أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: قاذفات أمريكية تصل النرويج.. ومناورات للـ«ناتو» في المتوسط

 

كتبت الخليج: وصلت القاذفات الاستراتيجية الأمريكية «B-1B Lancer» للمرة الأولى إلى النرويج، أمس الثلاثاء، للمشاركة في مناورات عسكرية، في وقت بدأ حلف شمال الأطلسي «الناتو»، بمشاركة دول عدة تدريبات «ديناميك مانتا 2021» التي وصفها ب«القاسية» في البحر المتوسط لتطوير التعاون في حرب الغواصات، فيما كشفت صور التقطتها الأقمار الصناعية، بناء بكين قواعد لها في بحر الصين الجنوبي.

وقالت قيادة القوات الجوية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا،إن القاذفات التي وصلت النرويج هي من السرب رقم 7 وانطلقت من قاعدة «دايس» في تكساس إلى قاعدة «إيرلان» الجوية في ترونديلاج النرويجية، وفق ما نشر موقع «روسيا اليوم».

وذكر قائد القوات الجوية الأمريكية في أوروبا وإفريقيا، جيفري هاريجيان: «أتطلع إلى فرصة إظهار قدراتنا على تنفيذ عمليات وأداء مهمة من هذا الموقع الجديد، وفي ظروف جديدة. وتتيح لنا التدريبات مع الحلفاء مثل النرويج صقل مهاراتنا في الردع والدفاع، وتعزيز الاستقرار».

في سياق آخر، انطلقت أمس مناورات «ديناميك مانتا 2021» العسكرية التي ينفذها حلف شمال الأطلسي «الناتو»، في البحر الأبيض المتوسط بهدف تطوير التعاون الجوي والسطحي وتحت البحر لحرب دفاع الغواصات.

وقالت قيادة الحلف البحرية في بيان، أن «المناورات في نسختها ال21 تجري في الشواطئ الشرقية لجزيرة صقلية، بمشاركة الولايات المتحدة وألمانيا وبلجيكا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا واليونان».

وتهدف المناورات، بحسب البيان، إلى تزويد المشاركين بتدريب «حربي قاس» لزيادة قدراتهم للعمل المشترك في مهارات الدفاع عن الغواصات والحرب السطحية.

وتشارك في المناورات، سفن سطحية، وغواصات، وطائرات دورية، إضافة إلى حاملة الطائرات «شارل ديجول».

إلى ذلك، كشفت شركة «سيموليريتي» للبرمجيات الجيوفضائية، إن الصين، تبني قواعد عسكرية كاملة فوق جزر صناعية في «بحر الجنوبي» وذلك اعتماداً على تحليلها لصور التقطتها الأقمار الصناعية مؤخراً.

وأشارت الشركة إلى تجهيزات رادارية في منطقة «ميستشيف ريف» التي تسيطر عليه الصين، معتبرة أنه قد يكون أحد هياكل قاعدة عسكرية جديدة ظهرت منشآتها تدريجياً بدءاً من شهر مايو الماضي وحتى الوقت الراهن.

وأظهرت الصور، بحسب الشركة، منطقة جرداء في «ميستشيف ريف» في مايو الماضي، لكنها لم تعد كذلك في الظرف الحالي، حيث بُني فيها هيكل أسطواني الشكل بعرض 16 متراً يعتقد أنه قد يكون «هيكلاً لتركيب هوائي»، فضلاً عن منشآت أخرى قريبة.

القدس العربي: غضب في لبنان بعد تلقّي الرئيس وزوجته ومعاونيه و16نائبا اللقاح قبل المواطنين والبنك الدولي يهدد بتجميد دعم برنامج التطعيم

كتبت القدس العربي:  سادت ضجّة كبيرة في لبنان على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الكشف عن تلقّي 16 نائباً اللقاح ضد فيروس كورونا داخل مبنى البرلمان من دون انتظار دورهم كباقي المواطنين، فيما ذكرت قناة “الجديد” “أن فريقاً طبّياً توجّه إلى القصر الجمهوري يوم الجمعة الفائت، حيث جرى تلقيح رئيس الجمهورية ميشال عون وعقيلته و16 شخصاً من فريق الرئيس”.

وأعلن رئيس اللجنة الوطنية للقاح كورونا الدكتور عبد الرحمن البزري عزمه على تقديم استقالته من رئاسة اللجنة، بعد تلقيح عدد من النواب من دون موافقة اللجنة الوطنية. وحدّد البزري موعداً لمؤتمر صحافي لإعلان استقالته عند الثانية من بعد ظهر الثلاثاء، لكن هذا المؤتمر لم يُعقَد إلا بعد ساعة حيث تمّت اتصالات بالبزري تمنت عليه العدول عن قراره بالاستقالة في هذه الظروف الصحية التي تحتاج فيها البلاد الى أقصى درجات التعاون. وخلال مؤتمره الصحافي أعلن البزري تريّثه في الاستقالة، لكنه قال “ما حصل اليوم خرق لا يمكننا السكوت عنه ومحاولة تمييز مجموعة من الناس نحترمها ونحترم دورها، ولكن عندما نطلب من المواطنين النزول إلى مراكز التطعيم فبالتالي لا يجوز التمييز ونستغرب ونستنكر ما حصل، وهو دقّ إسفين في عمل الخطة الوطنية لأننا لا نميّز بين مواطن وآخر، وما حصل غير مقبول ونحن كلجنة أبدينا اعتراضنا”. واضاف “كنت أمام موقف حرج وردّ الفعل المنطقي كان الاستقالة، ولكن هناك لجنة كان يجب أن أتواصل معها والكثير من أعضاء اللجنة أرادوا الاستقالة معي، وأنا أعتبر أن الخلل يجب عدم السكوت عنه والتصدّي له ويجب صدور بيان توضيحي والوعد بعدم تكراره”. وختم “مع أنني غير مسؤول عن الخلل الذي حصل لكنني أعتذر من الشعب اللبناني وسنتصدّى لأي خلل”.

وقد أطلّ الأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر موضحاً “أن عدد النواب الذين تلقوا اللقاح هم 16 نائباً بوجود فريق من وزارة الصحة والصليب الأحمر اللبناني”. وقال “كل أسماء النواب الذين تلقوا اللقاح موجودة على المنصّة الرسمية وحسب الفئة العمرية، وقد حان دورهم. وهذا ما فعلناه باعتبار ان النواب هم الاكثر عملاً في القوانين واجتماعاتهم دائمة، وخوفاً من الاكتظاظ ومن أن ينقلوا العدوى الى المجتمع إذا ما أصيبوا”.

وكانت انتشرت أخبار منذ أيام عن حصول عدد من الوساطات كي يتلقّى البعض اللقاح قبل الموعد المقرّر له، ما اثار بلبلة، فيما أوضحت مصادر طبية أن أشخاصاً مسنّين كانوا تغيّبوا عن مواعيدهم فتمّ تلقيح أشخاص بدلاً منهم كي لا تتم إعادة اللقاح. وسخر ناشطون من الأولويات السياسية ومن عدم التزام النواب كسائر المواطنين بأدوارهم وعدم توجّههم الى المستشفيات لتلقّي اللقاح بدلاً من أخذه في البرلمان.

وأفيد أن النواب الذين تلقّوا اللقاح هم: عبد الرحيم مراد، وهبة قاطيشا، مصطفى الحسيني، علي عسيران، نقولا نحاس، غازي زعيتر، ايلي الفرزلي، سليم سعادة، ياسين جابر، انيس نصار، أسعد حردان، أنور الخليل، ميشال موسى، فايز غصن، البير منصور، وجميعهم أعمارهم فوق السبعين عاماً وأكثر.

ولفت نائب رئيس المجلس إيلي الفرزلي إلى أن “من حقه أخذ اللقاح كونه سبق أن تسجّل في المنصة”، وقال “عمري فوق الـ75 عاماً، ومن حقي أخذه كأي مواطن آخر، ولا داعي لكل حالة الغضب، فأكثر من 30 نائباً قد أصيبوا بكورونا ومن حقنا كنواب أخذ اللقاح لكي نتابع عملنا ضمن الأصول”. وسأل “في حال قرّر قائد الجيش إعطاء اللقاح للجيش، أين سيتم إعطاؤهم التلقيح، هل في الثكنات العسكرية أو في المستشفيات؟ ومن الطبيعي أن يأخذ النواب اللقاح داخل المجلس”.

وأكد النائب أنيس نصّار الذي يبلغ من العمر 71 عاماً أنه تسجّل على المنصّة في 29 كانون الثاني/ يناير الفائت، وأنه تلقّى اتصالاً من المجلس النيابي عند العاشرة وعشر دقائق ليل الإثنين لدعوته لتلقّي اللقاح صباحاً وهكذا حصل”. وقال “لم أكن على علم بأي مخالفة، وإذا كان كذلك فإني أعتذر بشدة رغم أنني لست مسؤولاً عما حصل”.

تزامناً، لوّح ممثل البنك الدولي في لبنان ساروج كومار بتجميد تمويله لدعم اللقاحات للبنان، وغرّد عبر “تويتر” قائلاً “بناءً على تأكيد الخروقات، البنك الدولي قد يجمّد تمويله لدعم اللقاحات في لبنان. أناشد الجميع أعني الجميع، بغض النظر عن منصبكم، التسجيل عبر المنصة وانتظار الدور”.

الشرق الاوسط: البنك الدولي يلوح بوقف تمويل اللقاحات بعد «خرق» نواب خطة وزارة الصحة.. نقيب الأطباء تحدث عن مخالفات

كتبت الشرق الاوسط: أثار تلقي عدد من النواب اللبنانيين لقاح «كورونا» دون استيفاء شروط الأولوية المطلوبة حسب خطّة وزارة الصحّة، ضجّة كبيرة في لبنان وصلت إلى حدّ تلويح رئيس اللجنة الوطنية للقاح «كورونا» الدكتور عبد الرحمن البزري، بالاستقالة، وتحذير البنك الدولي السلطات اللبنانية من تعليق تمويل لقاحات «كورونا» في حال تأكيد حصول انتهاكات تتعلّق بالشفافيّة.

وأوضح الأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر، أن أسماء النواب الذين تلقوا اللقاح وعددهم 16، موجودة على المنصة الرسمية التي خصّصتها الوزارة لتسجيل الراغبين في تلقي اللقاح، وحسب الفئة العمرية، وأنّ دورهم قد حان، مضيفاً: «هذا ما فعلناه باعتبار أن النواب هم الأكثر عملاً في القوانين واجتماعاتهم دائمة، وخوفاً من أن ينقلوا العدوى إلى المجتمع إذا أُصيبوا». ولفت ضاهر إلى أن عملية تلقيح النواب حصلت في وجود فريق من وزارة الصحة والصليب الأحمر.

وبعد الضجة التي أُثيرت، أكّد رئيس اللجنة الوطنية للقاح «كورونا» عبد الرحمن البزري، أنّه يدرس خيار استقالته على خلفية تلقيح النواب من دون موافقة من اللجنة الوطنية، واصفاً في مؤتمر صحافي ما حصل بـ«الخرق الذي لا يمكنه السكوت عنه» لا سيما أنّه «محاولة تمييز مجموعة من الناس» و«دقّ إسفين في عمل الخطة الوطنية لأنها لا تميّز بين مواطن وآخر».

وقال البزري: «كنت أمام موقف حرج وردّ الفعل المنطقي كان الاستقالة، ولكن هناك لجنة كان يجب أن أتواصل معها وكثر من أعضاء اللجنة أرادوا الاستقالة معي»، معتبراً أن «الخلل يجب عدم السكوت عنه، والتصدي له، ويجب صدور بيان توضيحي والوعد بعدم تكراره»، مشيراً إلى أنّ اجتماعاً سيُعقد، اليوم، للجنة مجتمعةً لاتخاذ القرار المناسب.

وكان شرف أبو شرف، نقيب الأطباء اللبنانيين، قد دعا إلى مزيد من الشفافية، وقال إن هناك عدداً من المخالفات دون أن يحدد رقماً. وذكر أن أشخاصاً ليست لهم الأولوية أو لم يتم تسجيلهم، تلقوا اللقاحات بينما لا يزال بعض العاملين في المجال الطبي وكبار السن ينتظرون.

من جهته، أكّد رئيس حزب «الكتائب اللبنانية» سامي الجميّل، أنّه يتم الاتصال بكل النواب والوزراء الحاليين والسابقين من أجل التسجيل وأخذ اللقاح، مشيراً إلى أنّه تلقى اتصالاً من مجلس النواب، وطُلب منه بطاقة هويته وبطاقة هوية عائلته من أجل التسجيل وأخذ اللقاح ضمن الدفعة الأولى إلّا أنه رفض وعائلته التسجيل لأن الأمر مخالف لأولويات أخذ اللقاح.

ووصلت أصداء القضية إلى البنك الدولي الذي خصّص 34 مليون دولار لمساعدة لبنان في شراء اللقاحات والمباشرة بحملة تلقيح وطنية تغطي مليوني شخص.

وقال المدير الإقليمي للبنك الدولي في الشرق الأوسط ساروج كومار، في تغريدة له: «عند تأكيد الانتهاك، يجوز للبنك الدولي تعليق تمويل اللقاحات ودعم استجابة فيروس (كورونا) في كلّ أنحاء لبنان، وأناشد الجميع، وأعني الجميع، بغضّ النظر عن المنصب، التسجيل وانتظار الدور».

وكان لبنان قد أطلق أول حملة للتلقيح قبل نحو 10 أيام بعد تلقي الدفعة الأولى من اللقاحات والبالغ عددها 28500 جرعة، وحسب خطّة وزارة الصحّة فإن الأولويّة في هذه المرحلة هي للأطقم الطبية وكبار السنّ فوق الـ75 عاماً.

ويراقب البنك الدولي والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر عملية التلقيح لضمان الشفافية في توزيع اللقاحات.

وأوضح الصليب الأحمر اللبناني أنه ليس له أي دور رقابي تنظيمي أو عملاني في حملة التلقيح الوطني، مشيراً في بيان له أن فرقه موجودة في مراكز التلقيح كافة حصراً لمساعدة أو إسعاف المواطنين من الفئة العمرية 75 وما فوق، وذلك في حال حدوث أي طارئ.

وعدّت وزيرة المهجرين في حكومة تصريف الأعمال غادة شريم، أنّه لا أفضلية لأحد أمام المرض، كاتبةً على «تويتر»: «مع احترامي للجميع، اللقاح حق لكل مواطن وعلينا جميعنا انتظار دورنا، دعوا الأمور تسير بشكلها الطبيعي، وبمعيار واحد للجميع من حيث الزمان والمكان رأفةً بالناس الذين يذوقون الويلات كل يوم».

الاهرام: بايدن والكاظمي يبحثان هاتفيا العلاقات الثنائية ومحاربة داعش

كتبت الاهرام: بحث الرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مساء أمس الثلاثاء العلاقات الثنائية بين بلديهما والتعاون في محاربة تنظيم داعش.

وقال الكاظمي في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "بحثتُ في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة بما يخدم مصلحة البلدين والعمل على دعم الأمن والسلم في المنطقة واستمرار التعاون في محاربة داعش. كما أكدنا العمل لمواصلة الحوار الإستراتيجي بين بلدينا على أساس السيادة الوطنية العراقية".

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال الكاظمي إن بلاده "لن تكون ساحة لتصفية الحسابات".

وأوضح خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية أن "الصواريخ العبثية هي محاولة لإعاقة تقدّم الحكومة وإحراجها، لكن أجهزتنا الأمنية ستصل إلى الجناة وسيتم عرضهم أمام الرأي العام" ، وذلك في إشارة للهجمات الصاروخية التي تستهدف المنطقة الخضراء في بغداد بين الحين والآخر ، وتلك التي استهدفت مطار أربيل الدولي مؤخرا.

وأكد أن" العمليات الاستباقية ضد الإرهاب مستمرة وفي تصاعد للقضاء على ما تبقى من جحور الإرهاب وبؤره ونحيي قواتنا البطلة بكل صنوفها وهي ترابط ليلًا ونهارًا في ملاحقة خلايا الإرهاب".