Get Adobe Flash player

british newspaper

مشاهدات عارضة كندية سابقة انضمت للقتال مع الأكراد في مواجهة "الدولة الإسلامية" ومعاناة الاطفال في غزة بعد عام من الحرب الإسرائيلية علاوة على المفاوضات الغربية مع إيران كانت من أبرز ما تناولته الصحف البريطانية الصادرة اليوم.

واصلت صحيفة الاندبندنت اهتمامها بالمفاوضات الإيرانية الغربية حول الملف النووي لطهران فقالتإن طهران ألقت ببطاقة أخرى في الوقت الأخير حيث يسعى الجميع للتوصل إلى اتفاق نهائي لحل أزمة الملف النووي الإيراني، واوضحت أن إيران طالبت برفع متزامن مع الاتفاق للحظر المفروض من الامم المتحدة على وارداتها من الصواريخ الباليستية بعيدة المدى وإلا فلن تقوم بتوقيع أي اتفاق مع الغرب.

الغارديان

-         أوباما: الخسائر التي مني بها "تنظيم الدولة" مؤخرا تثبت أنه سيدحر

-         مقتل 25 في هجوم انتحاري لجبهة النصرة في حلب

-         مقتل 11 على الأقل في هجوم شمال شرقي كينيا

-         الأزمة اليونانية: تسيبراس يطرح خطة جديدة في قمة اليورو

الاندبندنت

-         وزراء مالية منطقة اليورو ينتظرون مقترحات جديدة من اليونان

-         تنظيم الدولة "يستعيد السيطرة الكاملة" على عين عيسى السورية

-         نواب البرلمان المجري يصدقون على قانون مشدد للهجرة

في ذكرى مرور عام على الحرب في غزة نشرت الغارديان موضوعا تحت عنوان "عام بعد الحرب: غزة لازالت حزينة على الضحايا والمصابين من الأطفال".

قالت الصحيفة إنه بعد عام من الحرب لازال الصبية في إحدى مدارس غزة والتي مات فيها 6 أطفال في قصف إسرائيلي الصيف الماضي يشعرون بفقدان زملائهم موضحة أن الندبات نفسية وتركت أثرا كبيرا في أنفس الأطفال.

واضافت إن مدير مدرسة الدوحة الثانوية للبنين في رفح سالم أبو روس يزين مكتبه بالعديد من التذكارات وغنائم الحرب وبينها صورة للأطفال في المدرسة يلعبون كرة القدم.

واوضحت أن عدد الضحايا من أطفال المدرسة وصل إلى 6 في الحرب الأخيرة أكثر من أي مدرسة أخرى في القطاع لكنها تؤكد أن عدد القتلى من الأطفال نتيجة القصف الإسرائيلي خلال الصيف الماضي وصل إلى 551 طفلا.

واشارت إلى التقرير الأخير الصادر عن منظمة "أنقذوا الأطفال" والذي أوضح أن الاطفال وصغار السن هم من تحملوا العبء الأكبر خلال القصف الإسرائيلي الأخير.

واشار التقرير إلى أن عدد القتلى من الأطفال بلغ 551 طفلا وبلغ عدد المصابين من الأطفال أيضا 3436 طفلا 10 في المائة منهم أصيبوا بإعاقة دائمة بينما قتل طفل إسرائيلي واحد وأصيب 270 أخرون.