irakk

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الاتحاد: التنظيم الإرهابي يهدم جامعين ويحرك جبهة الموصل مع الأكراد... الجيش العراقي يتقدم في صلاح الدين وينتظر «صواريخ متطورة»

كتبت الاتحاد: أكدت مصادر في قيادة عمليات «الحشد الشعبي» العراقي امس، تحرير ناحية الدور التابعة لمحافظة صلاح الدين عن آخرها مشيرة إلى مقتل العشرات من عناصر «داعش» ووصول تعزيزات عسكرية كبيرة استعدادا لتنفيذ مرحلة جديدة من العمليات.

وقال المصدر العسكري إن صواريخ جديدة موجهة ستدخل حيز التنفيذ وستضرب أهدافا محددة في منطقة العمليات مشيراً إلى أن الخطوط الأمامية لتنظيم «داعش» في مدن الدور والعلم والبو عجيل «تعيش حاليا حالة انكسار»، نتيجة ضربات سلاح الجو العراقي لعدد من المواقع في تلك المناطق في حين ذكر مصدر عسكري آخر أن القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي تحاول إنقاذ 150 عائلة محتجزة لدى عناصر تنظيم»داعش» بين الدور وتل كصيبة.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، امس عن دخول الهجوم على محافظة صلاح الدين مرحلته الثالثة، والتي ستشهد سعيا للسيطرة على أكبر مساحة من الأراضي شرق تكريت مركز المحافظة، وذلك في محاولة لعزل تكريت ومدينتي الدور والعلم وقطع خطوط الإمداد عن هذه المناطق.

وتقصف القوات العراقية تكريت والمناطق المحيطة بها بهدف إضعاف مقاتلي التنظيم وإنهاكهم قبل الاقتحام البري، في حين يفضل مسلحو داعش الانسحاب إلى داخل المدن وتعزيز مواقعهم بها تحسبا للمعارك البرية القادمة. وذكرت مصادر أمنية أن تعزيزات حكومية، مدعومة بآليات عسكرية ثقيلة، وصلت إلى أطراف مدينة تكريت.

وقال أحد الضباط العراقيين إن الجنود وصلوا إلى جسر الزرقة الذي يربط مدينة طوز بتكريت وبمدينة العلم، وإنهم على مسافة ثلاثين إلى أربعين كيلومترا من مدينة العلم.وأكد بيان لوزارة الدفاع أن القوات العراقية تمكنت من السيطرة على قرى البوعيسى والبورياش ومبارك والفرحان وحمرين.ووفقا لمصادر رسمية، قُتل ثمانية جنود عراقيين وأصيب ثمانية آخرون، امس في تفجير منزلين مفخخين من قبل التنظيم الإرهابي في محافظتي الأنبار وصلاح الدين

وأشارت المصادر الى ان معارك تدور داخل المطار مع‏محاولة القوات العراقية فرض سيطرتها الكاملة على المطار الذي يقع على مقربةمن قرية البو عجيل. وبشأن العمليات العسكرية في تكريت قالت المصادر إن القوات العراقية تواصل قصف المتشددين داخل مدينة تكريت والدور والعلم.

وأضاف ان القوات العراقية بانتظار وصول امدادات عسكرية لاقتحامه المدن برا.

وذكر مصدر امني مطلع ان «القوات الأمنية تمكنوا من تحرير 15 قرية محاذية لقضاء الدور في صلاح الدين من سيطرة تنظيم داعش الإرهابيوأعلنت قيادة قوات «الحشد الشعبي» أنها قامت بتفجر 3 مدرعات مفخخة يقودها انتحاريون قبل وصولها الى منطقة كصيبة شرق تكريت، فيما تم رصد نداءات استغاثة لعناصر»داعش» تؤكد وجود نقص في العتاد والوقود في تكريت ، في حين كشفت مصادر داخل تكريت إن مستشفيات المدينة تشهد اكتظاظا كبيرا بجرحى وقتلى «داعش» .

من جهة أخرى، أقدم تنظيم «داعش» الخميس على تفجير 20 منزلا تعود لمواطنين مسيحيين في ناحية برطلة التابعة للموصل كما فخخ منازل اخرى تمهيدا لتفجيرها.

وذكر شهود عيان امس ان عناصر تنظيم داعش قامت بهدم جامعين احدهما يعود للعصر العثماني وسط مدينة الموصل.

وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية ان» التنظيم هدم جامع حمو القدو الذي تم إنشاؤه في القرن التاسع عشر ويقع في منطقة الميدان وسط الموصل بعد اخلائه من محتوياته وفجر أيضاً جامع الصابونجي في شارع نينوى صباح امس تحت ذريعة وجود مقابر فيه بعد ان أخلى الجامع من الرفاة في القبور». ودأب التنظيم على تفجير وهدم الجوامع التاريخية والقديمة بالموصل من حين الى آخر تحت ذرائع وهمية.

وقالت قوة المهام المشتركة إن التحالف الذي يقوده الجيش الأميركي شن 12 غارة جوية قرب مدن الموصل والفلوجة وحديثة وغيرها وأصابت سبع وحدات لمقاتلي التنظيم ودمرت مبنيين وأهدافا أخرى.

إلى ذلك، تصدت قوات البشمركة لهجوم نفذته عناصر داعش فجر امس مستهدفة جبل بعشيقة، شمال الموصل، الذي يقع تحت سيطرة البشمركة.

وقال المصدر إن «قوات البشمركة تصدت لهجوم لداعش حاول فيه التنظيم العبور من قرية قوبان باتجاه جبل بعشيقة، لكن قوات البشمركة تصدت للهجوم وأوقعت خسائر فادحة في صفوفه».

وأشار المصدر إلى أن» التنظيم اضطر للانسحاب قبل تمكنه من الصعود إلى جبل بعشيقة ونقل عشرات القتلى إلى الخطوط الخلفية له».

القدس العربي: إصابة 5 إسرائيليين من بينهم 4 مجندات في حرس الحدود... عمليات الدهس تعود بعد غياب 4 أشهر لتثير الهلع في القدس المحتلة

كتبت القدس العربي: بعد توقف لبضعة أشهر، عادت أمس عمليات الدهس لتثير حالة من الهلع في أوساط الإسرائيليين في القدس المحتلة.

فقد قام شاب فلسطيني من حي رأس العمود في القدس الشرقية المحتلة بدهس عدد من جنود حرس الحدود الإسرائيليين كانوا متجمعين بين شطري المدينة، فأصاب 5 (وتقارير أخرى تتحدث عن 7) منهم 4 مجندات ومدني كان يقود دراجته الهوائية في المنطقة.

وكانت آخر عملية دهس قد وقعت عند محطة القطار الخفيف في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، قتل فيها جندي من حرس الحدود وأصيب تسعة آخرون. وقبل تلك الحادثة بأسبوعين دهس فلسطيني آخر من مدينة القدس يهودا كانوا أمام موقف آخر للقطار الخفيف ما أسفر عن مقتل طفلة أمريكية إسرائيلية عمرها ثلاثة أشهر، وشابة اكوادورية (22 عاما). وأجهزت قوات الامن الإسرائيلية على السائقين الفلسطينيين.

وحسب معلومات الشرطة الإسرائيلية فإن منفذ العملية واسمه محمد محمود عبد الرازق سلايمة (22 عاما) توجه بسيارته الخصوصية صوب المجندات المتجمعات قرب مقر لحرس الحدود، فأصاب 4 منهن، قبل أن يتوجه الى محطة للقطار الخفيف ويصيب المدني، ويتمكن منه رجال الشرطة وإصابته برصاصة غير قاتلة لكنها اوقفت تقدمه نحو محطة القطار. وحسب ملفات الشرطة فإن سلايمة ليس من أصحاب السوابق الأمنية.

واعتقل جهاز الأمن العام «الشاباك» بعد العملية والد سلايمة وأشقاءه. ويقول الجهاز إنه ليس معروفا إن كانت له ارتباطات مع أي من المنظمات الفلسطينية، لكنه يزعم أن له سجلا إجراميا.

واندلعت مواجهات، مساء أمس الجمعة، بمناطق مختلفة في مدينة القدس، فيما اقتحمت قوات الأمن الإسرائيلية منزل منفذ العملية.

وأفاد شهود عيان، أن مواجهات اندلعت في مناطق راس العامود وبلدة سلوان وبلدة عناتا في ضواحي القدس، أدت إلى إصابة شاب فلسطيني برصاص مطاطي في بلدة سلوان.

وفي تفاصيل العملية، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري إن «سيارة خصوصية تقدمت باتجاه شارع شيمون هاتزاديك، الذي يقع فيه مقر حرس الحدود واعتلى سائقها الرصيف ودهس في طريقه خمسة اشخاص.» وتابعت القول إن «سائق السيارة واصل سيره، فأطلق أفراد حرس الحدود عيارات نارية باتجاهه، إلا إنه تمكن من مغادرة المركبة شاهرا بيده سكينا وهو يهتف الله أكبر الله أكبر، وحاول الاعتداء على شرطي من حرس الحدود وحارس أمن».

وأكدت السمري أن محكمة إسرائيلية منعت بطلب من المحققين نشر أي معلومات حول التحقيق في الهجوم لمدة ستين يوما.

وقال محامي مؤسسة الضمير محمد محمود لوكالة الصحافة الفرنسية «إن الشاب محمد سلايمة يرقد في المستشفى ووضعه مستقر، وتحقق المخابرات الإسرائيلية مع والده وشقيقه في المسكوبية في القدس.» وأضاف المحامي أن المخابرات ستطلب اليوم من محكمة الصلح بالقدس تمديد اعتقاله نظرا لخضوعه للعلاج.

الحياة: تقدم حذر إلى تكريت و«داعش» يتجنب المواجهة

كتبت الحياة: أشاد المرجع الشيعي علي السيستاني أمس بتقدم القوات العراقية في محافظة صلاح الدين ودعاها إلى «ضبط النفس»، و»عدم الاعتداء على الأبرياء». وطالب بتسليح العشائر في الأنبار. وعلى الصعيد الميداني استطاع الجيش العراقي وحلفاؤه دخول بعض المواقع وطرد مسلحي «داعش»، وبينها مدينة الدور القريبة من تكريت. وتوقع مسؤولون أمنيون سقوط مدينة العلم اليوم، وهي من أهم مواقع التنظيم المحصنة.

وقال ضابط كبير في قيادة العمليات في صلاح الدين لـ «الحياة» إن «الهجوم على معاقل داعش في المحافظة متواصل، وتمت محاصرة ثلاث بلدات مهمة في محيط تكريت». وأشار الى أن «قوات الأمن تحقق تقدماً جيداً. وعناصر داعش يتجنبون المواجهة المباشرة»، ولفت الى أن «العبوات الناسفة والطرق المفخخة تجعل تقدمنا حذراً لمنع وقوع خسائر، وتمكنت القوات خلال اليومين الماضيين من تفكيك مئات العبوات». وأوضح أن «محاصرة هذه البلدات هدفه قطع طرق الإمداد عن عناصر التنظيم المتحصنين فيها».

ونقلت وكالة «رويترز» عن زعيم منظمة «بدر» هادي العامري تأكيده «تحرير مدينة الدور كلها» أمس. وتوقع الدخول إلى مدينة العلم اليوم. وللمدينتين أهمية إستراتيجية كبيرة في الطريق إلى تكريت.

وأكدت وزارة الدفاع في بيان «انتهاء المرحلتين الأولى والثانية من الخطة الأمنية الخاصة بتطهير محافظة صلاح الدين من عصابات داعش، بدءاً من محور محافظة ديالى».

في الأنبار، أعلنت قيادة العمليات نشوب معركة أمس بين الجيش وعناصر من تنظيم «داعش»، خلال هجوم شنته قوات الأمن في منطقة «الحوز»، وسط الرمادي، حيث يسيطر التنظيم على مناطق فيه ويشن هجمات منه على المجمع الحكومي.

وفي هيت، غرب الرمادي، اعلن قائد الشرطة اللواء الركن كاظم الفهداوي أن قوات الأمن نفذت «هجوماً على معاقل الإرهاب في محيط القضاء أسفر عن قتل 14 عنصراً إرهابياً وتدمير 11 عربة رباعية الدفع كانوا يستقلونها، كما تمكنت من تدمير مخبأ كبير للأسلحة والصواريخ وتفجير سيارة مفخخة»، وأشار الى أن هناك «تقدماً جيداً للقطعات البرية في معارك تطهير القضاء».

وقال ممثل السيستاني في كربلاء عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة أمس: «نشيد بانتصارات الجيش والشرطة الاتحادية وغيارى المتطوعين من مختلف المناطق، وتحريرهم المزيد من القرى والنواحي والأقضية، في محافظة صلاح الدين من دنس عصابات داعش ونشدد على ضرورة أن يكون لأهالي هذه المناطق دور أكبر في العملية».

وأضاف «إن متابعة الأحداث في جبهات القتال تقتضي منا تأكيد بعض ما ورد سابقاً في توجيهات المرجعية الدينية العليا للمقاتلين، ألا وهو الاهتمام بتنظيم صفوفهم وتنسيق خطواتهم، ووضع الخطط المحكمة والتشاور في ما بينهم، للوصول إلى الوسائل الأنجع في تقدمهم لتحرير الأرض وتجنب الخسائر».

ودعا الكربلائي القوات المسلحة والمقاتلين إلى «ضبط النفس وعدم الخضوع للانفعال عند فقد حبيب أو عزيز، خصوصاً وسط العائلات التي يتمترس وسطها العدو، والرفق بالمستضعفين من الشيوخ والأطفال والنساء، حتى لو كانوا من ذوي الذين يقاتلونكم. بل كونوا حماة لهؤلاء المستضعفين. أعينوهم وأطعموهم من طعامكم».

وأشار إلى أن «الكثير من العشائر في محافظة الأنبار اظهرت مواقف وطنية مسؤولة بتصديها لعصابات داعش، وهي تشكو من قلة السلاح والعتاد اللازم، ومن قلة المواد الغذائية المطلوبة لعائلاتها المحاصرة، وتتعرض لإغراءات من هنا وهناك لتغيير موقفها. ونحن اذ نقدر أن الإمكانات المتاحة للحكومة لا تتيح توفير حاجات هؤلاء الأخوة، بصورة كاملة، لكن لا بد من تقديم ما يمكن تقديمه من سلاح وعتاد كي يستمروا في صمودهم».

البيان: المحكمة الدستورية تفصل اليوم في طعن مزدوجي الجنسية... مقتل 10 إرهابيين بغارات في سيناء

كتبت البيان: واصل الجيش المصري ضرباته لأوكار الإرهابيين، حيث قتل 10 من عناصر تنظيم بيت المقدس بقصف، جاء بعد 24 ساعة من مقتل 15 آخرين، في حين شهدت العاصمة القاهرة، وبعض المحافظات سلسلة من أعمال العنف، فيما تفصل المحكمة الدستورية العليا، اليوم السبت، في الطعن المطالب بعدم دستورية قانون مجلس النواب في ما يخص حرمان المصريين مزدوجي الجنسية من الترشح للانتخابات البرلمانية.

وقتل عشرة عناصر ينتمون لجماعة أنصار بيت المقدس، وأصيب 14 آخرين بجروح في قصف جوي للجيش المصري، استهدف معاقل الجماعة في منطقة الشيخ زويد في سيناء.

وذكرت تقارير إعلامية مصرية أن مروحيات الجيش المصري قصفت تجمعاً للعناصر الإرهابية داخل منزل وسيارة تتبعهم، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر وإصابة اثنين آخرين. وأضافت أن المروحيات قصفت تجمعاً للإرهابيين بقرية كرم القواديس، أسفر عن مقتل ستة إرهابيين وإصابة 12 آخرين.

وفي القاهرة، وقع انفجاران أحدهما في ضاحية الزيتون، والآخر بمنطقة البساتين، من دون أي خسائر بشرية، أما في مدينة السادس من أكتوبر، فوقع انفجاران أيضاً، باستخدام عبوتين ناسفتين، أسفرا عن خسائر وتلفيات، من دون وقوع إصابات.

وفي محافظة الشرقية، وقع انفجاران باستخدام عبوتين ناسفتين، أحدهما بمحيط خط قطارات «بلبيس- القاهرة»، ما أدى لتوقف حركة القطارات بالمنطقة، والآخر بمحيط أحد محولات الكهرباء.

في الأثناء، واصلت الأجهزة الأمنية حملاتها الموسعة، التي تستهدف البؤر الإجرامية لملاحقة الخارجين عن القانون، ونجحت المداهمات في 14 محافظة في ضبط 81 من العناصر الإخوانية الإرهابية ومثيري الشغب، والصادر بشأنهم قرار ضبط وإحضار من قبل النيابة العامة، والمتورطين في الاعتداء على المقرات الشرطية والتحريض على العنف ضد عناصر الجيش والشرطة.

وذلك بمحافظات: الجيزة والقاهرة والبحيرة والإسكندرية والفيوم والشرقية والمنوفية والمنيا وسوهاج والدقهلية والقليوبية وبور سعيد وبني سويف وأسيوط.

إلى ذلك، واصل عناصر جماعة الإخوان تظاهراتهم المحدودة، لا سيما في محافظة الجيزة، بمنطقتي فيصل والهرم، إذ قاموا بإلقاء المفرقعات والزجاجات الحارقة على قوات الأمن، التي قامت من جانبها باستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

في غضون ذلك، تفصل المحكمة الدستورية العليا اليوم السبت في الطعن المطالب بعدم دستورية قانون مجلس النواب في ما يخص حرمان المواطنين مزدوجي الجنسية من الترشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وكانت المحكمة بدأت في الثالث من مارس نظر الطعن المقدم من المحامي عصام الإسلامبولي، الذي طالب فيه بعدم دستورية منع مزدوجي الجنسية من الترشح في الانتخابات البرلمانية بالخارج، في ما تضمنه من اشتراط الجنسية المصرية المنفردة، وتمثيل المصريين المقيمين بالخارج في البرلمان المقبل بثمانية مقاعد فقط، إضافة لعدم إنشاء دوائر خاصة لهم في الخارج.

واستند الإسلامبولي في صحيفة دعوته إلى أن الدستور الذي يلزم الدولة عند تنظيم قانون مشاركة المصريين في الخارج في الانتخابات والاستفتاءات أن يتم مراعاة أوضاعهم الخاصة، وهو ما يلزم معه استثناء المصريين في الخارج من شرط حمل الجنسية المصرية منفردة.

الشرق الأوسط: ليبيا سوق مفتوحة لتجارة السلاح.. والتركي على رأس القائمة

20 مليون قطعة دخلت البلاد بعد انهيار نظام القذافي

كتبت الشرق الأوسط: تحولت ليبيا إلى سوق مفتوحة لتجارة السلاح، إلا أن أنواع الأسلحة التركية والأميركية تأتي على رأس القائمة تليها الإيرانية والصربية، بينما يظل السلاح الروسي الذي نهبته الميليشيات من مخازن جيش معمر القذافي في 2011 الأرخص.

ويقول تقرير غير حكومي جرى الكشف عنه أخيرا, إن ليبيا ينتشر فيها نحو 28 مليون قطعة سلاح. وتحدث عن مقتطفات من التقرير الدكتور أحمد ميزاب، الخبير الأمني ورئيس اللجنة الجزائرية الأفريقية للسلم، ونقلت مصادر جزائرية قوله إن التقرير قدر عدد قطع السلاح المنتشرة في ليبيا حاليا بما بين 22 إلى 28 مليونا، بزيادة 20 مليون قطعة سلاح عما تركه القذافي قبل 3 سنوات.

ويقول مصدر أمني ليبي إن مليارات الدولارات التي كانت تستخدم في تجارة المخدرات في شمال أفريقيا, تحولت إلى الاتجار في الأسلحة وتهريبها عبر الحدود. ومن السهل أن تجد في شوارع طرابلس وبنغازي سماسرة بإعلانات عن طلبيات جديدة من الأسلحة. ويقول أحد التجار ممن كان يعرف عنه في الماضي الاتجار في المخدرات والسجائر المهربة, إن آخر طلبية وصلته تخص شراء 7 مدرعات وأسلحة متوسطة من عيار 14.5 ملم و23 ملم و32 ملم.

وجاء الكشف عن هذه المعلومات في وقت كشف فيه المستشار القانوني للجيش الليبي، صلاح الدين عبد الكريم، لـ«الشرق الأوسط», عن بدء متطرفين ليبيين القيام بأول عملية التفافية، منذ فجر أمس، للاقتراب من الحدود المصرية، قادمين من دارفور الواقعة غرب السودان، بشحنات جديدة من الأسلحة والمقاتلين، وفي طريقهم للسيطرة على منطقة الكفرة شمال شرقي ليبيا.

ووفقا لمعلومات من ضباط ليبيين ومصادر في الجيش الليبي، تقاسمت الميليشيات المتطرفة أسلحة جيش الدولة من الأنواع الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، بما في ذلك عدد كبير من الصواريخ وعدد أقل من الطائرات الحربية من طراز سوخوي والتي تحتاج إلى قطع غيار وصيانة في الوقت الراهن، وكذا تملك طائرات تدريب أخرى قادرة على حمل قنابل صغيرة، مشيرة إلى أن هذا يضاف إلى الملايين من قطع الأسلحة التي كانت بحوزة الليبيين والتي حصلوا عليها أيام حكم القذافي حين أعلن عما كان يعرف في عهده بـ«الشعب المسلح».

الخليج: مقتل عشرات الإرهابيين وهدم جامع تاريخي في الموصل... تحرير قضاء الدور بالكامل وتوقعات باقتحام ناحية العلم اليوم

كتبت الخليج: واصلت قوات التحالف الدولي غاراتها الجوية على مواقع تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق، فيما تواصلت العملية العسكرية العراقية الجارية لتحرير محافظة صلاح الدين من قبضة التنظيم الإرهابي لليوم الخامس على التوالي، وتمكنت القوات العراقية من تحرير قضاء الدور بالكامل، وسط توقعات باقتحام ناحية العلم اليوم، حيث قتل عشرات الإرهابيين خلال المواجهات، بينما قام مسلحو التنظيم بهدم مسجد من العهد العثماني في الموصل .

وقالت قوة المهام المشتركة إن التحالف الذي يقوده الجيش الأمريكي شن 16 غارة جوية على مقاتلي "داعش" منذ الساعات الأولى ليوم الخميس . وأضافت في بيان أمس، أن 12 غارة جوية نفذت في العراق قرب مدن الموصل والفلوجة وحديثة وغيرها وأصابت سبع وحدات لمقاتلي التنظيم المتشدد ودمرت مبنيين وأهدافاً أخرى . وتابعت أن أربع غارات نفذت في سوريا قرب مدن دير الزور وكوباني وتل حميس وأصابت مجموعتين من المقاتلين وعدة مواقع قتالية .

وأعلن محافظ صلاح الدين رائد الجبوري عن تحرير قضاء الدور جنوب شرق تكريت بالكامل، مشيرا إلى أن عناصر "داعش" هربوا بشكل جماعي من القضاء .

وكشف المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن أن "وزير الداخلية محمد الغبان رجح اقتحام ناحية العلم شرق تكريت هذا اليوم (السبت) إذا ما تم استكمال تطهير الأراضي المحيطة بها" . وأكد معن أن القوات العراقية تمكنت من تحرير 120 كم2 ابتداء من العظيم وحمرين باتجاه حقول النفط شمال قرى حمرين .

وذكرت مصادر أمنية في صلاح الدين أن طلائع القوات المدعومة بالدبابات تمكنت من تحرير أجزاء مهمة من مطار الدور الواقع في جلام البوعجيل، وسط توقعات بأن عملية تحريره باتت قريبة جداً . وأكدت قيادة عمليات بغداد مقتل 34 إرهابياً، وتفكيك 100 عبوة ناسفة، خلال عملية تحرير مناطق شرق الكرمة .

وفي محافظة الأنبار، قامت قوة من الجيش العراقي بعملية أمنية واسعة لتمشيط بعض المنازل في ناحية الكرمة التي تقع شرق الفلوجة، لكن أحد هذه المنازل انفجر لحظة دخول قوات الجيش فيه، ما أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة أربعة آخرين بجروح مختلفة . في محافظة كركوك، قصفت طائرات عراقية رتلاً لتنظيم "داعش" مكوناً من تسع عجلات على طريق ناحية الرشاد - تكريت جنوب غرب المدينة، ما أسفر عن مقتل 18 عنصراً من التنظيم . وفي محافظة ديالى، نفذت وحدة المهمات الخاصة في الشرطة عملية أمنية في عمق منطقة مطيبجة شمال صلاح الدين، أسفرت عن مقتل خمسة عناصر من "داعش"، بينهم انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين .

وفي محافظة نينوى أكد مصدر محلي فيها أن عناصر تنظيم "داعش" أقدموا، الليلة قبل الماضية، على هدم جامع "حمّو القدّو التاريخي" في منطقة الميدان وسط مدينة الموصل بالجرافات، علماً بأن هذا المسجد يعود تاريخه إلى العهد العثماني .