british newspaper

بمناسبة مرور عام على اختطاف حركة بوكو حرام أكثر من مئتي فتاة في نيجيريا، اشارت الصحف البريطانية الصادرة اليوم إلى تقارير تقول إن بوكو حرام اختطفت في فترات مختلفة ما لا يقل عن ألفي امرأة عانين من الاعتقال وأجبرن على الزواج وتعرضن للرجم والانتهاك الجنسي، ونقلت الاندبندنت روايات نساء أطلق سراحهن بعد اختطافهن لأشهر قصص تعرضهن للاغتصاب والجلد خلال فترة الاختطاف، وقالت فتاة في التاسعة عشر من العمر إنها اختطفت من حفل زفاف إحدى صديقاتها مع أخريات بينهن العروس التي أجبرت على الزواج من أحد المسلحين .

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى إن الإرهاب الثقافي الذي يمارسه تنظيم داعش باعتدائه على المواقع الاثرية ليس فريدا من نوعه، لكنه اليوم حريصا على تسجيل التدمير الوحشي للمواقع ليحفظه للأجيال القادمة.

الغارديان

-         مجلس الأمن يستعد للتصويت على مشروع قرار بمعاقبة الحوثيين

-         روسيا ترفض اعتراض أميركا على تزويد إيران بنظام الدفاع الصاروخي

-         "تفجير برج كهرباء" يوقف بث قنوات تليفزيونية في مصر

-         العثور على الفتيات المخطوفات لدى بوكو حرام "ليس مؤكدا"

الاندبندنت

-         أحكام بسجن 4 من حراس "بلاك ووتر" الأمريكية أدينوا بقتل مدنيين بالعراق

-         إيران تعلق رحلات العمرة بسبب محاولة "تحرش جنسي"

-         الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزاي تدعو لاطلاق سراح فتيات نيجيريا المختطفات

-         الاتحاد الأوروبي: 6 ألاف أوروبي يقاتلون مع الإسلاميين في سوريا

نشرت صحيفة الديلي تلغراف مقالا للصحفي دان جونز ألقى خلاله الضوء على الطريقة الدعائية التي استخدمها تنظيم "الدولة الإسلامية" لدى تدمير مدينة نمرود الأثرية في العراق.

واستخدم مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" جرافات ومتفجرات في تدمير مدينة نمرود.

وقال إن الإرهاب الثقافي الذي يمارسه باعتدائه على هذه المواقع ليس فريدا من نوعه، لكنه كان حريصا هذه المرة على تسجيل التدمير الوحشي للمواقع ليحفظه للأجيال القادمة.

وضرب جونز أمثلة من فترات وأماكن مختلفة لمحاولة لطمس ثقافات الخصوم، مثل ما فعلته حركة طالبان في أفغانستان والرومان في القدس والأسبان مع حضارتي الانكا والأزتيك والمغول مع الخلافة العباسية.

ولفت إلى أن اتباع التنظيم ومن على شاكلتهم من الإسلاميين ربما يكونوا وحشيين ومتعصبين، لكنهم ليسوا أغبياء.

وأضاف أنهم متميزون في التصرف بأسلوب سيء يدرك ما سيترك أثرا لدى الناس في الغرب.

واعتبر الصحفي أن تدمير التنظيم لهذه المواقع الأثرية بمثابة عدوان على ما يعتبره الكثير من المجتمعات مبادئ مؤسسة للحضارة.

واستطرد قائلا إن هذه الأجيال ربما تشعر ببعض اليأس عندما تنظر إلى الآثار المدمرة، لكنها لن تنسى وبالأحرى لن تسامح.