Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

49 في المقابل الأنظمة التي اعتمدت على النهج الاقتصادي الاشتراكي والشيوعي، بدأت هي الأخرى مراجعة هذا النهج وإعادة النظر به، وتكييفه على النحو الذي يستجيب للتحديات الاقتصادية والاحتياجات الاجتماعية. هذه المسيرة...

plane

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: دفاعاتنا الجوية تسقط طائرة استطلاع معادية شمال اللاذقية

الجيش يكبّد «داعش» خسائر فادحة بأرياف حمص ودير الزور والرقة ويقضي على 19 من إرهابيي «النصرة» بريف إدلب

كتبت تشرين: أسقطت الدفاعات الجوية السورية طائرة استطلاع معادية شمال اللاذقية، وأفاد التلفزيون السوري بأن الجهات المختصة باشرت التحقيق لمعرفة الجهة التي تتبع لها الطائرة.

في غضون ذلك دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكاراً وآليات للتنظيمات الإرهابية في جرود جبال القلمون بريف دمشق، بينما قضت وحدة ثانية على إرهابيين ودمرت لهم عدة آليات في بيت جن ومزرعتها وفي تل مروان ومغرالمير.

أما في حلب فقد قضت وحدة من الجيش في عملية نوعية على عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية ودمرت لهم أسلحة وذخيرة في مدينة بزاعة، بينما أسفرت الضربات النارية التي وجهتها وحدة ثانية لأوكار وتحركات التنظيمات الإرهابية عن مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير تحصيناتهم وأسلحتهم وذخائرهم في مخيم حندرات، كما حققت وحدات أخرى من الجيش إصابات مباشرة في صفوف التنظيمات الإرهابية وأوقعت أعداداً من أفرادها قتلى ودمرت لهم أسلحة وذخيرة وآليات غرب مطار النيرب.

واعترفت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر فادحة بريف حلب الشمالي ومقتل عدد من أفرادها بينهم أحمد جمعة حلاق.

وفي حمص وجهت وحدات من الجيش ضربات دقيقة تركزت على تجمعات التنظيمات الإرهابية في المشيرفة الجنوبية والمشيرفة قبلي والدرويشية والكبين ودوزين والمزبل ورجم القصر وشمالها والصالحية أدت إلى إيقاع قتلى ومصابين بين أفرادها وتدمير آليات وأسلحة وذخيرة.

وواصلت وحدات من الجيش ملاحقة إرهابيي تنظيم "داعش" وأوقعت أعداداً منهم قتلى ومصابين في التوينان بناحية السخنة ومحيط حقل الشاعر، بينما دمرت وحدة ثانية مربض هاون للتنظيمات الإرهابية وقضت على عدد من أفرادها في تل الرستن.

وأقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر فادحة ومقتل عدد من أفرادها بينهم عمر خالد صويص وأحمد فيضي سعيد الحمادي.

ودمرت وحدة من الجيش سيارة مفخخة بـ 1000 كيلوغرام من المتفجرات قبل وصولها إلى صمامات الغاز في قرية أم التبابير، بينما أحبطت وحدة ثانية محاولة إرهابيين الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في مطلع الطيبة في السخنة بريف تدمر وأوقعت العشرات منهم قتلى ومصابين...

الاتحاد: مصر تلوح بالتدخل عسكرياً في اليمن لحماية «باب المندب»

كتبت الاتحاد: لوحت مصر بإمكانية التدخل عسكرياً لمنع المتمردين الحوثيين من السيطرة على مضيق باب المندب، الذي يربط بين خليج عدن والبحر الأحمر، وذلك غداة إقالة جماعة الحوثيين، التي تسيطر على السلطة في صنعاء، قائد القوات الجوية، اللواء الركن طيار، راشد ناصر الجند، وأحالته ونائبه، العميد الركن طيار، عبدالملك الزهيري، إلى التحقيق في قضايا لم يُكشف عنها. وتثير تحركات مريبة للمتمردين الحوثيين، الذين يسيطرون على وحدات عسكرية، ويحتلون مناطق واسعة في شمال اليمن، مخاوف من اجتياحهم مدن الجنوب بعد تهديدات أخيرة أطلقها الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي يقول خصومه إنه وراء تنامي نفوذ الجماعة الشيعية والمدعومة من إيران.

والتقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمس الثلاثاء، في القصر الرئاسي بمدينة عدن (جنوب)، السفير المصري، يوسف الشرقاوي، الذي سلمه رسالة من الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، تضمنت دعوته للمشاركة في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة يومي 28 و29 مارس الجاري.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة اليمنية في عدن، تلقت (الاتحاد) نسخة منه، أن السيسي عبر في دعوته عن تطلعه لحضور هادي أعمال القمة، التي "تواكب الذكرى السبعين لتأسيس جامعة الدول العربية"، و"ستدشن مرحلة جديدة من العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات التي تواجه العمل العربي". وبحسب البيان، فإن هادي أشاد خلال اللقاء بـ"دور مصر الدائم الداعم لليمن في مختلف المراحل والمنعطفات، وموقفها الإيجابي والمؤيد لليمن وللشرعية الدستورية باعتبار أمن واستقرار اليمن جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر"، وأشار هادي إلى مصير مشترك للأمن القومي لليمن ومصر كونهما "يطلان على ممر حيوي مهم يربط باب المندب بقناة السويس"، معتبراً أمن البلدين "ضامناً للنسيج القومي العربي ومواجهاً للتحديات والأطماع الدخيلة".

القدس العربي: نتائج الإنتخابات الاسرائيلية تعلن رسميا غدا… ونتنياهو يخيف المصوتين اليهود بالعرب

كتبت القدس العربي: أغلقت مراكز الاقتراع في إسرائيل أبوابها في الساعة العاشرة، وبدأت عملية عدّ الأصوات، ولا يتوقع أن يعلن عن النتائج الرسمية قبل غد الخميس.

وكانت استطلاعات الرأي متواترة حيث توقعت تقدم "المعسكر الصهيوني" برئاسة اسحاق هرتسوغ على "الليكود" بفارق 4-3 مقاعد، وزادت هذه التوقعات من حالة التوتر في صفوف الحزب الحاكم فامتازت ردود فعله بالتحريض والانفعالية لحد الهستيريا.

واعترف الليكود بفبركة شريط صوتي يدعو فيه رئيس حزب "كولانو" موشيه كحلون المنشق عن الليكود لدعم الحزب الحاكم. ولذا بادر رئيس لجنة الانتخابات المركزية قاضي محكمة العدل العليا العربي سليم جبران إلى فرض عقوبة مالية على حزب الليكود.

ومن أجل حثّ أوساط اليمين على الخروج لصناديق الاقتراع دعا رئيس الحكومة زعيم الليكود بنيامين نتنياهو الإسرائيليين للتصويت لأن "المواطنين العرب يخرجون بأعداد كبيرة للتصويت" ويهددون بإسقاط حكم اليمين.

وردت القائمة المشتركة على ذلك باتهام نتنياهو بالتحريض المنفلت واستخدام المواطنين العرب فزاعة لترهيب اليهود وكأنهم "طابور خامس"، ودعا قادة "القائمة المشتركة" المواطنين الفلسطينيين للرد على نتنياهو في صناديق الاقتراع، وقال عضو الكنيست أحمد الطيبي في بيانه بعد ظهر أمس إن الجمهور العربي سيعرف كيف سيرد على محاولة شيطنته والتحريض عليه من خلال تكثيف تصويته ودعمه للمشتركة. وتابع "سنذهب ونصوّت ونسقط حكم نتنياهو رغم أنفه".

لكن الشارع العربي لم يبد حماسا كبيرا وظلت مشاركته في التصويت عرجاء حتى ساعات المساء، ما دفع قادة المشتركة لمخاطبة عواطف ووجدان أصحاب حق الاقتراع العرب عبر مكبرات الصوت والمساجد بما يشبه نداءات مناشدة.

الحياة: الحكومة الفلسطينية تقر موازنة طوارئ

كتبت الحياة: أقرت الحكومة الفلسطينية ميزانية طوارئ تقشفية للعام 2015 في ظل احتجاز إسرائيل لأموال الضرائب، في وقت تجتمع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير غداً (الخميس) لبحث تطبيق قرارات المجلس المركزي الأخيرة وأهمها وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

وأعلن مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية أمس، أن اللجنة التنفيذية للمنظمة ستجتمع غداً الخميس لبحث تطبيق القرارات الأخيرة للمجلس المركزي للمنظمة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني إن الاجتماع سيركز على وضع الآليات الكفيلة بتطبيق قرارات المجلس المركزي على كل المستويات. وأوضح أن أبرز هذه القرارات تتعلق بوقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله مع إسرائيل وتسريع الخطوات الفلسطينية لطلب عضوية المنظمات الدولية إلى جانب ملف المصالحة الفلسطينية الداخلية. كما أكد عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة واصل أبو يوسف أن الاجتماع سيناقش مجمل الأوضاع السياسية المتعلقة بالعلاقات الداخلية، والعلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي.

البيان: تدمير قبر صدام.. وقف عملية تكريت بعد تحرير 90 ٪

كتبت البيان: أعلن وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان توقف العملية التي دخلت أمس أسبوعها الثالث لاستعادة مدينة تكريت من تنظيم داعش، وذلك للحد من خسائر القوات العراقية في مواجهة العبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون. وقال الغبان أنه تم تحقيق 90 ٪ من أهداف العملية وما تبقى هو مركز مدينة تكريت.

وتعرض قبر الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للتدمير، بالقرب من مدينة تكريت. وأظهرت لقطات فيديو منشور على موقع »يوتيوب«، أن القبر سُوي بالأرض، باستثناء الأعمدة التي كانت تثبت سقف الضريح في قرية العوجة، التي وصلتها عناصر الحشد الشعبي بعد معارك مع داعش لاستكمال تحرير تكريت.

الشرق الأوسط: مساع لإعادة بحاح إلى منصبه قبيل مؤتمر الرياض

كتبت الشرق الأوسط: كشف محمد مارم مدير مكتب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن رئيس الحكومة المستقيلة خالد بحاح قد يعود مجددا إلى منصبه خلال الأيام المقبلة، وسط مساعٍ لحثه على العدول عن استقالته، وذلك قبيل عقد مؤتمر الرياض المرتقب أواخر مارس (آذار) الحالي لبحث الأزمة اليمنية.

وقال مارم لـ«الشرق الأوسط» إن رئيس الجمهورية يعتبر استقالة حكومة بحاح، الذي رفعت حركة «أنصار الله» الحوثية الإقامة الجبرية عنه أول من أمس، "غير شرعية" لأنها جرت تحت ضغط من المتمردين الحوثيين.

في غضون ذلك، تتواصل لقاءات ومشاورات القيادات اليمنية الجنوبية في الخارج لبحث المشاركة في مؤتمر الرياض. وقالت مصادر في حضرموت إن القيادي البارز حسن أحمد باعوم، رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري السلمي لتحرير واستقلال الجنوب، غادر إلى دبي، التي من المتوقع أن تحتضن إلى جانب أبوظبي اجتماعات للزعامات السياسية الجنوبية في الخارج، بينها الرئيسان السابقان علي ناصر محمد وعلي سالم البيض، ورئيس الوزراء الأسبق حيدر أبو بكر العطاس. وأوضح المصدر لـ«الشرق الأوسط» أن أبرز القضايا التي ستناقش هو التأكيد على «ضرورة استقلال الجنوب واستعادته لدولته المستقلة وعاصمتها عدن».

الخليج: حفتر يتعهد ببناء الجيش الليبي وتحرير بنغازي خلال شهر

كتبت الخليج: تعهد القائد العام للجيش الليبي الفريق أول خليفة حفتر بالسيطرة خلال شهر على مدينة بنغازي شرقي البلاد، داعياً المجتمع الدولي إلى دعم قواته، فيما حذرت الحكومة الليبية الشرعية من عمليات شراء النفط من المليشيات المتشددة في طرابلس، مشددة على أن جميع مبيعات النفط يجب أن تتم من خلال المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي .

وقال حفتر في مقابلة مع وكالة فرانس برس في مقر عسكري في منطقة المرج على بعد نحو 100 كلم شمال شرق بنغازي، "سننتهي في فترة بسيطة من قضية تواجد هذا العدو في هذه المنطقة بأكملها، وسقوط هؤلاء الإرهابيين قريب"، وأضاف "ستنتهي العمليات في بنغازي قبل منتصف الشهر المقبل" .

وقال حفتر إن "عملية "الكرامة" جاءت استجابة للنداءات الشعبية المتكررة بعودة الجيش الليبي ومن ثم التصدي للإرهاب وأعوانه وداعميه"، داعياً "دول العالم إلى الوقوف مع الجيش الليبي"، من دون أن يوضح طبيعة الدعم الدولي الذي يتطلع إليه .

وأضاف "لا شك أن أغلب دول العالم تعلم عمق الأزمة التي تمر بها ليبيا منذ إطاحة نظام معمر القذافي من غياب للنظام العام والقانون والانضباط، اضافة إلى صعود مجموعات مشبوهة في مفاصل الدولة الرئيسية"، ورأى أن "هذه المجموعات استغلت غياب الدولة ومؤسساتها، وأحالت البلاد إلى ساحة للإرهاب والتطرف، وحاولت وما تزال تحاول مصادرة حق الليبيين في الحياة والأمن والاستقرار والتنمية".