أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: متظاهرو الجنوب يوقفون العمل في موانئ وحقول نفطية.. «حرب الجسور والنفط» تتجدد في العراق

 

كتبت الخليج: دخلت التظاهرات الشعبية الواسعة في بغداد وعدد من محافظات وسط وجنوب العراق، أمس الأربعاء، يومها السابع والعشرين، فيما عادت حرب الجسور لتشتعل مجدداً في وسط العاصمة، حيث تمكن المتظاهرون من استعادة السيطرة على جسر «الأحرار»، في حين واصل المتظاهرون قطع كافة الطرق المؤدية إلى الحقول والمواقع النفطية، في قضاء الزبير، غربي مدينة البصرة، احتجاجاً على تردي الوضع الاقتصادي في البلاد رغم موارده النفطية الهائلة ورفضاً لمقاربات القوى السياسية المختلفة حول الأزمة.

وواصل المتظاهرون تواجدهم اليومي في ساحات التظاهر، بينما لايزال الإضراب عن الدوام في المدارس والمعاهد والجامعات مستمراً، في حين زاولت بعض دوائر مؤسسات الدولة عملها بشكل طبيعي. وجدد المتظاهرون رفضهم بكل قوة وصلابة مناورات ومقترحات بعض الكتل والأحزاب السياسية الهادفة لإنهاء تظاهراتهم. وفي ساحة التحرير وسط بغداد، تجمع الآلاف أمس الأربعاء غالبيتهم من طلاب المدارس والجامعات، وذلك غداة جلسة للبرلمان بحثت تعديلاً وزارياً محتملاً في حكومة عادل عبدالمهدي، ومشروع قانون جديداً للانتخابات، وعدداً من الخطوات الإصلاحية التي يصر المتظاهرون على أنها لا تلبي كامل مطالبهم. وأعاد المتظاهرون السيطرة على جسر الأحرار مجدداً، بعد أن كانت القوات الأمنية استعادت السيطرة عليه صباحاً، وأبعدت المتظاهرين إلى ساحة الخلاني وشارع الرشيد باتجاه جسر السنك وسط بغداد. وكانت القوات الأمنية قد فرقت في ساعات الفجر الأولى، المتظاهرين الموجودين على جسر الأحرار بقنابل الغاز المسيل للدموع مما تسبب بوقوع إصابات بين المتظاهرين. وأدت الاحتجاجات إلى قطع ثلاثة جسور رئيسية بين شطري بغداد، هي الجمهورية والأحرار والسنك. وقال مسؤولون أمنيون عراقيون إن ما لا يقل عن 27 متظاهراً أصيبوا في اشتباكات متجددة الليلة قبل الماضية وسط بغداد. وأضافوا أن الاشتباكات وقعت بين الساعة الرابعة والخامسة فجر الأربعاء قرب جسر الأحرار في وسط العاصمة. واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من التقدم إلى المنطقة الخضراء المحصنة، حيث يقع مقر الحكومة. وذكر بيان لمديرية الدفاع المدني، أمس، أن «سلسلة حرائق طالت عمارات ومخازن في منطقة تجارية في شارع النهر وشارع الرشيد بعد أن أقدمت عناصر مشاغبة على حرق تلك الأبنية من خلال رميها بقنابل المولوتوف الحارقة»، مشيرة إلى أنه «تم منع فرق الدفاع المدني من عمليات إخماد الحرائق بالاعتداء عليها أيضاً بتلك القنابل الحارقة». وأضافت أن «فرق الدفاع المدني واجهت صعوبات كبيرة في الوصول إلى موقع الحوادث بسبب الكتل الخرسانية، مما دفعها إلى رفع عدد من تلك الحواجز وتأمين إمداد المياه لعمليات الإخماد بشكل مباشر من نهر دجلة».

من جهة أخرى، منع المتظاهرون الموظفين من الوصول إلى المواقع النفطية التي تمثل صادراتها 70% من نفط العراق. ففي محافظة البصرة جنوب البلاد، واصل المتظاهرون قطع الطرق المؤدية إلى ميناءي خور الزبير وأم قصر، وحقول الرميلة النفطية، ما أدى إلى توقف العمل فيها. وأكد مصدر رسمي في دائرة موانئ البصرة أن ميناءي «أم قصر وخور الزبير توقفا بالكامل بسبب الاحتجاجات في البصرة»، قبل أن يتم إعادة العمل بعد ساعات في خور الزبير «بعد الاتفاق مع المتظاهرين». وأفاد مصدر رسمي آخر عن «توقف الاستيراد والتصدير بسبب عدم تمكن الشاحنات من الدخول إلى ميناءي خور الزبير وأم قصر»، وهما من الأبرز لتصدير المشتقات النفطية واستيرادها، إضافة إلى سلع مختلفة.

 

البيان: «الشعوب الديمقراطي» يدعو لانتخابات مبكرة في تركيا

كتبت البيان: دعا حزب تركي معارض موال للأكراد، أمس، إلى إجراء انتخابات مبكرة، لكنه استبعد الانسحاب من البرلمان احتجاجاً على عزل الحكومة عشرات من رؤساء البلديات الذين انتخبوا في وقت سابق هذا العام.وعزلت الحكومة 24 من رؤساء البلديات من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي منذ أغسطس بسبب مزاعم عن صلاتهم بالإرهاب وعينت آخرين لإدارة البلديات. ودعا العديد من أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي الحزب للانسحاب من البرلمان أو من المجالس المحلية التي ما زال الحزب يسيطر عليها.

 

القدس العربي: مجلس الأمن يناقش قرار أمريكا «شرعنة الاستيطان» ولوكسمبورغ تدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين

كتبت القدس العربي: بحث مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، في جلسته الشهرية حول الشرق الأوسط، إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الاعتراف رسميًّا بـ«شرعية» المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، التي تُعتبر بموجب القانون الدولي مستوطنات «غير شرعية». وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في مؤتمر صحافي يوم الإثنين الماضي، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة «مخالفة للقانون الدولي»، فيما لاقت التصريحات إدانات دولية وعربية.

وقالت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس التي تراس مجلس الأمن الدولي في دورته الحالية، الأربعاء، إن كل المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة غير شرعية وتقوض حل الدولتين.

وكانت المندوبة البريطانية تتلو بيانا أمام الصحافيين، وهي محاطة بمندوبي أربع دول أوروبية وقعوا عليه وهي فرنسا وألمانيا وبولندا وبلجيكا، في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت «موقفنا من سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية واضح ويظل دون تغيير: كل الاستيطان غير قانوني بموجب القانون الدولي ويقوض إمكانية حل الدولتين واحتمالات سلام دائم، وهذا ما أكده قرار مجلس الأمن رقم 2334» . ودعت إسرائيل إلى إنهاء جميع أنشطتها الاستيطانية. وتابعت «نؤكد مجددًا قلقنا بشأن الدعوات إلى ضم محتمل للمناطق في الضفة الغربية» .

وطالب القرار الصادر في 23 ديسمبر/ كانون الأول 2016، بـ«وقف فوري لكافة الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية»، وأكد أنّ «المستوطنات ليست لها أي شرعية قانونية وتعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي» .

وقضت محكمة العدل الأوروبية قبل أيام بإلزام الدول الأعضاء في الاتحاد بوضع ملصق «منتج مستوطنات» وليس «صنع في إسرائيل» على السلع المنتجة في المستوطنات.

ذكر وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن أمس الأربعاء أن على الاتحاد الأوروبي الاعتراف بدولة فلسطينية بعدما عبرت الولايات المتحدة عن دعمها للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال أسلبورن لرويترز «الاعتراف بفلسطين دولة ليس معروفا ولا تفويضا مفتوحا وإنما اعتراف بحق الشعب الفلسطيني في دولته… ليس المقصود منه مناهضة إسرائيل»، لكنه إجراء يستهدف تمهيد الطريق لحل الدولتين.

وفلسطينيا أعلن وزير الخارجية رياض المالكي عن توجه القيادة خلال الأيام القليلة المقبلة إلى المحكمة الجنائية الدولية لرفع قضية ضد بومبيو شخصيا، كونه يتحمل المسؤولية المباشرة عن تداعيات وانعكاسات الإعلان الخطير بشأن المستوطنات.

وقال خلال مقابلة مع اذاعة صوت فلسطين «الإعلان الأمريكي من الناحية القانونية لا قيمة له، ولكن من الناحية العملية فإن له انعكاسات خطيرة بتقويض السلم والأمن وإمكانية حل الدولتين وإنهاء حالة الاستقرار، وشجع نتنياهو على ضم أراضي الضفة بدءا من الأغوار في مخالفة واضحة للقانون الدولي».

وفي السياق صوت 165 عضوا في الجمعية العامة للأمم المتحدة لمصلحة حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

وتعقيبا على ذلك اعتبر المالكي أن هذا التصويت يمثل «انتصارا كبيرا للحق الفلسطيني وردا مباشرا على سخرية الموقف الذي صدر عن بومبيو»، لافتا إلى أن الأمم المتحدة ستعقد في السابع والعشرين من الشهر الحالي، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة، اجتماعا بخصوص اليوم العالمي لحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني .

وعلى الصعيد العربي أعلن مندوب فلسطين الدائم لدى جامعة الدول العربية، دياب اللوح، أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون، يوم الإثنين المقبل في العاصمة المصرية القاهرة، اجتماعا طارئا لبحث قرار الإدارة الأمريكية بشأن تشريع المستوطنات.

وفي بيان صدر أمس الأربعاء، قال اللوح، وهو سفير فلسطين لدى القاهرة، إن «مجلس جامعة الدول العربية سيعقد اجتماعا طارئا على المستوى الوزاري، يوم الإثنين المقبل».

وأوضح أن الاجتماع الطارئ الذي تقدمت فلسطين بطلب للجامعة لانعقاده، يأتي لـ«بحث موقف الإدارة الأمريكية الأخير بشأن الاستيطان الإسرائيلي غير القانوني في أرض دولة فلسطين المحتلة عام 1967» .

 

الاهرام: واشنطن تدعو بيونج يانج إلى استئناف مفاوضات نزع سلاحها النووي على أعلى مستوى

كتبت الاهرام: دعا المبعوث الأمريكي الخاصّ لشئون كوريا الشماليّة ستيفن بيغون، الأربعاء، بيونج يانج إلى استئناف المفاوضات المتعلّقة بنزع سلاحها النووي، على مستوى أعلى ممّا هي عليه حاليًا، محذّرًا إيّاها من أنّها قد "تفوت الفرصة".

وقال بيغون الذي اختير لتولّي منصب نائب وزير الخارجيّة الأمريكي إنّه "لا يوجد أيّ دليل ملموس أو يمكن التحقّق منه على أنّ كوريا الشماليّة قد اتّخذت خيار نزع الأسلحة النوويّة".

وأضاف الدبلوماسي أمام لجنة من الكونجرس يُفترض أن توافق على تعيينه في المنصب الجديد "لكنّنا ما زلنا نعتقد أنّ بيونج يانج يُمكنها اتّخاذ هذا الخيار".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اختار بيغون لمنصب نائب وزير الخارجيّة، على أن يحتفظ أيضاً بمهمّته الشاقّة المتمثّلة بالعمل على إعادة إطلاق مفاوضات نزع سلاح بيونج يانج النووي.

واعتبر بيغون أنّ المفاوضات يُمكن أن تحرز تقدّمًا إذا شاركت فيها بشكل مباشر نائبة وزير خارجيّة كوريا الشمالية تشوي سون هوي، موضحًا "أنها الوحيدة التي تحظى بثقة الزعيم" الكوري الشمالي كيم جونج-أون. وأردف "حتّى الآن، هي لم تُشارك في هذه المفاوضات على نحو جادّ".

وأشار بيغون إلى أنّ نجاح المفاوضات لا يزال ممكنًا، لكن على كوريا الشمالية "انتهاز هذه الفرصة".

وقالت كوريا الشماليّة الإثنين إنّها "لم تعد مهتمة" بعقد قمم مع الولايات المتحدة ما لم تقدّم واشنطن تنازلات جديدة في مفاوضاتها النوويّة، وذلك بعد ساعات من تلميح ترامب إلى إمكان عقد قمة.

والأحد، كتب ترامب على تويتر مخاطبًا زعيم كوريا الشماليّة "يجب أن تتحرّك سريعًا للتوصّل إلى اتّفاق.. نراك قريبًا".

والتقى كيم وترامب ثلاث مرّات منذ يونيو العام الماضي، لكنّ المحادثات توقّفت منذ أن انتهت قمّة هانوي في فبراير بخلاف حول تخفيف العقوبات، في حين انهارت محادثات جرت على مستوى فرق عمل في السويد في أكتوبر.

وحدّدت بيونج يانج ل واشنطن موعدًا نهائيًا هو نهاية العام للتقدّم بعرض جديد. وقال مستشار وزارة الخارجيّة كيم كي غوان إنّ الولايات المتحدة تماطل و"تتظاهر بأنّها حقّقت تقدّمًا".

 

"الثورة": موسكو تدين العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية.. لافروف: تسوية الأزمة وفق القرار2254 والقضاء على الإرهاب في إدلب

كتبت "الثورة": أدانت وزارة الخارجية الروسية العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية معتبرة أنه يمثل عملا يتناقض مع القانون الدولي.

وقال الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان افريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف في تصريحات للصحفيين اليوم إن “قصف أراضي دولة ذات سيادة يتناقض بالكامل مع القانون الدولي ويفضي إلى تصعيد التوتر” مؤكدا أن هذا العمل خاطئ.

وأشار بوغدانوف إلى أن الخارجية الروسية تقوم باستيضاح جميع ملابسات هذا العمل وهي على اتصال بالأطراف المعنية بهذه المسألة.

وتصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري بعد منتصف ليل أمس لعدوان إسرائيلي كثيف بالصواريخ على محيط مدينة دمشق ودمرت معظم الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها فيما استشهد مدنيان وأصيب آخرون جراء العدوان.

إلى ذلك اعتبر بوغدانوف أن قرار الولايات المتحدة زيادة عدد عسكرييها في السعودية من شأنه أن يؤدي إلى زيادة التوتر في منطقة الخليج .

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجه رسالة إلى الكونغرس أمس ذكر فيها أن الولايات المتحدة سترسل أعدادا إضافية من العسكريين إلى السعودية لحماية المنشآت النفطية.

من جهة أخرى جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على ضرورة تسوية الأزمة في سورية وفق القرار الأممي 2254 والقضاء على الإرهاب في إدلب وبذل الجهود لإعادة الإعمار وعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في موسكو اليوم: “روسيا تواصل العمل لتسوية الأزمة في سورية على أساس القرار 2254 وعلى أساس نتائج مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري وصيغة أستانا”.

ويؤكد القرار 2254 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي بالإجماع في كانون الأول عام 2015 أن السوريين هم من يحددون مستقبل بلادهم بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

وحول الوضع في منطقة الخليج.. قال لافروف إن “روسيا اتخذت خطوات على مدى سنوات طويلة فيما يخص أمن منطقة الخليج.. ولو حظيت هذه الخطوات بالدعم اللازم لكنا تجنبنا اليوم التصعيد”.

وبشأن إعلان واشنطن حول المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة أكد لافروف أنها مرفوضة وتزيد توتر الأوضاع في المنطقة.

وكان مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي جدد في مؤتمر صحفي أمس الأول انحياز الولايات المتحدة السافر لكيان الاحتلال الإسرائيلي حيث أعلن أن الإدارة الأمريكية لا تعتبر المستوطنات الإسرائيلية متعارضة مع القانون الدولي متجاهلا بذلك كل القرارات الدولية ولا سيما قرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016 الذي يطالب الاحتلال بوقف فوري لكل عمليات الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

تشرين: أضرار في منازل المدنيين جراء العدوان الإسرائيلي على ريف دمشق.. والأهالي يؤكدون صمودهم مهما بلغ الإجرام

كتبت تشرين: أضرار مادية كبيرة ألحقت بالأبنية السكنية في ضاحية قدسيا وبيت سابر بريف دمشق جراء العدوان الإسرائيلي الغاشم الليلة الماضية بينما بدأت الورشات الفنية المختصة التابعة لمحافظة ريف دمشق عمليات الترميم والإصلاح لإعادة الوضع إلى ما كان عليه.

أهالي ضاحية قدسيا أعربوا عن استنكارهم الشديد للعدوان وتحدثوا لـ سانا عما جرى الليلة الماضية حيث أكد إياد الموسوي قاطن بإحدى الشقق في البناء المتضرر في ضاحية قدسيا ولديه أربعة أطفال: “حوالي الساعة الواحدة والنصف شعرنا بارتجاج كبير أصاب البناء وصوت انفجار قوي وعلى الفور ذهبت إلى غرفة أطفالي وهم نيام لأجد لهيب النيران والدخان الكثيف يملأ المكان جراء شظايا صاروخ وقمت بإخراجهم وزوجتي حيث أصيب أحدهم بجروح”.

ويلفت الموسوي إلى أن محافظة ريف دمشق أرسلت منذ الصباح الورش الفنية المختصة لإصلاح الأضرار مشيرا إلى أن هذه الاستجابة كان لها الأثر الإيجابي الكبير في تبديد حالة الخوف التي انتابتهم.

السيدة أحلام والدة الفتاة التي أصيبت في الشقة السكنية الأخرى ضمن البناء المتضرر قالت: “بعد زوال الدخان والأتربة شاهدت ابنتي 17 سنة تستغيث وهي غارقة بدمائها ليقوم والدها بإسعافها إلى مشفى المواساة بدمشق حيث تتلقى العلاج حالياً”.

أهالي المنطقة أكدوا أن العدوان الإسرائيلي لن ينال من عزيمتهم منوهين بتصدي رجال الجيش العربي السوري للعدوان حيث قال المهندس غسان السمان وهو ينظف الزجاج المحطم في منزله: “مهما بلغت همجية العدو فسنبقى صامدين” بينما اعتبر مأمون عبده وأسامة قصار من سكان المنطقة “إن العدو الإسرائيلي يستهدف المدنيين ويصب حقده على الأهالي بعد الانتصارات التي يسطرها جيشنا على الإرهاب”.

محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم زار المنطقة وأكد في تصريح للإعلاميين أن المحافظة تكفلت بإصلاح كل الأضرار التي تعرض لها البناء السكني والسيارات الموجودة في المنطقة وكذلك معالجة المصابين ومتابعة حالتهم مشيرا إلى أنه تم توجيه لجان الخدمات الفنية بالمحافظة للكشف على المكان وتقييم الأضرار والمباشرة فورا بالترميم والإصلاح.

ولفت إبراهيم إلى أنه سيتم تأمين منازل مؤقتة لسكان الشقق المتضررة ريثما تنتهي عمليات إصلاح وترميم منازلهم متوقعا أن يتم إنجاز الأعمال المطلوبة خلال أسبوع على الأكثر.

وخلال تفقده موقع العدوان الإسرائيلي الذي استهدف منازل سكنية ومحال تجارية في قرية بيت سابر التابعة لناحية سعسع بريف دمشق أشار محافظ ريف دمشق إلى أن العدو الإسرائيلي يستهدف المناطق الآمنة والمدنيين في بيوتهم بسبب الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب مؤكدا أن المحافظة تتكفل بإعادة بناء وترميم كل ما تضرر بالقرية واستضافة الأسر ريثما يتم الانتهاء من ذلك.

وحول الأضرار التي ألحقت بالقرية أوضح مختار القرية محمد الصفدي أن الصاروخ سقط على إحدى الأبنية السكنية وأدى إلى دمار البناء المؤلف من طابقين بشكل كامل واستشهاد أيوب الصفدي وزوجته ناديا الصفدي وإصابة ابنهم أحمد في الـ14 من عمره وهو الآن بحالة جيدة بعد تلقيه العلاج في مشفى أباظة.

وأشار مختار القرية إلى أن الاستهداف المعادي أدى إلى أضرار مادية مختلفة بعدد كبير من المنازل المجاورة للبناء والمحال التجارية على جانبي الطريق.

وبوجع وصدمة كبيرة تحدث الطفل أحمد الصفدي: “كنا نائمين وسمعنا أصواتا قوية وخلال أقل من دقيقة تدمر المنزل فوقنا نقلت إلى المشفى وأنا في حالة فقدان للوعي”.

من جانبه أوضح محمد الصفدي ابن الشهيدين وهو عسكري في الجيش العربي السوري “كنت في مكان خدمتي عندما تلقيت اتصالا بعد الساعة الثانية ليلا لأعلم أن والدي استشهدا وشقيقي الأصغر نقل إلى المشفى” مشيرا إلى أن القرية لا يوجد فيها اي قطعة عسكرية لكن العدو الإسرائيلي كعادته يستهدف المدنيين.

عدد من أصحاب المحال التجارية والبيوت المتضررة أكدوا أن سورية ستبقى صامدة تقاوم الإرهاب مهما كانت الخسائر.

شارك في الجولة أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بريف دمشق رضوان مصطفى وقائد شرطة ريف دمشق اللواء عصام الحلاج.

وكانت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت بعد منتصف ليل أمس لعدوان إسرائيلي كثيف بالصواريخ على محيط مدينة دمشق ودمرت معظم الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها بينما استشهد مدنيان وأصيب آخرون جراء العدوان.