Get Adobe Flash player

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: تنديداً بانعدام المساواة والعنف ضد النساء.. وأبرزها في آسيا وأمريكا اللاتينية.. مسيرات نسائية غاضبة في اليوم العالمي للمرأة

 

كتبت الخليج: احتفل العالم أمس الأحد، بيوم المرأة العالمي الذي يوافق الثامن من مارس/‏‏آذار سنوياً، وأقرته منظمة الأمم المتحدة رسمياً عام 1975، وتعتبره دول عدة يوم عطلة، للاحتفاء بنصف المجتمع، لكن النساء حول العالم استغللن ذلك الحدث لتنظيم تظاهرات غاضبة ومسيرات للمطالبة بحقوقهن، وتنديداً بعدم المساواة والانتهاكات بحقهن، وتعرض بعضهن خلالها للضرب والرمي بالحجارة في باكستان، وللاعتقال في قرغيزستان.

وفي يومهن العالمي نظمت مئات آلاف من النساء مسيرات غاضبة حول العالم للمطالبة بحقوقهن، كان أبرزها في أمريكا اللاتينية التي شهدت مسيرات من بوينس آيرس وحتى مكسيكو سيتي، مدفوعات بغضب متنامٍ من انعدام المساواة وجرائم القتل ضد النساء.وتحتفي ثماني دول حول العالم بيوم المرأة بتعيينه عطلة رسمية، وهي روسيا والصين وأفغانستان وأذربيجان وأنغولا، وأوكرانيا وفيتنام ونيبال.

وفي العاصمة المكسيكية نزلت النساء إلى الشوارع بأعداد قياسية، واتجهن للقصر الوطني ودافعهم الأساسي هو الغضب من زيادة جرائم القتل بحقهن والتي شهدت ارتفاعاً إلى أكثر من الضعف على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقالت كارمن روخاس (52 عاماً) في مكسيكو سيتي: «أشارك في المسيرة من أجل كل امرأة في هذه البلاد. من قُتلن ومن هن على قيد الحياة. لضحايا العنف. يجب أن نرفع أصواتنا». وشهدت تشيلي أيضاً مسيرات ضخمة تنديدياً بانعدام المساواة الاجتماعية.

وأقر أعضاء مجلس الشيوخ في تشيلي في الأيام الماضية مشروع قانون يهدف إلى منح النساء رأياً مساوياً للرجال، أثناء صياغة دستور جديد، بينما شددت عقوبة قتل الإناث. وشهدت العاصمة الكولومبية بوجوتا احتجاجات ضد تشديد القيود على الإجهاض.

ويأتي الاحتفال بيوم المرأة بعد ما يزيد قليلاً على ثلاثة أشهر من تولي إدارة جديدة للحكم في الأرجنتين. وأعلنت تلك الإدارة خططاً لاستحداث وزارة لشؤون النساء، ولدعم حقوقهن.

وشهدت دول أوروبية عدة تظاهرات مماثلة أبرزها في العاصمة البريطانية لندن، كما خرجت مسيرات حاشدة في باريس ومدريد، وغيرهما من المدن الأوروبية.

وفي باكستان تظاهرت نحو ألف امرأة، أمس في إسلام أباد المحافظة جداً، للمطالبة بحقوقهن، وتعرضن لرمي بالحجارة والعصي من معارضين لهذا التحرك. وفي موازاة هذه التظاهرة، سارت نساء محجبات للمطالبة «بحرية العيش وفقاً للشريعة».

ورمى محافظون في إسلام أباد العصي والحجارة على متظاهرات، ما أدى إلى إصابة بعضهن، فيما هرعت أخريات إلى الاختباء في انتظار تدخل الشرطة.

وانتهت التظاهرة في حديقة عامة في مقابل تظاهرة أخرى مضادة نظمتها نساء محافظات. وقالت محتجة تدعى طاهرة مريم (55 عاماً): «لا تزال المرأة تعتبر في باكستان ملكاً للرجل».

ونظمت تظاهرات نسائية في مدن أخرى، إذ شاركت نحو ألف امرأة في تظاهرة كراتشي، وبضع مئات أخريات في لاهور. وفي سوكو تجمعت نساء للاحتجاج قرب نهر السند. وفي أفغانستان، نزلت حفنة من النساء إلى الشارع للتظاهر.

وفي قرغيزستان أوقفت الشرطة عشرات النساء اللواتي شاركن في تظاهرة أمس، بعدما هاجمهن رجال ملثمون. ومنذ بداية التظاهرة هاجم رجال ملثمون يعتمرون قبعات تقليدية، المتظاهرات، وقاموا بتمزيق اللافتات التي يحملنها ورشقوهن بالبيض قبل أن يلوذوا بالفرار.

وشهدت أغلبية المدن التركية، وقفات مماثلة طالبت بحقوق المرأة، ووقف العنف والجرائم التي ترتكب بحقها. واحتشدت آلاف النساء في مدينة إسطنبول التركية لتأكيد رفضهن للعنف ضدهن. كما نظمت تجمعات مماثلة في عدد من الدول العربية، منها العراق والسودان.

 

البيان: حرب تصفيات في طرابلس بين الميليشيات

كتبت البيان: أعلن في طرابلس أنه تم العثور على جثة القيادي في ميليشيات مصراتة والمكلف من قبل داخلية حكومة السراج بالإشراف على المرتزقة محمد أرفيدة المصراتي.

وأكدت مصادر مطلعة أنه تم العثور على جثة القتيل أمام إحدى العمارات السكنية في حي صلاح الدين بالعاصمة الليبية طرابلس، ليتم نقلها إلى المستشفى ثم إلى مدينة مصراتة.

ويعتبر المصراتي من قادة الميليشيات المقربين من حكومة فائز السراج، وكان وزير الداخلية فتحي باشاغا كلفه بالإشراف على المسلحين السوريين الذين استقدمتهم تركيا للقتال في صفوف الميليشيات.

وتم توجيه أصابع الاتهام باغتيال المصراتي مباشرة إلى ميليشيا النواصي، إحدى أكبر ميليشيات طرابلس، والتي تعرضت خلال الأيام الماضية إلى هجوم معلن من قبل باشاغا الذي نعتها بالفساد واعتبرها خطراً على مؤسسات الدولة، وباختراق جهاز المخابرات واعتقال عدد من عناصر الأمن.

ويعتبر اغتيال القيادي الميليشياوي ضربة موجعة سواء لميليشيات مصراتة أو لحكومة السراج، ودليلا على الخلافات الحادة بين الجماعات المسلحة داخل العاصمة الليبية، والتي تنذر بحرب فيما بينها .

وأشار مراقبون إلى أن الصراع بدأ يحتدم في طرابلس بين الميليشيات المحلية، وحكومة السراج الساعية إلى إغراق العاصمة بميليشيات مدينة مصراتة التي ينتمي إليها وزير الداخلية فتحي باشاغا، ضمن خطة تركية ناتجة عن فقدان الثقة في ميليشيات طرابلس المتململة بسبب محاولات الأتراك والمرتزقة السوريين السيطرة على العاصمة. وكان عدد من قادة ميليشيا النواصي، أعلنوا رفضهم لحضور المرتزقة، مؤكدين أن من بينهم من ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي، وهو ما زاد من اتساع شقة الخلاف بين الميليشيا وحكومة السراج.

وتشير مصادر من داخل طرابلس إلى أن حكومة السراج باتت تعتقد أن هناك عناصر داخل الميليشيات المحسوبة عليها، داعمة للجيش الوطني وتمده بمعطيات مخابراتية عن تمركزات الأتراك وجماعات المرتزقة، وهو ما تؤكده الضربات المركزة التي نفذتها القوات المسلحة ضد المواقع العسكرية التركية بالعاصمة.

 

القدس العربي: السعودية: «انقلاب» وليّ العهد على الأمراء الكبار… والتسريح والاعتقالات طاولا أكثر من خمسة آلاف مسؤول في أربع سنوات

كتبت القدس العربي: تراجعت رواية المؤامرة ضد العرش في السعودية كسبب رئيسي للاعتقالات التي تشهدها البلاد، ومست الأمير أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك. وهذه الاعتقالات وفرض الإقامة الإجبارية كانا عملية استباقية خوفا من انهيار سلطة ولي العهد محمد بن سلمان في حالة غياب أبيه الملك سلمان فجأة.

في الوقت ذاته، شهدت السعودية خلال الأربع سنوات الأخيرة تغيير أكثر من خمسة آلاف من موظفي الدولة لاسيما في الأجهزة الأمنية والعسكرية والاستخباراتية، وهو انقلاب حقيقي.

في هذا الصدد، بدأت الصحافة الغربية تتراجع عن رواية المؤامرة كسبب للاعتقالات، وهو ما أشارت إليه «القدس العربي» نقلا عن مصادرها ليلة أول أمس، عندما نفت المؤامرة، وربطت ذلك بوضع الملك سلمان بن عبد العزيز وما قد يترتب عليه في حالة غيابه المفاجئ.

وتؤكد مصادر رفيعة لجريدة «القدس العربي» أن «رواية المؤامرة خالية من الصحة وإن روج لها محمد بن سلمان، فأغلب الأمراء وخاصة محمد بن نايف معزولون عن العالم، لا يسمح لهم بالاتصال نهائيا بباقي الأمراء ولا يتوفرون على شبكة الإنترنت، بل لا يسمح لهم حتى بمشاهدة وسائل إعلام تقدم رواية مختلفة عن الرسمية لتركه يعيش الفراغ التام ويفقد علاقته بالواقع».

وتقول المصادر إن الملك يعيش في عزلة عن العالم، ولا يعلم ما يجري في البلاد سوى من تقارير يشرف عليها ولي العهد نفسه ويقدمها له، ولا يمكن لأي أحد أن يعارض ذلك.

ويبقى هاجس محمد بن سلمان وفق المصادر التي اعتمدتها «القدس العربي» هو « أن يدرك مسبقا أنه لم يستطع بسط نفوذه حتى الآن على الجميع في البلاد، ويخشى أن أي رحيل مفاجئ لأبيه الملك سلمان سيشكل فرصة لحركة عصيان كبيرة في الجيش والأمن ورجال الأعمال وسيدعمون أحد الأمراء الكبار الذين يتمتعون باحترام وسط السعوديين مثل محمد بن نايف أو أحمد بن عبد العزيز». كما يدرك محمد بن سلمان أنه أثار ضده كل الشخصيات الغيورة على البلاد، بعدما فشل في كل مغامراته العسكرية والأمنية والاقتصادية وجعل السعودية في مهب الريح.

ولعل أكبر تغيير لم يتم الانتباه إليه كثيرا، وفق المصادر التي استشارتها «القدس العربي» هو التغيير الكبير الذي أحدثه محمد بن سلمان خلال الأربع سنوات الأخيرة على مستويات الإدارة والأمن والجيش والاستخبارات والخارجية والشؤون الدينية، ومست أكثر من خمسة آلاف مسؤول، فطيلة الأربع سنوات الأخيرة قام بتسريح الآلاف للاشتباه بعدم ولائهم، واعتقل المئات وأغلبهم بتهمة الفساد للتغطية على العامل السياسي. وتغيرت الإدارة العامة للبلاد رأسا على عقب على المستوى البشري.

وتقول «أوبزيرفر» إن قوات الأمن السعودية وضعت يوم السبت حواجز في مناطق عدة من الرياض، مما أثار مخاوف عن اضطرابات وأحاديث بدون أساس عن قرب تولي محمد بن سلمان السلطة في بلاده، فالملك يخطط لاستقبال قادة مجموعة العشرين في تشرين الثاني/ نوفمبر وهي المناسبة الأهم في برامج المملكة هذا العام.

وفي هذا السياق نقل موقع «ميدل إيست آي» الإخباري عن مصادر قولها إن محمد بن سلمان يقوم بهذه الحملة لأنه يعتزم تنصيب نفسه ملكا قبل قمة مجموعة العشرين، المقرر عقدها في الرياض في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل و«يريد أن يضمن في حياة والده أنه سيصبح ملكا».

ووفقا لتقرير الموقع فإن محمد بن سلمان لن ينتظر وفاة والده الملك سلمان بن عبد العزيز لأنه يرى أن وجود والده يضفي عليه الشرعية، ويسعى لاستخدام قمة العشرين كمنصة لإعلان صعوده إلى العرش.

وقالت المصادر إن ولي العهد يعتزم إرغام والده على التنازل عن العرش، ليكون ذلك استكمالا للعملية التي بدأها محمد بن سلمان حين أطاح بابن عمه من منصب ولي العهد.

ونقلت «واشنطن بوست» عن معلقين في الشأن السعودي قولهم إن «هناك خلافات داخل العائلة المالكة حول مسألة الخلافة، وأساليب ولي العهد التي نفرت الكثير من الأمراء، وإن تصدعا داخل العائلة المالكة قد يفتح الباب أمام المشاكل للأمير وهو يحاول الوصول إلى العرش».

وقال موقع «ميدل إيست آي» إن فرصة أخيرة أعطيت للأمير أحمد – وهو آخر شقيق للملك على قيد الحياة – قبل اعتقاله يوم الجمعة للالتحاق بمشروع محمد بن سلمان لكنه رفض، وفقا للمصادر.

وبيّن أحد المصادر أن «أحمد تعرض للضغط لكي يعطي دعمه الكامل لمحمد بن سلمان، وقد التقى الملك، الذي استخدم هو وآخرون في الديوان كلمات مهذبة لتشجيعه على دعم ابنه، لكن الأمير أحمد رفض دعم هذا المشروع». وأضاف أنه أبلغ الملك أنه لا يطمح لأن يصير ملكا، لكنه يتطلع إلى آخرين للتقدم إلى هذا المقام.

 

الاهرام: الاتحاد الأوروبي يخطط لاستقبال ما يصل إلى 1500 مهاجر قاصر وصلوا إلى اليونان

كتبت الاهرام: أعلنت الحكومة الألمانيّة صباح الإثنين أنّ تحالفًا "تطوّعيًا" من دول الاتّحاد الأوروبي يعتزم استقبال ما يصل إلى 1500 مهاجر قاصر تقطّعت بهم السبل حاليا في الجزر اليونان يّة.

ويأتي هذا الإعلان في وقت يُتوقّع أن يصل الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان الإثنين إلى بروكسل لإجراء محادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في شأن وضع المهاجرين على الحدود التركية اليونان ية.

وقالت الحكومة الألمانيّة في بيان إنّ هناك "على المستوى الأوروبي مفاوضات تجري هذه الأيام بشأن حلّ إنساني بهدف تنظيم رعاية هؤلاء القصر في إطار "تحالف من المتطوعين"، من دون أن تُحدّد البلدان التي ستشارك في هذا التحالف.

وأضافت الحكومة على أثر اجتماع عقد مساء الأحد واستمرّ ساعات عدّة "نريد دعم اليونان في مواجهة الوضع الإنسانيّ الصعب لِما بين 1000 و1500 قاصر يتواجدون في جزر" اليونان .

وتابعت أنّ "الأمر يتعلّق بأطفال هم بحاجة ماسّة، بسبب مرضٍ ما، إلى عناية، أو بأطفال غير مصحوبين ويبلغون من العمر أقلّ من 14 عامًا وغالبيّتهم بنات".

وأشارت الحكومة إلى أنّ المانيا مستعدّة لأخذ العدد "المناسب" من مجموع هؤلاء القاصرين، وذلك في إطار "التحالف التطوّعي" الذي يتمّ التفاوض بشأنه.

وتضغط الأحزاب اليساريّة في ألمانيا منذ أيام عدة بهدف دفع أوروبا، وألمانيا على وجه الخصوص، إلى تقديم الرعاية للأطفال الموجودين في اليونان أو الذين يصلون إلى الحدود التركية اليونان ية، بعد أن تمّ بثّ صوَر تظهر الوضع الهشّ لعدد كبير من القصر.

 

"الثورة": عناصر الجيش وأهالي قرية الكوزلية يعترضون رتلاً لقوات الاحتلال الأمريكي ويجبرونه على العودة غرب تل تمر بريف الحسكة الشمالي

كتبت "الثورة": تصدى عناصر من الجيش العربي السوري وأهالي قرية الكوزلية غرب بلدة تل تمر شمال الحسكة لرتل من قوات الاحتلال الأمريكي حاول الدخول إلى القرية وأجبروه على المغادرة والعودة.

وذكر عدد من أهالي القرية لمراسل سانا أن الرتل الذي يضم 7 مدرعات عسكرية من قوات الاحتلال الأمريكي حاول الدخول إلى القرية فقام الأهالي بالتصدي له ورشقه بالحجارة بمؤازرة عناصر الجيش وتم منعه من التقدم وإجباره على العودة من حيث أتى.

وفي السياق ذاته أشارت مصادر أهلية إلى أن أهالي قرية رميلان الباشا التابعة لريف منطقة رميلان قاموا بقذف مدرعات الاحتلال الأمريكي بالحجارة عند مرورها من القرية تعبيراً عن رفضهم الوجود الامريكي أول أمس.

واشتبك أهالي قريتي خربة عمو وحامو في الثاني عشر من الشهر الماضي شرق مدينة القامشلي مع جنود الاحتلال الأمريكي على طريق السويس “علايا” خربة عمو إلى الشرق من مدينة القامشلي ومنعوهم بمؤازرة من الجيش من المرور وأعطبوا 4 مدرعات في حين سارعت قوات الاحتلال لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها.

 

تشرين": الاحتلال الأمريكي يفرض حصاراً على البصيرة بريف دير الزور.. وتظاهرات ضد “قسد” في محيميدة

كتبت تشرين: فرضت قوات الاحتلال الأمريكي حصاراً على مدينة البصيرة بريف دير الزور الشمالي ومنعت الأهالي من الدخول والخروج وذلك بالتزامن مع خروج أهالي بلدة محيميدة بتظاهرة نددوا خلالها بممارسات مجموعات (قسد) ضدهم واحتجاجاً على غياب الخدمات الأساسية في المناطق التي تسيطر عليها هذه المجموعات.

وأفادت مصادر أهلية لـ سانا بأن قوات الاحتلال الأمريكي ومجموعات (قسد) قامت بحصار مدينة البصيرة وأغلقت مداخلها كافة بشكل كامل ومنعت الأهالي من الدخول والخروج خوفاً من امتداد التظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها قرى وبلدات عديدة من ريف دير الزور إلى المدينة التي تعد الأكبر والأهم في ريف المحافظة الشمالي.

وأشارت المصادر إلى أن أهالي بلدة محيميدة في ريف دير الزور الشمالي الغربي خرجوا بتظاهرة للتنديد بممارسات مجموعات (قسد) وغياب الخدمات الأساسية في المناطق التي تسيطر عليها وفقدان حالة الأمان وانتشار الفوضى ونهب المحاصيل والممتلكات.

ولفتت المصادر إلى أن مجموعات “قسد” قامت بإطلاق النار على المتظاهرين في محاولة لتفريقهم ما تسبب باستشهاد أحد المواطنين وإصابة اثنين آخرين الامر الذي أدى إلى حالة من التوتر لدى أهالي القرى والبلدات المجاورة وعلى خلفية ذلك قام أهالي بلدة سفيرة بريف دير الزور الشمالي بقطع الطريق الرئيس الواصل بين دير الزور والرقة من جهة الجزيرة بالإطارات المشتعلة.

وتشهد قرى وبلدات عديدة من ريف دير الزور تظاهرات من قبل الأهالي تطالب بخروج قوات الاحتلال الامريكي ومجموعات “قسد” من مناطقهم كما تطالب بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي وتندد بممارسات مجموعات “قسد” ضد الأهالي.