Get Adobe Flash player

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: تعيين أشكنازي وزيراً لخارجية دولة الاحتلال.. استشهاد فلسطيني.. والاحتلال يستبيح «يعبد»

 

كتبت الخليج: استشهد فتى فلسطيني وأصيب أربعة آخرون، أمس الأربعاء، في مخيم الفوار قرب الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال «الإسرائيلي»، فيما واصلت قوات الاحتلال محاصرة يعبد والتنكيل بأهلها وتنفيذ الاعتقالات عقب مقتل جندي «إسرائيلي» فجر الثلاثاء، في حين تم تعيين رئيس أركان الجيش «الإسرائيلي» الأسبق جابي أشكنازي وزيراً للخارجية في الحكومة الائتلافية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان: «استشهد الطفل زيد قيسية (15 عاماً) برصاصة مباشرة في الرأس أطلقها عليه جنود الاحتلال في مخيم الفوار بمحافظة الخليل»، موضحة أن أربعة شبان فلسطينيين آخرين جرحوا.

وأوضح سكان في مخيم الفوار أن «القوات «الإسرائيلية» دخلت المخيم في وقت مبكر من صباح أمس الأربعاء، للقيام باعتقالات ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع شبان المخيم». وشيع الفلسطينيون في وقت لاحق أمس، الشهيد قيسية مرددين الهتافات الوطنية، مؤكدين الإصرار على مواصلة مقاومة الاحتلال.

من جهة أخرى، أُصيب شاب فلسطيني، بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء أمس الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة يعبد جنوب غربي جنين، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية. واندلعت المواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال للبلدة، وتمركزها في حي المدارس وحارة السلمة.

واقتحم الجنود عدة منازل في حارة السلمة، عُرف منها منازل عطية محمد أبو بكر وإخوانه، ومنازل أبناء المرحوم محمود رشيد الشيخ علي، وفق الوكالة. واقتحمت قوات الاحتلال مؤسسة شمس الشام في حي المدارس بحجة البحث عن كاميرات مراقبة، فيما اعتلى القناصة أسطح عدد من المنازل. وكانت مصادر أمنية فلسطينية ذكرت أن جيش الاحتلال عاد واقتحم الليلة قبل الماضية، بلدة يعبد، بآليات عسكرية ثقيلة وحاصر البلدة. ثم غادر عند ساعات الفجر.

وبعدها أطلق سراح ثلاث نساء كان قد اعتقلهن ضمن 18 فلسطينياً من البلدة.

في غضون ذلك، أظهرت بيانات جهاز الإحصاء الفلسطيني، أمس الأربعاء، أن عدد الفلسطينيين تضاعف تسع مرات منذ عام 1948 ليصل في نهاية 2019 إلى حوالي 13.4 مليون نسمة.

وقال الجهاز في بيان بمناسبة قرب حلول الذكرى الثانية والسبعين للنكبة، إنه تم «تشريد ما يربو على 800 ألف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية عام 1948 في 1300 قرية ومدينة فلسطينية».

وجاء في البيان: «سيطر الاحتلال «الإسرائيلي» خلال مرحلة النكبة على 774 قرية ومدينة فلسطينية، حيث تم تدمير 531 منها بالكامل، وما تبقى تم إخضاعه لكيان الاحتلال وقوانينه».

على صعيد آخر، أكد حزب «كحول لفان» الذي يتزعمه بيني جانتس، أن رئيس أركان الجيش «الإسرائيلي» الأسبق جابي أشكنازي سيكون وزيراً للخارجية في الحكومة الائتلافية التي سيرأسها بنيامين نتنياهو في مرحلة أولى.

 

البيان: منظمة الصحة العالمية عن كورونا: هذا الفيروس ربما لا يختفي

كتبت البيان:  قال رئيس الطوارئ في منظمة الصحة العالمية إنه من المحتمل أن يستمر فيروس كورونا لفترة طويلة، محذرا أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة.

وأوضح د. مايكل رايان في مؤتمر صحفي، الأربعاء "هذا الفيروس ربما لا يختفي"، وقال إن عدد المصابين بكوفيد-19 حاليا منخفض نسبيا بحسب روسيا اليوم.

وأفاد أنه دون لقاح، قد يستغرق الأمر سنوات ليطور الناس مستويات كافية من المناعة ضد الفيروس.

وأشار ريان إلى أن المخاطر المتعلقة بمرض كوفيد-19، وهو المرض التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، لا تزال كبيرة على "المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية".

وقال: "أعتقد أنه من المهم توضيح ذلك. هذا الفيروس ربما يصبح فيروسا وبائيا آخرا في مجتمعاتنا"، مشيرا إلى أن أمراضا كانت مستجدة سابقا مثل نقص المناعة المكتسب لم تختف أبدا، لكن العلاجات الفعالة طورت لتسمح للناس بالتعايش مع المرض".

وتابع رايان أنه مازال هناك أمل أيضا، مع تطوير المناعة، في تطوير لقاح فعال، لكن حتى ذلك الحين، سيتطلب إنتاج الجرعات وتوزيعها عالميا على الافراد المستعدين للتحصين "قدرا هائلا من العمل".

وقال: "كل خطوة واحدة من تلك الخطوات محفوفة بالتحديات"، بحسب ما نقلت "أسوشيتد برس".

من جانبها، أقرت ماريا فان كيرخوف، المسؤولة التقنية عن كوفيد-19 في منظمة الصحة العالمية، بأن بعض الناس "يشعرون ببعض اليأس" لكنها أشارت إلى أن وقف الفيروس حتى دون تدخلات طبية محتمل.

وقالت "مسار هذا التفشي في أيدينا. لقد رأينا بعض الدول تخضع الفيروس تحت السيطرة".

 

الشرق الاوسط: «كورونا» ينذر بمواجهة أميركية ـ صينية.. أوروبا تُعدّ لفتح حدودها الداخلية... ومحاولة لإحياء «الهدنة العالمية»

كتبت الشرق الاوسط: اتّهمت الولايات المتحدة، أمس، الصين بمحاولة قرصنة أبحاث مرتبطة بفيروس {كورونا المستجد}، في تطور ينذر بمفاقمة المواجهة بين بكين وواشنطن. ونبّه بيان لمكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنى التحتية، باحثين أميركيين إلى أن قراصنة تدعمهم بكين يحاولون سرقة أبحاث وملكيات فكرية على صلة بعلاجات لـ«كوفيد - 19» ولقاحات له.

جاء ذلك في الوقت الذي لمّح الرئيس الأميركي دونالد ترمب مجدداً إلى مسؤولية الصين عن انتشار الوباء الذي أودى بحياة نحو 300 ألف شخص عبر العالم. وكتب ترمب في تغريدة «التعامل مع الصين أمر مكلف للغاية. كنا قد أبرمنا للتو صفقة تجارية رائعة، (...)، حتى أُصيب العالم بالطاعون من الصين». وتابع، أن 100 اتفاق تجاري لن يعوض أرواح الأبرياء.

في غضون ذلك، أكدت مديرة منظمة الصحة العالمية للأمراض الوبائية، سيلفي بريان، أن من شأن تحديد منشأ «كوفيد - 19» أن يساعد في التوصل إلى الكيفية التي انتشر بها الوباء. وقالت «إنه فيروس حيواني المنشأ وانتقل إلى البشر. علينا محاولة فهم كيف سمح تكيّف هذا الفيروس له بغزو السلالة البشرية».

على صعيد متصل، دعا الاتحاد الأوروبي أمس الدول الأعضاء إلى إعادة فتح حدودها الداخلية، سعياً إلى تجنّب غرق القطاع السياحي.

من جهة أخرى، قادت ألمانيا وإستونيا محاولة جديدة في مجلس الأمن لإصدار قرار يطالب بهدنة إنسانية ووقف النار عبر العالم، ويدعو إلى المزيد من التعاون الدولي من التصدي لجائحة «كوفيد - 19».

 

القدس العربي: منظمة الصحة العالمية: فيروس كورونا “قد لا يختفي أبدا”

كتبت القدس العربي: قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، إن فيروس كورونا، الذي يسبب مرض كوفيد-19، قد يصبح متوطنا مثل فيروس (إتش.آي.في) المسبب لمرض الإيدز، محذرة من أي محاولة للتنبؤ بالوقت الذي سيستمر فيه انتشاره ودعت إلى بذل “جهود هائلة” لمكافحته.

وقال مايك ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة في إفادة صحفية عبر الانترنت “من المهم أن نطرح هذا الكلام: هذا الفيروس قد يصبح مجرد فيروس آخر متوطن في مجتمعاتنا، قد لا يختفي هذا الفيروس أبدا”.

وأضاف “أرى أنه من الضروري أن نكون واقعيين ولا أتصور أن بوسع أي شخص التنبؤ بموعد اختفاء هذا المرض. أرى أنه لا وعود بهذا الشأن وليس هناك تواريخ. هذا المرض قد يستقر ليصبح مشكلة طويلة الأمد، وقد لا يكون كذلك”.

ومع ذلك، قال إن العالم حقق بعض السيطرة بشأن كيفية تعامله مع المرض، لكن الأمر سيتطلب “جهودا هائلة” حتى لو تم التوصل إلى لقاح، وهو احتمال وصفه بأنه سيكون “إنجازا كبيرا”.

ويجري تطوير أكثر من 100 لقاح محتمل، العديد منها في مرحلة التجارب السريرية، لكن الخبراء أكدوا صعوبة التوصل إلى لقاحات فعالة ضد فيروس كورونا المستجد.

وأشار ريان إلى وجود لقاحات لأمراض أخرى، مثل الحصبة التي لم يتم القضاء عليها تماما.

وأضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “المسار في أيدينا وهو يخص الجميع وعلينا جميعا أن نساهم في وقف هذه الجائحة”.

وقال ريان إن هناك حاجة إلى “مكافحة كبيرة جدا” للفيروس من أجل خفض التقييم الحالي للمخاطر، التي قال إنها لا تزال كبيرة على “المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية”.

وتناضل الحكومات في أنحاء العالم بخصوص كيفية إعادة فتح اقتصاداتها مع استمرار احتواء الفيروس الذي أصاب ما يقرب من 4.3 مليون شخص، حسب إحصاءات رويترز، وتسبب في وفاة أكثر من 291 ألف شخص.

وسعى الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، إلى فتح تدريجي للحدود داخل التكتل بعد إغلاقها لمكافحة انتشار فيروس كورونا قائلا إنه لا تزال هناك فرصة لإنقاذ جزء من موسم السياحة الصيفي مع الحرص على سلامة الناس.

لكن خبراء الصحة العامة يقولون إن هناك حاجة لتوخي الحذر الشديد لتجنب حدوث عمليات تفش جديدة. وقال ريان إن فتح الحدود البرية سيكون أقل خطورة من تسهيل السفر جوا الذي وصفه بأنه يمثل “تحديا مختلفا”.

وقالت ماريا فان كيرخوف عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية في الإفادة الصحفية “نحتاج إلى أن نقتنع بأن الأمر سيستغرق بعض الوقت من أجل الخروج من هذا الوباء”.

 

"الثورة":

الاحتلال الأمريكي يدخل رتل عربات من العراق إلى قواعدها غير الشرعية بريف الحسكة

محلي 13 أيار 2020

 

ثورة أون لاين:

 

واصلت قوات الاحتلال الأمريكي انتهاكاتها للقوانين الدولية وأدخلت رتلاً من العربات المحملة بتعزيزات عسكرية ومواد لوجستية إلى الأراضي السورية قادمة من العراق إلى قواعدها غير الشرعية شرق ناحية الهول بريف الحسكة.

 

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن قوات الاحتلال الأمريكي قامت بإدخال 5 عربات عبر معبر (الطوقجي) غير الشرعي شرق ناحية الهول ومنه اتجهت إلى آبار النفط الواقعة في المنطقة حيث قامت بتصوير عدد من المحطات منها محطة قرية الفج لافتة إلى أن العربات اتجهت إلى الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة وتحديداً إلى معمل غاز الجبسة شرق مدينة الشدادي.

 

وفي السياق بينت المصادر أن عربات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي قامت بالدخول إلى مجموعة من المحطات النفطية والغازية في الريف الشرقي لمدينة الشدادي وصورت المواقع بشكل كامل ومن بينها محطات (كبيبة وغونا وحويزية) مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تأتي استكمالا لعمليات سرقة ونهب النفط السوري وحرمان المواطنين السوريين منه والتضييق عليهم من خلال محاربتهم اقتصاديا وفرض حصار جائر بحقهم.

 

وكثفت قوات الاحتلال الأمريكي خلال الأشهر القليلة الماضية من إدخال آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها في منطقة الجزيرة السورية لسرقة النفط والثروات الباطنية السورية والمحاصيل الرئيسية.

 

"الثورة": الاحتلال الأمريكي يدخل رتل عربات من العراق إلى قواعدها غير الشرعية بريف الحسكة

كتبت "الثورة": واصلت قوات الاحتلال الأمريكي انتهاكاتها للقوانين الدولية وأدخلت رتلاً من العربات المحملة بتعزيزات عسكرية ومواد لوجستية إلى الأراضي السورية قادمة من العراق إلى قواعدها غير الشرعية شرق ناحية الهول بريف الحسكة.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن قوات الاحتلال الأمريكي قامت بإدخال 5 عربات عبر معبر (الطوقجي) غير الشرعي شرق ناحية الهول ومنه اتجهت إلى آبار النفط الواقعة في المنطقة حيث قامت بتصوير عدد من المحطات منها محطة قرية الفج لافتة إلى أن العربات اتجهت إلى الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة وتحديداً إلى معمل غاز الجبسة شرق مدينة الشدادي.

وفي السياق بينت المصادر أن عربات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي قامت بالدخول إلى مجموعة من المحطات النفطية والغازية في الريف الشرقي لمدينة الشدادي وصورت المواقع بشكل كامل ومن بينها محطات (كبيبة وغونا وحويزية) مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تأتي استكمالا لعمليات سرقة ونهب النفط السوري وحرمان المواطنين السوريين منه والتضييق عليهم من خلال محاربتهم اقتصاديا وفرض حصار جائر بحقهم.

وكثفت قوات الاحتلال الأمريكي خلال الأشهر القليلة الماضية من إدخال آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها في منطقة الجزيرة السورية لسرقة النفط والثروات الباطنية السورية والمحاصيل الرئيسية.

 

تشرين: عباس في ذكرى النكبة: متمسكون بحقوقنا وصامدون في مواجهة الاحتلال

كتبت تشرين: جدّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس التأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه المشروعة وثوابته غير القابلة للتصرف، مؤكداً صمود الفلسطينيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي والمؤامرات والصفقات الهادفة لتصفية قضيتهم.

ونقلت وكالة وفا عن عباس قوله بمناسبة الذكرى الـ 72 للنكبة إن صناع نكبتنا أرادوا أن تكون فلسطين أرضاً بلا شعب لشعب بلا أرض وراهنوا أن اسم فلسطين سيمحى من سجلات التاريخ ومارسوا من أجل ذلك أبشع المؤامرات والمجازر والمخططات التصفوية التي كان آخرها ما يسمى “صفقة القرن” لكن كل ذلك تكسر على صخرة هذا الشعب الفلسطيني العظيم الذي تجذر في أرضه.

وحذر عباس من تسارع مخططات الاحتلال التهويدية والاستيطانية بسبب الانحياز الأمريكي وأخرها عزم الاحتلال على ضم أجزاء من الضفة الغربية، معتبراً أنّ الشعب الفلسطيني يسير بخطى واثقة نحو استعادة حقوقه كاملة وإنهاء الاحتلال وقال: لن ننتظر إلى الأبد فلا شيء أغلى عندنا من فلسطين ولا شيء أكرم عندنا من شعبنا وحقوقه الوطنية ، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وتنفيذ قراراته ذات الصلة.