Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

48 عادةً ما يوجه الانتقاد الذي يقول إن الاقتصاد السوري يفتقر إلى الهوية، وغالباً لا يحدد المنتقدون ماذا يقصدون بهوية الاقتصاد، إذا كان المقصود بالهوية الناحية الإيديولوجية، أي أن الاقتصاد السوري...

british newspaper

تعددت الموضوعات التي تابعتها الصحافة البريطانية صباح اليوم واهمها اعلان وزارة الخارجية الأميركية أن الوزير جون كيري سيجري في عمّان اليوم محادثات مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني حول التوترات الأخيرة في القدس والتصدي لتنظيم "داعش" ، وكانت الوزارة قد اوضحت في بيان أن وزير الخارجية الذي شارك حتى الثلاثاء في المحادثات حول الملف النووي الإيراني في عُمان، سيبقى يومين في الأردن قبل أن يتوجه إلى الإمارات العربية المتحدة في الـ14 من الجاري حيث سيشارك كيري في منتدى "سير باني ياس" وهو تجمع سنوي لقادة من العالم أجمع حول مسائل السلام والأمن .

ومن جهتها نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز تحقيقا لإريكا سولومون قالت فيه إن مهربون يبدأون عملهم اليومي من بلدة زهران على الحدود بين تركيا وسوريا ، ويحملون بضائع وهي عبارة عن تبرعات الدم التي يحتاجها المصابون في بلدة عين العرب السورية الحدودية (كوباني)، وقالت إن عين العرب المحاصرة منذ 63 يوما من قبل تنظيم "داعش" تقع مباشرة على الجهة الأخرى من الحدود من زهران التي ينطلق منها المهربون. واضافت: إن أنقرة قلقة من احتمال ان تطالب اقليتها الكردية بالمزيد من الحقوق او الحكم الذاتي بتحريض من القوات الكردية السورية عبر الحدود.

الاندبندنت:

-         كيري يبحث في عمّان التوتر في القدس ومسألة "داعش"

-         تركيا تأمر قواتها البحرية بتطبيق قواعد الاشتباك بعد إعلان القاهرة

-         استمرار العنف في ليبيا يجعل مهمة المحكمة الجنائية الدولية صعبة

-         أوباما يشيد باتفاق تاريخي مع الصين حول المناخ

الغارديان:

-         اتهام قطر بالتلكؤ في معاملة العمال المهاجرين

-         الشرطة المصرية تفجر سيارة ملغومة في سيناء

-         تخفيض المساعدات الدولية للاجئين بسبب نقص التمويل

-         وصول طلائع قوات أميركية لتدريب الجيش العراقي في الأنبار

فقد نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز تحقيقا لإريكا سولومون بعنوان "المهربون يلقون طوق النجاة لأكراد كوباني".وقالت سولومون، التي أعدت تحقيقها من بلدة زهران على الحدود بين تركيا وسوريا، إن المهربين يبدأون عملهم اليومي من هذه البلدة التي تفصل الاسلاك الشائكة على اسوارها واسطحها بين تركيا وسوريا. واما البضاعة التي يحملونها اليوم فهي تبرعات الدم التي يحتاجها المصابون في بلدة عين العرب السورية الحدودية (كوبانيوقالت إن عين العرب المحاصرة منذ 63 يوما من قبل تنظيم "داعش" تقع مباشرة على الجهة الأخرى من الحدود من زهران التي ينطلق منها المهربون.وقالت سولومون إن أنقرة قلقة من احتمال ان تطالب اقليتها الكردية بالمزيد من الحقوق او الحكم الذاتي بتحريض من القوات الكردية السورية عبر الحدود.وقال الأطباء في عين العرب إن المهربين يمكنهم ايصال الامدادات الطبية والمرضى بصورة أفضل.