Get Adobe Flash player

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: دمشق تخسر مقاتلتين وأنقرة ثلاث مسيّرات وأجواء إدلب ملتهبة.. عدوان تركي على سوريا وأوروبا تواجه المهاجرين

 

كتبت الخليج: أعلنت تركيا، أمس الأحد، أنها أطلقت عملية عسكرية ضد القوات السورية في إدلب شمال غربي البلاد؛ رداً على هجمات كبّدت أنقرة خسائر فادحة خلال الأسبوع الماضي، فيما أعلنت دمشق عن إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات، وهددت بإسقاط أي طائرة تقوم باختراق الأجواء السورية؛ عقب قيام طائرات حربية تركية بإسقاط مقاتلتين سوريتين خلال تأدية مهامهما، بينما أسقطت الدفاعات السورية ثلاث طائرات مُسيّرة تركية، في حين ترددت أنباء عن تعرض مقر القيادة الروسية في منبج إلى قصف تركي.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار «عملية (درع الربيع)، التي أطلقت بعد الهجوم الشنيع في إدلب في 27 فبراير/‏شباط، متواصلة بنجاح»، مضيفاً في خطاب بثّ عبر التلفزيون، أنه ليس لدى أنقرة «نية» في الدخول بمواجهة مع موسكو، التي تدعم الحكومة السورية. وادعى أكار أن هدف العملية «وضع حدّ لمجازر الحكومة، ومنع موجة هجرة». وأضاف: إن أنقرة لا تملك «لا النية ولا الرغبة في الدخول بمواجهة مع روسيا» التي تدعم الحكومة السورية برئاسة بشار الأسد، مشيراً إلى أن أنقرة تنتظر من موسكو الضغط على دمشق؛ لكي «توقف هجماتها». وأجمل الوزير نجاحات جيشه بقوله: إنه «تم تحييد 2212 عنصراً تابعاً للجيش السوري، وتدمير طائرة مُسيّرة، و8 مروحيات، و103 دبابات، و72 مدفعية وراجمة صواريخ، و3 أنظمة دفاع جوي لغاية الأحد».

من جهة أخرى، أعلن الجيش السوري، الأحد، عن إغلاق المجال الجوي أمام الطيران شمال غربي البلاد، مهدداً بإسقاط أي طائرة تخرقه، وقال الجيش في بيان نقلته وكالة الأنباء السورية: إن «القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تعلن عن إغلاق المجال الجوي لرحلات الطائرات، ولأية طائرات مُسيّرة فوق المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وبخاصة فوق محافظة إدلب». وأكد أنه «سيتم التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معادٍ يجب إسقاطه، ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية».

يأتي ذلك، بعدما أعلن مصدر عسكري سوري، أن الطيران الحربي التركي أسقط طائرتين سوريتين في منطقة إدلب. وأضاف المصدر: إنه «بينما كانت طائرتان سوريتان تنفذان مهمة ضد التنظيمات الإرهابية المسلحة في منطقة إدلب، قام الطيران الحربي التركي باعتراض الطائرتين، وإسقاطهما فوق الأراضي السورية، وقفز الطيارون بالمظلات بسلام». وفي وقت سابق من الأحد، تجمع عدد من المسلحين المدعومين من تركيا قرب حطام طائرة مُسيّرة، ظناً منهم أنها لمقاتلة سورية من طراز «سو 23»، غير أن وكالة الأنباء السورية، أكدت أنها طائرة تركية مُسيّرة، ودخلت الأجواء السورية، وتم إسقاطها، وهو ما أكدته وزارة الدفاع التركية لاحقاً.

وذكرت وكالة الأنباء السورية، أن دفاعات الجيش السوري أسقطت، الأحد، 3 طائرات تركية مُسيّرة فوق محافظة إدلب. وكان مصدر في وزارة الدفاع السورية، ذكر بأن دفاعات الجيش السوري أسقطت، الأحد، 6 طائرات تركية مُسيّرة فوق محافظة إدلب. ومن جانبها، زعمت وكالة أنباء «الأناضول» أن مطار النيرب العسكري في حلب قد خرج عن الخدمة؛ إثر استهدافه من قبل قوات الجيش التركي.

في غضون ذلك، وجه المركز الاستشاري الإيراني في سوريا تحذيراً للقوات التركية، مذكراً إياها «أنها موجودة منذ شهر في مرمى قواتنا، وكنا نستطيع الانتقام؛ لكننا لم نفعل ذلك تلبية لأوامر قيادتنا».

إلى ذلك، استهدفت القوات التركية، الأحد، مقر القيادة الروسية في ريف منبج بشمال سوريا، وفق ما أورد المرصد السوري. كما قصفت القوات التركية مناطق في العريمة والخالدية والكاوكلي واليالني وجب الحمرا الخاضعة لسيطرة مجلس منبج العسكري، والقوات الحكومية بريف منبج الغربي، ومبنى قيادة القوات الروسية، ومقر قوى الأمن الداخلي.

 

البيان: سويسرا تقيم دعوى جنائية في قضية تجسس تهز العالم

كتبت البيان: أعلن مكتب المدعي العام السويسري، أن الحكومة أقامت دعوى جنائية بشأن مزاعم عن أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.أي.إيه) استخدمت شركة تشفير كواجهة للتجسس على العديد من المراسلات الحكومية السرية.

وبحسب " سكاي نيوز عربية " تأتي الدعوى، الموجهة ضد أشخاص لم يعرف عنهم انتهاك القانون، الذي ينظم قيود التصدير، في أعقاب تقارير صدرت في الفترة الأخيرة عن "العملية روبيكون" التي شملت على مدى عقود أفرادا من السي.أي.إيه ووكالة المخابرات الألمانية بي.إن.دي كانوا يقومون سرا بقراءة الرسائل السرية لدول أخرى والتي يجري فك شفرتها بتكنولوجيا تبيعها شركة كريبتو السويسرية.

وتعد قضية كريبتو، التي باعت أجهزة وبرامج فك الشفرة وهي مملوكة سرا لجهازي المخابرات الأمريكي والألماني اللذين أمكنهما بحرية قراءة الرسائل التي فكت شفرتها، محرجة لسويسرا المحايدة وقد تضربسمعتها الدولية خاصة إذا غضت الطرف.

ورغم العلم منذ سنوات بالخطوط العريضة لعملية روبيكون، كشف صحفيون استقصائيون من سويسرا وألمانيا والولايات المتحدة تفاصيل عن نطاقها ومدتها الشهر الماضي.

وقال مكتب المدعي العام السويسري في بيان "مكتب المدعي العام يؤكد تلقيه دعوى جنائية من أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية بتاريخ الثاني من فبراير 2020 تتعلق بانتهاكات محتملة لقانون مراقبة الصادرات"، وأمانة الدولة للشؤون الاقتصادية جزء من وزارة الاقتصاد السويسرية.

وأضاف البيان أن مكتب المدعي العام سيراجع الدعوى قبل أن يقرر ما إذا كان سيبدأ الإجراءات، مؤكدا ما ورد في تقرير لصحيفة زونتا جتس إيتونغ.

وأكدت متحدثة باسم وزارة الاقتصاد السويسرية إن الدعوى رفعت دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وتكنولوجيا كريبتو، التي بيعت لعشرات الحكومات منها في إيران والهند وباكستان وليبيا ومصر وتشيلي والأرجنتين، تحتوي على عيوب متعمدة أو وسائل مشفرة مدمجة تمكن الجواسيس الأميركيين والألمان من قراءة الرسائل.

وفي الواقع فإن هذه الدول دفعت الملايين حتى يتم التجسس عليها.

وقالت الصحيفة إن أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية المسؤولة عن منح تصاريح تصدير المعدات الحساسة تعتقد أنها خُدعت من أجل التصريح ببيع معدات شركة كريبتو وبرامجها وتقول إنها ما كان يمكن أن تفعل ذلك لو كانت على علم بالخطة.

 

القدس العربي: إسرائيل تفرض إغلاقا شاملا على الأراضي الفلسطينية خلال انتخابات الكنيست الـ23

كتبت القدس العربي: في إطار التحضيرات للانتخابات البرلمانية الإسرائيلية (الكنيست) الثالثة في غضون11 شهرا، والتي انطلقت في ساعة مبكرة من صباح اليوم، فرض جيش الاحتلال إغلاقا شاملا على الضفة الغربية وقطاع غزة ابتداء من منتصف الليلة الماضية وحتى منتصف هذه الليلة. وسيتم السماح فقط بعبور حالات إنسانية وطبية استثنائية خلال الإغلاق.

وأكدت شرطة الاحتلال إكمال استعداداتها لانتخابات الكنيست. ونقلت مصادر اسرائيلية أمس عن جيش الاحتلال القول إنه سيجري رفع الإغلاق عن الضفة الغربية وفتح معابر قطاع غزة غدا الثلاثاء.

وذكر موقع «مكان» الاسرائيلي أنه «ابتداء من ساعات صباح اليوم الإثنين سينتشر أكثر من 18 ألف شرطي في محيط مراكز الاقتراع للحفاظ على النظام العام وضمان نزاهة سير عملية التصويت». كما سيتم نشر وحدات كبيرة من الشرطة في المواقع العامة كالمتنزهات والمجمعات التجارية التي من المتوقع أن تشهد حركة نشطة بسبب العطلة الرسمية المعلنة اليوم ،وكالمعتاد في كل جولة انتخابية.

ويتوجه نحو 6 ملايين و453 ألفا و255 إسرائيليا من بينهم نحو مليون فلسطيني، صباح اليوم إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 120 نائبا. ويتنافس على مقاعد الكنيست 29 حزبا، فيما يبلغ عدد صناديق الاقتراع 1031 صندوقا، علاوة على 96 صندوقا تم تثبيتها في السفارات والقنصليات الإسرائيلية في العالم.

وأعلنت وزارة الصحة ولجنة الانتخابات المركزية عن بناء مراكز اقتراع خاصة لنحو 5630 شخصا يعيشون في حجر صحي بعدما عادوا من مناطق موبوءة بعدوى وباء كورونا.

وقد بلغت نسبة التصويت العامة في الانتخابات الماضية للكنيست في أيلول/ سبتمبر الفائت نحو 72٪.

ويتوقع أن ترتفع نسبة التصويت في صفوف العرب لصالح القائمة المشتركة إلى حوالى 65 إلى 67 في المئة، وإذا ما تحقق ذلك فإن القائمة المشتركة سيرتفع عدد مقاعدها من 13 إلى 15 أو 16 مقعدا، ما يعني حرمان نتنياهو من رئاسة الوزراء.

 

الاهرام: الرئيس العراقي يبدأ مشاورات تكليف بديل لتشكيل الحكومة الجديدة

كتبت الاهرام: أفاد بيان للمكتب الإعلامي للرئاسة العراق ية أمس الأحد، بأن الرئيس العراق ي برهم صالح سيبدأ مشاورات لاختيار بديل خلال 15 يوما لتشكيل الحكومة الجديدة.

وذكر البيان «بالإشارة إلى بیان رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، حول عدم تمكنه من تشكيل حكومته خلال الفترة الدستورية المحددة، واستناداً إلى إحكام الدستور يبدأ رئيس الجمهورية مشاورات لاختيار مرشح بديل خلال مدة 15 يوماً في نطاق مسئولياته الدستورية والوطنية».

وأضاف، « يوجه رئيس الجمهورية الشكر إلى محمد توفيق علاوي على جهوده وموقفه بالاعتذار عن التكليف، فإنه يدعو القوى النيابية، إلى العمل الجاد للتوصل إلى اتفاق وطني حول رئيس الوزراء البديل، والمقبول وطنيا وشعبيا، خلال الفترة الدستورية المحددة، من أجل تشكيل حكومة قادرة على التصدي لمهامها في ضوء التحديات الجسيمة التي تواجه العراق ».

وأوضح البيان « رئيس الجمهورية يؤكد أن الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد تستدعي وقفة وطنية مسئولة من الجميع، وأن تحظى الشخصية البديلة التي سيتم تكليفها بالمقبولية المطلوبة، سواء على المستوى الشعبي أو النيابي، لتشكيل حكومة مؤقتة تلتزم بواجباتها تجاه المواطنين، ومؤتمنة على إجراء انتخابات نيابية مبكرة».

وذكر البيان، « أن التداعيات الأمنية والسياسية والاقتصادية والتحديات الصحية التي تواجه العراق والمنطقة والعالم، تحتم الإسراع في حسم ملف الحكومة المؤقتة، من أجل حماية أمن وسلامة المواطنين والانطلاق نحو تحقيق مشروع الإصلاح كاستحقاق وطني عراقي».

 

"الثورة": مصدر عسكري: اغلاق المجال الجوي للطائرات فوق المنطقة الشمالية وادلب وسيتم اسقاط أي طائرة تخترقه

كتبت "الثورة": أكد مصدر عسكري أن قوات النظام التركي مستمرة بتنفيذ أعمال عدوانية ضد قواتنا المسلحة العاملة في محافظة إدلب وما حولها، سواء باستهداف مواقع جنودنا الذين يواجهون الإرهابيين بشكل مباشر، أو عبر تقديم جميع أنواع الدعم للتنظيمات المسلحة المصنفة على لائحة الإرهاب وفق القانون الدولي

واضاف المصدر  ان الأعمال العدوانية التركية المتكررة لن تنجح في إنقاذ الارهابيين من ضربات الجيش العربي السوري، وهي تثبت تنصل النظام التركي من جميع الاتفاقات السابقة بما في ذلك مذكرة سوتشي

واشار المصدر انه انطلاقاً من التزام الجيش العربي السوري بواجباته الدستورية والوطنية في الدفاع عن سيادة الدولة وحماية أمنها وسلامة أراضيها فإن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تعلن عن إغلاق المجال الجوي لرحلات الطائرات ولأية طائرات مسيرة فوق المنطقة الشمالية الغربية من سورية، وبخاصة فوق محافظة إدلب، وسيتم التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معادٍ يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية.

 

تشرين: الجيش يسقط 3 طائرات مسيرة للنظام التركي فوق إدلب ويوجه ضربات مكثفة للتنظيمات الإرهابية

كتبت تشرين: أسقطت وحدات الجيش العربي السوري اليوم 3 طائرات مسيرة للنظام التركي خلال عملياتها ضد التنظيمات الإرهابية بريف إدلب ووجهت ضربات نارية مكثفة على محاور تحرك الإرهابيين بريف المحافظة.

وذكر مراسل سانا أن وحدة من الجيش تعاملت خلال عملياتها ضد التنظيمات الإرهابية مع عدد من الطائرات المسيرة التي تتبع للنظام التركي وتمكنت من إسقاط 3 طائرات فوق منطقة إدلب سقطت إحداها بمنطقة سراقب جنوب شرق إدلب مشيراً إلى أن النظام التركي يعتمد بشكل رئيس في دعم المجموعات الإرهابية على الطائرات المسيرة المتطورة التي تقدم الإسناد الناري وكذلك المعلومات الاستطلاعية والتوجيهية لهجمات الإرهابيين.

ولفت المراسل إلى أن “الدفاعات الجوية تصدت مساء اليوم لطائرات مسيرة معادية في أجواء مدينة حماة”.

إلى ذلك وجهت وحدات من الجيش ضربات صاروخية مكثفة ضد التنظيمات الإرهابية على محوري سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي وعلى اتجاه داديخ فيما نفذت وحدات أخرى استهدافات بالمدفعية والصواريخ ضد تحركات الإرهابيين وخطوط إمدادهم على محور كنصفرة في عمق الريف الجنوبي.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إغلاق المجال الجوي لرحلات الطائرات ولأي طائرات مسيرة فوق المنطقة الشمالية الغربية من سورية وخاصة فوق محافظة إدلب مؤكدة أنه سيتم التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معاد يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية.