Get Adobe Flash player

اتجاهات اقتصادية

2019-07-06-08-37-24 انهى الأستاذ حميدي العبدالله سلسلة مقالاته حول اعادة بناء سورية بعد الحرب واعتبارا من اليوم ننشر مقاله الاقتصادي أسبوعيا ونوزعه في ملف اتجاهات الأسبوعي.   واضح جداً أن الولايات المتحدة لا تزال...

sr

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

تشرين: الجيش يقضي على إرهابيين في ريف دمشق ويكثّف ضرباته على أوكارهم في أرياف درعا وحماة وإدلب وحلب

كتبت تشرين: واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة توجيه ضرباتها المركزة والمحكمة على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية ما أسفر عن تدمير عدد كبير من تحصيناتها وآلياتها وسقوط عشرات القتلى بين صفوفها في أرياف دمشق والقنيطرة ودرعا وحمص وإدلب وحلب، في حين قضت وحدات أخرى على بؤر لإرهابيي «جبهة النصرة» في مدينة درعا، ودمّرت قواعد «م/د» ورشاشات ومدافع ثقيلة وعربات مدرعة في ريف حماة.

ففي ريف دمشق نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات مركزة ضد أوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في جرود القلمون أسفرت عن تدمير آليات وأسلحة وذخيرة لأفراد تلك التنظيمات وأوقعت خلالها العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين.

كما دكت وحدة من الجيش وكراً للإرهابيين وأوقعت العديد منهم قتلى ومصابين في قرية مغر المير التابعة لناحية سعسع، حيث ينتشر في القرى المجاورة لها إرهابيو «جبهة النصرة».

كما قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين بعضهم من جنسيات سودانية وتونسية وعراقية ودمرت لهم آليات مزودة برشاشات ثقيلة في جبال القلمون ومزارع الغوطة الشرقية.

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة دمرت عربة مصفحة وثلاث آليات مزودة برشاشات ثقيلة وأوقعت إرهابيين قتلى ومصابين في ضربات نوعية على أوكارهم في جبل المغار بالقلمون الشرقي.

وفي الجهة الشمالية من جبال القلمون حيث يتسلل إرهابيون معظمهم من «جبهة النصرة» عبر الحدود المشتركة مع لبنان أحبطت وحدة من الجيش محاولة تسلل إرهابيين باتجاه وادي الصهريج في جرود قارة وقضت على أربعة منهم ودمرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم.

وفي قرية مرج السلطان بمنطقة النشابية جنوب الغوطة الشرقية قضت وحدة من الجيش على إرهابيين من بينهم السوداني جلال غندور والتونسي ناجي الحبيب وزان ونجيب حمور ونضال عبدالله وفادي أنجوق وسليم ديراني.

وعلى الطرف الشمالي من الغوطة الشرقية اشتبكت وحدة من الجيش مع مجموعات إرهابية غرب مزارع تل كردي في منطقة دوما نجم منها تدمير آلية بمن فيها ومقتل عدد من الإرهابيين.

الاتحاد: السيسي: علاقات مصر وروسيا قوية وتاريخية ومستقرة

كتبت الاتحاد: دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تبني استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب لا تقتصر فقط على الترتيبات الأمنية والمواجهات العسكرية، وإنما تمتد لتشمل الجانب التنموي بشقيه الاقتصادي والاجتماعي. وأشاد السيسي خلال لقائه أمين مجلس الأمن القومي في روسيا الاتحادية نيكولاي باتروشيف، بموقف روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين الداعم لمصر وإرادة شعبها، مؤكداً أن العلاقات المصرية الروسية علاقات «تاريخية قوية ومستقرة». وأكد وفق بيان صادر عن الرئاسة المصرية، سعي مصر إلى دعم العلاقات مع روسيا وتطويرها في مختلف المجالات.

وشدد الرئيس السيسي على ضرورة العمل على إعادة الأمن والاستقرار إلى دول المنطقة التي تعاني ويلات الإرهاب، مشيراً إلى أن ترك الأوضاع على ما هي عليه، سيؤدي إلى تفاقم ظاهرة التطرف والإرهاب. ودعا إلى تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي وقبول الآخر، وتصويب الخطاب الديني وتنقيته من أي فكر مغلوط يخالف صحيح الدين الإسلامي، بالإضافة إلى التعامل مع الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى تفشي ظاهرة الإرهاب، وفي مقدمتها الفقر والجهل.

القدس العربي: العراق يعلن استعادة أجزاء من تكريت من «الدولة الإسلامية»

كتبت القدس العربي:استعادت القوات العراقية، مناطق حيوية في محافظة صلاح الدين (شمال) من تنظيم «الدولة»، وذلك بعد أقل من 12 ساعة على انطلاق العملية العسكرية لتحرير مدينة تكريت، مركز المحافظة.

وكان حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، أعلن انطلاق عمليات تحرير مدينة تكريت (مركز صلاح الدين)، داعياً العشائر إلى الوقوف مع القوات الأمنية في عملية التحرير.

وقال رائد الجبوري، محافظ صلاح الدين، إن «القوات الأمنية معززة بسلاح الجو العراقي وطائرات التحالف الدولي، وبمساندة عناصر الحشد الشعبي، استعادت، صباح اليوم (أمس)، جسر البو شوارب، وقرية الحساني، وقرية البو الشيخ محمد، القريبة من مركز ناحية العلم التي يتحصن فيها عناصر «الدولة» «.

وأضاف الجبوري أن القوات الأمنية «حققت تقدماً في القاطع الجنوبي لمدينة تكريت».

وبحسب المحافظ، «أبدى عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية» مقاومة ضعيفة للقطعات (الفرق) العسكرية التي بدأت، مساء أمس، بشن العمليات العسكرية على محاور عدة».

من جهته قال ضابط في الجيش العراقي، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، إن «القوات العسكرية تمكنت، صباح اليوم، من استعادة السيطرة على مبنى أكاديمية الشرطة، جنوب تكريت، بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية»».

وأضاف المصدر، أن «مبنى الأكاديمية يخضع حالياً لسيطرة القوات العسكرية الحكومية التي تتهيأ في هذا الوقت للانطلاق باتجاه مركز مدينة تكريت، بعد فتح طريق آمن ثانوي كون الطريق الرئيس جرى تلغيمه بالمتفجرات من قبل عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية».

ووفق المصدر نفسه، «استعادت القوات الأمنية السيطرة على حي القادسية، جنوب تكريت، بعد اقتحامه، الاثنين وسط مقاومة ضعيفة لعناصر «الدولة» الذين أخلوا الخطوط الدفاعية الأمامية وانسحبوا باتجاه مركز المدينة».

وشكلت مدينة تكريت، مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، على مدى الأشهر الماضية تحدياً للقوات الأمنية العراقية نتيجة لتحرك تنظيم «الدولة الإسلامية» منها....

الحياة: واشنطن: حصول ايران على قنبلة نووية يهدد اسرائيل والولايات المتحدة معاً

كتبت الحياة: أعلنت مستشارة الامن القومي الاميركي سوزان رايس، انه اذا حصلت ايران على السلاح النووي فان ذلك سيشكل تهديداً ليس فقط لاسرائيل وانماً ايضاً للولايات المتحدة، وذلك في ظل خلاف بين الدولة العبرية وواشنطن حول الملف النووي الايراني.

كما دعت رايس الكونغرس الى عدم فرض عقوبات جديدة على ايران، لان مثل هذه الخطوة من شأنها ان تطيح بالمفاوضات الدولية الجارية لحل ازمة الملف النووي الايراني.

وقالت رايس، امام امام اقوى لوبي مؤيد لاسرائيل في الولايات المتحدة، انه "نظراً الى دعمهم للارهاب والى خطر حصول سباق للتسلح النووي في المنطقة، والى الخطر على منظومة حظر الانتشار النووي برمتها، فان حصول ايران على سلاح نووي لن يشكل تهديداً لاسرائيل فحسب، وانما سيشكل تهديداً غير مقبول للولايات المتحدة الاميركية".

واضافت رايس في كلمتها امام المؤتمر السنوي لـ"لجنة العلاقات الخارجية الاميركية الاسرائيلية" (ايباك) ان "التزام الرئيس اوباما الى جانب اسرائيل هو التزام عميق وشخصي. انا اعرف ذلك لأنني اراه يومياً. لقد رأيته للمرة الاولى عندما رافقت السناتور اوباما الى اسرائيل في 2008"، قبل انتخابه رئيساً.

البيان: حفتر قائداً للجيش الليبي وترقيته إلى رتبة فريق

كتبت البيان: وافق مجلس النواب الليبي المعترف به دولياً في جلسته، على تعيين اللواء متقاعد خليفة حفتر قائداً عاماً للجيش الليبي، وترقيته إلى رتبة فريق، فيما التقى ممثل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون في العاصمة طرابلس بفريق الحوار بالمؤتمر الوطني استجابة لدعوة المؤتمر. وأعلن البرلمان الليبي تعيين حفتر قائداً عاماً للجيش، في بلاد غارقة في الفوضى والأزمات، ويسود الانقسام السياسي مختلف مكوناتها.

وأعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عيسى، بصفته المفوض بمهام القائد الأعلى للقوات المسلحة، اختياره حفتر قائداً للجيش بعد ترقيته إلى رتبة فريق.

وقال عيسى: «اخترت اللواء ركن خليفة بلقاسم حفتر لشغل مهام القائد العام للجيش بعد ترقيته إلى رتبة فريق»، لافتاً إلى أن «الأمر بانتظار مجيء حفتر إلى البرلمان لأداء القسم القانوني أمام النواب، ويباشر مهامه على الفور».

الشرق الأوسط: الفلسطينيون يقدمون أول لائحة اتهام ضد إسرائيل إلى محكمة الجنايات الشهر المقبل

كتبت الشرق الأوسط: أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمد أشتية، أن الفلسطينيين سيقدمون أول لائحة اتهام ضد إسرائيل إلى محكمة الجنايات الدولية في الأول من أبريل (نيسان) المقبل، وقال أشتية لوكالة الصحافة الفرنسية، إن إحدى الخطوات الهامة التي سيتخذها الفلسطينيون هي «تقديم لائحة الاتهام ضد إسرائيل أمام محكمة الجنايات الدولية في الأول من أبريل القادم بما يشمل العدوان على غزة (صيف 2014) والاستيطان».

ويأتي الإعلان قبل انعقاد اجتماع المجلس المركزي، وهو أعلى هيئة تشريعية في منظمة التحرير الفلسطينية، غدا والخميس، في مدينة رام الله في الضفة الغربية وسط مخاوف على مستقبل السلطة الفلسطينية التي تعاني من أزمة مالية حادة.

وكانت القيادة الفلسطينية أعلنت في يناير (كانون الثاني) الماضي تقديم طلب الانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية مما سيمكنها من ملاحقة إسرائيل بتهمة ارتكاب جرائم حرب. ويأتي هذا التطور مع تفاقم الأزمة الداخلية للسلطة الفلسطينية، إذ جمدت إسرائيل في يناير تحويل ضرائب بقيمة 106 ملايين يورو (127 مليون دولار) جمعتها لحساب السلطة الفلسطينية ردا على انضمامها إلى المحكمة الدولية. وهذه الأموال مورد حيوي للسلطة الفلسطينية لأنها تشكل أكثر من ثلثي مدخولها وتسدد رواتب أكثر من 150 ألف موظف.

وأعلنت محكمة الجنايات الدولية في منتصف يناير الماضي فتح بحث أولي، وهو مرحلة تسبق فتح تحقيق، حول جرائم حرب مفترضة ارتكبت منذ صيف 2014 في فلسطين.

الخليج: لغاء رسوم المعابر مع ليبيا والمدرسون يبدأون إضراباً

300 تونسية يقاتلن في صفوف الإرهابيين

كتبت الخليج: نقلت مصادر إعلامية تونسية عن مصدر أمني قوله إن نحو 300 فتاة تونسية تتراوح أعمارهن بين 20 و35 سنة تحولن إلى متطرفات يقاتلن في صفوف الجماعات الإرهابية، فيما ألغت السلطات رسوماً فرضتها على المعابر الحدودية مع ليبيا بعد موجة احتجاجات عارمة جنوبي البلاد .

ونقلت صحيفة "الشروق" التونسية عن مصدر أمني قوله إن نحو 300 فتاة تونسية تتراوح أعمارهن بين 20 و35 سنة تحولن إلى متطرفات يقاتلن في صفوف الجماعات الإرهابية، وأضافت الصحيفة أن العشرات منهن تورطن بسبب زواجهن أو صلاتهن بعناصر إرهابية . وقال المصدر للصحيفة إن "هناك 5 فتيات لا تتجاوز أعمارهن 25 سنة، تورطن مع الإرهابيين الذين نفذوا عملية "بولعابة" التي ذهب ضحيتها عناصر من الحرس الوطني في ولاية القصرين"، مضيفا أن "اثنتين منهن خططتا للعملية، فيما وفرت باقي الفتيات مساعدات لوجستية للإرهابيين الذين ينتمون إلى كتيبة عقبة بن نافع بزعامة الإرهابي الجزائري لقمان أبو صخر" . من جهة أخرى، قال المصدر إن "عشرات من الفتيات التونسيات يتعرضن للتهديد والابتزاز من قبل العناصر الإرهابية"، وسبق لإحدى المتورطات في قضايا الإرهاب أن أكدت قيام المتطرفين بابتزاز الفتيات عبر التهديد بنشر فيديوهات فاضحة، لتجد هؤلاء الفتيات أنفسهن متورطات ضمن شبكة إرهابية . ونقلت الصحيفة عن محمد الجويلي، رئيس مرصد الشباب قوله، إن "غالبية النساء المتورطات في الإرهاب تربطهن صلات بعناصر جماعات متطرفة، فإن كانت زوجة أحدهم فهي تتبنى طريقه وفكره، بل تسهم أحياناً في مشروعه الإرهابي، الأمر نفسه ينطبق على صديقات المتطرفين"، مؤكداً أن "الإرهابي يستغل زوجته أو صديقته أو حبيبته في العمليات الإرهابية، فيما يستثني شقيقته ووالدته من هذا المخطط" . من جهة أخرى ألغت السلطات التونسية أمس الاثنين رسوماً على معابر حدودية مع ليبيا بعد احتجاجات في جنوب البلاد قتل خلالها شخص برصاص الشرطة الشهر الماضي، فيما بدأ الآلاف من المدرسين أمس أيضاً إضراباً عن العمل وقاطعوا الامتحانات للمطالبة برفع الأجور .