن "الإيزيدين الناجين في القرية الواقعة بالقرب من جبل سنجار فروا إلى إقليم كردستان العراق وانضموا إلى أكثر من 300 ألف إيزيدي فروا من مذابح تنظيم "داعش ، مؤكدة أن 1.8 مليون شخص، شردوا في العراق منذ استيلاء تنظيم "داعش " على الموصل في العاشر من حزيران الماضي.

في المقابل اشارت الصحف الى تقرير الأمم المتحدة الذي اوصى بمصادرة كل صهاريج النفط المتوجهة من أو إلى المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" في العراق وسوريا وذلك بهدف تجفيف مصادر تمويل التنظيم الجهادي من بيع النفط ، والتقرير الذي أعده فريق الأمم المتحدة المسؤول عن تطبيق العقوبات المفروضة على "التنظيمات الإسلامية المتطرفة"، اقترح أيضا منع رحلات الطيران المتجهة من أو إلى المناطق الخاضعة لسيطرة "داعش"، وذلك بغية منع التنظيم من الحصول على بضائع أو أسلحة.

الاندبندنت:

-         اليزيديون يفرون من جرائم " داعش"

-         الاتحاد الأوروبي ينفي نيته فرض عقوبات على إسرائيل

-         الأمم المتحدة توصي بمصادرة الصهاريج المحملة بنفط "داعش"

-         واشنطن تسعى إلى تفاهمات مع إيران تضمن عدم سعيها لتطوير السلاح النووي

الغارديان:

-         القاعدة في المغرب الإسلامي يبث فيديو لرهينتين فرنسي وهولندي

-         كيري: وحشية "داعش" لن ترهبنا

-         أوباما يأمر بمراجعة الإجراءات المتبعة لدى تعرض مواطنين أميركيين للخطف

-         زلزال بقوة 5.4 درجات يضرب جزيرة ايفيا اليونانية

في تقرير لباتريك كوبرن تحت عنوان " 1.8 مليون شخص شردوا في العراق منذ استيلاء "داعش" على الموصل" أوضحت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية أن "الإيزيدين الناجين في القرية الواقعة بالقرب من جبل سنجار فروا إلى إقليم كردستان العراق وانضموا إلى أكثر من 300 ألف إيزيدي فروا من مذابح تنظيم "داعش".وأشارت الى أنه "عند وصولهم إلى إقليم كردستان العراق، يحصل النازحون الإيزيديون على الغذاء والسكن عبر جهود مجتمعة من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي وحكومة الإقليم"، مؤكدة أن "1.8 مليون شخص، شردوا في العراق منذ استيلاء تنظيم "داعش " على الموصل في العاشر من حزيران الماضي".ولفتت الصحيفة الى أن "برنامج الغذاء العالمي يقوم بتوفير الغذاء لنحو مليون منهم بتكلفة 29 مليون دولار في الشهر. وقالت الأمم المتحدة إن امداداتها المالية الخاصة بإعاشة هؤلاء النازحين بدأت في النفاد"، مؤكدة أن "الأموال القليلة التي كانت في حوزة الإيزيديين الفارين أوشكت على النفاد ايضا".